في عام 1965، قبل وقت طويل من ظهور مصطلح "المركبة الرياضية متعددة الاستخدامات"، أطلقت فورد سيارتها برونكو Bronco، وهي سيارة للطرق الوعرة يمكنها أن تتألق على الطرق الترابية تألقها على الطرق المعبدة. تنازل الملاك عن أي تفصيل من تفاصيل الفخامة مقابل وحش في شكل صندوق يؤدي استخدامات متعددة 

قبل أكثر من قرن مضى، كانت إكوادور أكبر مصدر للكاكاو في العالم، لا سيما صنف محلي أصيل وحيد على وجه الخصوص، هو ناسيونال Nacional، الذي يشكل سمة البلاد المميزة. تزايد إقبال الشركات الأوروبية المصنّعة للشوكولاته على صنف ناسيونال لرائحته الزهرية ونكهته الثرية.

لا يوجد سوى عدد قليل من علامات الكماليات الفاخرة ممن تعزو خبرتها في مجال السلع الجلدية الفاخرة إلى عصر العربات التي تجرها خيول، لكن هيرميس تعد الدار الوحيدة التي لا تزال تبدع معدات ركوب الخيل. بينما قد يعرف العالم المعاصر العلامة بإبداعاتها لحقائب اليد المرغوبة، إلا أن سروجها شكلت خيارًا للنخبة من راكبي الخيول منذ إطلاقها في عام 1837.

يحاكي مصنع ستاينواي آند سونز Steinway & Sons في أستوريا بنيويورك في أدائه المنتج النهائي الذي يقدمه، والمتمثل بآلة موسيقية منضبطة النغمات تُشكل من أجزاء متحركة معقدة يعتمد بعضها على بعض لتحقيق نتيجة فذة. لكن التشابه يقف عند هذا الحد، إذ إن النغم البديع الذي ينبعث من بيانو ستاينواي يختلف كل الاختلاف عن ضجيج المصنع الذي يبصر فيه النور، هناك حيث طقطقة الألواح الخشبية، وصخب شحذ الألواح الحديدية، وصليل المسامير الفولاذية، تملأ الأرجاء. 

تقول ليزاندرا كاردوني، خبيرة القص في محترف بينك شيرتمايكر: «نبتكر كل شيء من البداية. لا نستخدم قطعا مقصوصة مسبقا أو نماذج تفصيل موحدة. عندما نقول إن قمصاننا تبتكر بحسب الطلب فإننا نقصد ذلك حرفيا. أحاول أيضا اعتماد طابع خاص جدًا في قمصاننا تميزه القَصة الضيقة لتجويف الإبطين، والمعالم المحددة عند الكتفين، والخط المحدد على طول الصدر. يقضي هدفنا بابتكار أكثر الخطوط نقاء وأناقة.»

 قبل عشرين عاما، اشترى كايل بونتنغ، مسؤول في شبكة تلفزة يعيش في سان فرانسيسكو ونشأ في تكساس، أول منزل له، واستعان بأول مصمم مفروشات داخلية، وطلب أن يبدع له أول سجادة مشغولة يدويا. أوحت له السجادة، المحبوكة يدويا من كريستوفر فار، بفكرة رائعة. فقد سأل نفسه، «ماذا لو استطعت إبداع سجادة ذات طابع عصري، ونابضة بالألوان

 يمتلك كثير من الدور الناشطة في صناعة الساعات الفاخرة محترفات للأعمال الفنية تصنع فيها القطع الفنية المتفردة يدويا. لكن قلة من هذه الدور، إن وجدت، تمتلك القدرة على ابتكار هذه المآثر الفنية بمستوى الإبهار نفسه الذي تجيء به دار جاكيه درو. فلا شيء يضاهي الإبداع الفني الذي يتجلى خلف جدران مصنع الدار

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • حكايات معقدة

    حكايات معقدة

    بالرغم من أن باتيك فيليب تعد من منظور كثيرين واحدة من أكثر الدور تحفظا قي قطاع صناعة الساعات، إن لم…
  • عالم الغد

    عالم الغد

    عند التمعن في التأثيرات العالمية المستمرة والممتدة للجائحة العالمية، ينبغي التفكير كيف قد تغير المنزل، إذ إن توابع الجائحة العالمية…
  • أرائك فريدة

    أرائك فريدة

    لربما يبدو الكرسي مثل قطعة روبيان، لكن طراز رايدر من زانوتا يولي الراحة والأناقة والحركة اهتماما كبيرا. يكتسب "الجلوس النشط"…
  • فنان فذ

    فنان فذ

    هل من فكرة توضح كيفية ابتكار وصفة لصنع الزجاج؟ استقطب النحات عمر أربل كيميائيين لإعادة صياغة المادة، كما استقطب حرفيي…