شركة JBL للأنظمة الصوتية تحتفي بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسها بنسخة جديدة محسنة من أشهر مكبّر للصوت في محفظة منتجاتها التاريخية. تحتفل هذا العام الشركة الأمريكية JBL المتخصصة في الأنظمة الصوتية بمرور 75 سنة على تأسيسها، الأمر الذي يُعد مأثرة لا يُستهان بها في قطاع يبدو إيقاع التحولات التقنية فيه أسرع من الإيقاع الموسيقي في مقطوعة Minute Waltz لشوبان. طرحت العلامة احتفاء بهذه

ثلاثة أجهزة ترقى بالنظام الصوتي في منزلك سواء أكنت من هواة أسطوانات الفينيل أم الأقراص المدمجة، أم كنت تخطط لبناء نظام بث صوتي بالغ التطور. بينما يوثق كل تسجيل موسيقي لحظة زمنية محددة، تظل التقنية التي تتيح هذا التسجيل تتغير باستمرار. لكن انعدام الثبات هنا قد يكون سمة حسنة. فإعادة إحياء أسطوانات الفينيل، بموازاة التطورات الجديدة في مشغلات الأقراص المدمجة، تعني أن الأنظمة الصوتية عتيقة الطراز عادت

المصور الشهير مارك ميونش يختبر القدرات المتفوقة لنظام تصوير ميداني مبتكر يعد الأفضل للقطات المناظر الطبيعية الآسرة. صممت شركة Phase One، المتخصصة في صنع آلات التصوير التي تستخدم الأفلام ذات النسق المتوسط، نظام التصوير الميداني XT IQ4 لتصوير المناظر الطبيعية بصفة خاصة. يبلغ ثمن هذا النظام 58,990 دولارا ويشمل آلة التصوير وعدسة برقم بؤري F/4 يساوي طولها البؤري 32 ملليمترا. 

تثري عدسة رودنستوك ذات الرقم البؤري F/5.6 والبالغ طولها البؤري 90 ملليمترا نظام التصوير XT IQ4 من Phase One بطول بؤري جدير بالاستحسان. في مختلف الرحلات التي أقوم بها لتصوير المناظر الطبيعية، أحمل معي في العادة عدسة عريضة الزاوية وعدسة بطول بؤري متوسط. لكن للأغراض التي أنشدها، يمكن للعدسة البالغ طولها البؤري 90 ملليمترًا أن تحل محل العدسة ذات الطول البؤري المتوسط.

في عالم الصوتيات، أبدعت شركة بانغ آند أولوفسن ابتكارات علت فوق تغير التوجهات عبر السنين، شأنها في ذلك شأن كرسي الاسترخاء الشهير من طراز Eames أو الحذاء الخفيف من طراز Horsebit Loafer من غوتشي. وقد حافظ الصانع الدنماركي على تمايز تصاميمه منذ أن طرح في ثلاثينيات القرن الفائت نماذج المذياع المستلهم في شكله من حركة بوهاوس الفنية، وإن كان الطابع الجمالي الحديث المميز للعلامة قد

ربما مللت أنظمة الإسقاط المخصصة للتجربة السينمائية في المنزل والتي لا تفي بالغرض منها إلا في مساحات رحبة بقدر مخزن. لكن الطرز الأحدث من المسلاط ذي مسافة الإسقاط القصيرة أو القصيرة جدا تستخدم اليوم المرايا المقعرة، وأضواء الليزر، وعدسات خاصة تقلص قدر الإمكان مسافة الإسقاط الضرورية لتوفير عرض عملاق بدقة 4K. أما أجمل ما تعد به التجربة، فهو أن المشاهدة لن تتعطل كلما نهض أحد الحاضرين لإحضار وجبة خفيفة.

سيحظى هاوي الموسيقا الأصعب إرضاء بفرصة نادرة لزيارة مركز شركة سونوس فابر Sonus Faber لتصنيع الأجهزة الصوتية ومصنعها في فيتشانسا بإيطاليا، حيث يمكنه المساعدة على تصميم زوج من المكبرات الصوتية بمواصفات شخصية. سيكون بمقدور أحد قراء المجلة وضيفه الانغماس في الإرث الإيطالي الغني للعلامة المصنعة لمكبرات الصوت وتاريخها، فضلاً عن الفوز بفرصة حصرية لزيارة مختبر التصاميم التابع لمجموعة ماكنتوش McIntosh Group Design Lab، ومنشأة دي سانتي لتصنيع الأخشاب، والمصنع المخصص لأعمال 

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • سرعة البرق

      Lamborghini Sián
    سرعة البرق

    يتيح طراز سيان الهجين والأسرع من لامبورغيني تجربة قيادة حسية لا مجال فيها للمساومة على بلوغ أقصى حدود للسرعة. تتملكني…
  • تأخير متعمد

      Ferrari 812 GTS
    تأخير متعمد

    فيراري تكشف عن أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع وقادرة على إنتاج قوة تساوي 789 حصانا. لنبدأ من…
  • الانعتاق الآمن

    الانعتاق الآمن

    عندما تفشت جائحة كورونا مطلع العام المنصرم، بدا أن أوصال العالم تقطعت. تعطلت الحياة، وتوقف الارتحال، واحتمى غالبية أهل الأرض…
  • ماكسيميليان باسر

    ماكسيميليان باسر

    مؤسس MB&F المثيرة للجدل يسترجع محطات في سيرة علامة الساعات التي تهز قواعد المألوف بابتكارات لا يعوزها تمايز في الهندسة…