يأتي ذلك الزمان الذي تضطرم فيه نار الشوق إليك، وتتوجب فيه الهجرة من برد الأرض إلى دفء سمائك وشمس عينيك التي لا تغيب.

يأتي في هذا الموسم، ككل المواسم، زمنك الذي يجعل من الهجرة إليك إلفَ قلب جرب في الشتاء الارتحال إليك وفي الصيف.

لمن يصنع الشعر، وينظم الدر، ويستصفى من الورد سر العطر؟ 

لمن تبدع الأنامل القلائد والقصائد، وموسيقا الشعر الوضاء حبة حبة، ونبضة قلب إثر نبضة؟

لمن خلقت الألوان أحمر أخضر وأصفر؟

كيف ترضي من لا سبيل إلى إرضائه إلا أن ترضى إن رضي، وترضى إن سخط؟

المدن كالنساء.. قريبة قريبة وإن نأت المسافات، أو بعيدة بعيدة وإن كنت تنام على نبضها.

ثمة مدن تسكنها الروح، ولا تغادرها أبدًا، وإن شرقتَ أو غربت. يبقى ما بينك وبينها متصلا كحنان أم، أو دفء حبيبة. تخال نفسك وكأنك قد عشت فيها من قبل على وجه من الوجوه، أو سكنت وجدانك قبل أن تلقاك بأحضانها.

الإنسان ابن بيئته. مقولة عرف من تدبرها صدقها ومطابقتها في الغالب الأعم لواقعها. ولقد قالوا قديما: «من بدا جفا». ويألف كثير من الناس بقعة من البقاع، أو مجتمعا من المجتمعات، لأسباب ليس من بينها النسب والقرابة واللسان. لذا كان وطن الإنسان، حيث تطمئن الروح، ويصفو الوجدان.

... بل العودة إلى مسرح الشوق والحب، وملاعب الصبا، ومنبت الشعر، وموسيقا الصمت، وهدأة الليل، وسمر النجوم، وأحلام الشعراء... وفتيت مسك الحبيبات، ودمع المحبين المهراق...

تعد مجلة Robb Report واحدة من أهم المجلات العالمية في بابها. وهي على اشتهارها في تخصصها نجحت عبر السنين في أن تصطفي صفوة الصفوة من القراء. ولقد أسهم في تحقيق ذلك الكتابات المتميزة التي تأتي فنا في عالم الصحافة المتخصصة من حيث الرقي في المنهج، والإتقان في الطرح، وجمال السبك والعبارة، وقوة الصورة، وتنوع الاهتمام. كل ذلك ظهر في قالب فني مبدع يجمع بين الإحكام في الصنعة والإتقان في التصميم.

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات