فوق سفح هضبة نائية في منغوليا، يتردد عن بعد رنين أجراس يؤشر إلى وجود قطيع من الماعز المنتج للكشمير على مقربة من المكان. كانت امرأة تقتفي مصدر الضجيج فيما تتفحص الأرض الصخرية بتأن وقد تأبطت حاوية معدنية صغيرة. وما هي إلا دقائق حتى انحنت المرأة وراحت ترش أسفل بطن كل حيوان بمحتوى

إنه تناقض صارخ ومذهل. عادة ما تستخرج الجواهر الجميلة والثمينة، مثل الياقوت، والزمرد، والزفير، في أحوال مزرية، حيث يسهل توافر العمال المعدمين وغياب القانون من تداول الأحجار الثمينة في ظروف استغلالية. في المناطق الريفية النائية في أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، وجنوب شرق آسيا، بعيدا عن الأسواق 

فيما تواصل أسعار الأعمال الفنية المعاصرة ارتفاعها إلى أرقام فلكية (يبلغ اليوم سعر لوحة لهوكني 90.3 مليون دولار، وسعر لوحة لباسكيا 110 ملايين دولار)، وفيما يعمد فنانون شباب إلى إرساء «أسواق» تتحول أعمالهم فيها إلى سلع يتنامى الطلب عليها على الرغم من حداثة أسنانهم، تراهن فئة من التجار 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…