انضم خلال العام الفائت إلى قدامى مالكي اليخوت في أعالي البحار أسطول من البحارة الجدد الذين تخلت عنهم مكاتب شركات كانوا قد ألقوا فيها مراسيهم من قبل. وبسبب شهرة اليخوت، من حيث كونها حجيرات طافية بمنأى عن الجائحة، أصبح اليوم سوق بناء السفن "على نار حامية" على ما يقول رئيس إحدى شركات السمسرة الكبرى. يكفي شاهدا على ذلك ما تؤشر إليه بعض

 ما أسرع انكشاف خطأ التوقعات! في يناير كانون الثاني 2020، سارعت القنوات الإخبارية إلى نشر قوائم بتوقعات متفائلة للعقد الجديد، بينما حملت مجلة فوغ تباشير "فيضان من التفاؤل الذي بتنا بأمس الحاجة إليه". ومن كان ليلومها على ذلك؟ ففي أعقاب عقد شابه الغموض في عالم تلبدت سماؤه بغيوم عاصفة اقتصادية هوجاء، وبإنذار حرب تلوح في أفق منطقة الشرق الأوسط،

من غير المرجح أن يكون الكشمير مثار جدل. إذ يستحضر صور أوشحة غالية تبعث على الراحة، صنعت من شعر بطون الماعز التي تجوب سهول منغوليا، باستخدام تقنيات ومهارات صقلت على مر العصور. إنه عنصر جاذب وماتع باتت حيازته أكثر سلاسة في السنوات الأخيرة. دونك سترة Naadam التي يبلغ ثمنها 75 دولارًا، على سبيل المثال،

 صحيح أني أعيش في مدينة نيويورك، لكني أعي، كوني من جنوب إفريقيا، إلى أي حد تعيث جائحة فيروس كورونا فسادا في وطني الأم. فالحد من الأنشطة السياحية بدأ يدمر مصادر الرزق، وقد يؤدي إلى هلاك مظاهر الحياة البرية في القارة في ظل الطفرة في ممارسات الصيد غير المشروع. فيما تستنفد الأموال سريعا، 

 يتولى توبياس مورس، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة أستون مارتن، مهام منصبه هذا الشهر. إن الأزمة التي يلقي بنفسه في غمارها - وفقا للمعايير المضطربة لشركة تعرضت للانهيار سبع مرات في تاريخها الممتد على مدى 107 أعوام - هي أزمة وجودية على الأرجح. يأتي مورس من شركة AMG، وهي وحدة تطوير

 فيما تتعرض الثقافة عموما لمساءلة بسبب إقدام الشرطة على قتل جورج فلويد، أثيرت تساؤلات حول ما يمكن القيام به لتحقيق مساواة عرقية في المؤسسات والقطاعات الصناعية، على نحو يتجاوز الكلام الذي لا طائل من ورائه. ضمن مجتمع الأزياء، اقترحت أورورا جيمس، مؤسسة شركة براذر فيليز Brother Vellies لمكملات

قبل نحو عقد من الزمن، مع بداية تعافي الاقتصاد إثر الانهيار المالي العالمي، سافر أحد جامعي الأعمال الفنية الناشئين من نيويورك إلى معرض آرت بازل ميامي بيتش لشراء لوحة. إذ يتذكر تلك الرحلة يقول: «اعتقدت في قرارة نفسي أني الشخص المثالي المرجو، أي جامع الأعمال الفنية المنشود الذي يمضي قدمًا على طريق النجاح. كان حجم مجموعتي الفنية مقبولاً، لكني لم أكن ذائع الصيت

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • سرعة البرق

      Lamborghini Sián
    سرعة البرق

    يتيح طراز سيان الهجين والأسرع من لامبورغيني تجربة قيادة حسية لا مجال فيها للمساومة على بلوغ أقصى حدود للسرعة. تتملكني…
  • تأخير متعمد

      Ferrari 812 GTS
    تأخير متعمد

    فيراري تكشف عن أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع وقادرة على إنتاج قوة تساوي 789 حصانا. لنبدأ من…
  • الانعتاق الآمن

    الانعتاق الآمن

    عندما تفشت جائحة كورونا مطلع العام المنصرم، بدا أن أوصال العالم تقطعت. تعطلت الحياة، وتوقف الارتحال، واحتمى غالبية أهل الأرض…
  • ماكسيميليان باسر

    ماكسيميليان باسر

    مؤسس MB&F المثيرة للجدل يسترجع محطات في سيرة علامة الساعات التي تهز قواعد المألوف بابتكارات لا يعوزها تمايز في الهندسة…