لا تخلو سجلات فاشرون كونستانتين من فرائد ساعات نسائية ارتقت بها الدار إلى مرتبة الجواهر. وعلى الرغم من أن هذه الابتكارات الخاصة لا تشكّل إصدارا منتظما، إلا أنها تبقى شاهدا على براعة الصانع في صياغة تعابير الوقت سمفونية بصرية تغتسل فيها جماليات التصميم ببريق الحجارة النفيسة. هكذا هو حال تلك الروائع التي أبدعتها فاشرون منذ أواخر القرن الثامن عشر في هيئة ساعات للجيب

 قلما تعرض طرز فيراري ذوات السقف القابل للطي، التي يسكنها محرك V-12 من اثنتي عشرة أسطوانة، سواء خارج مارانيللو أو في المزادات. إن هذا الطراز 275 GTS لعام 1966 الذي جرى استعادته على نحو جميل، ويزدان بهيكل خارجي أبدعته شركة بينينفارينا، ويزهو بمقصورة داخلية صيغت من الجلد باللون البني الداكن، ويزينه محرك أبدعه المصمم جواكينو كولومبو،

 يضرب اليخت آرتفاكت مثلا على النزعة المتزايدة للحفاظ على البيئة في صناعة اليخوت. جهز اليخت الفاره الهجين البالغ طوله 262 قدما، والذي أطلقه حوض بناء السفن الألماني نوبيسكروغ في شهر مارس المنصرم، بألواح شمسية على امتداد 248 قدما، ونظام لتخزين طاقة البطاريات ما يسمح لليخت بإيقاف محرك الاحتراق الداخلي في بعض الأحيان والإبحار في صمت مطبق.

احتفلت دار زينيث السنة الفائتة بذكرى مرور 50 عاما على ابتكارها آلية الحركة El Primero، فأطلقت للمناسبة مجموعة ضئيلة من الإصدارات عتيقة الطراز التي أثارت جلبة في أوساط جامعي الساعات، الأمر الذي أعاد ترسيخ حضور العلامة على خارطة هواة فن الساعات. أما اليوم، فتطرح زينيث ترجمة جديدة متميّزة لآلية الكرونوغراف الشهيرة لديها، وتثبت غزارة الكنوز التاريخية

ربما لا تمتلك دار جايكوب آند كو إرثا متجذرا في الماضي البعيد لقطاع صناعة الساعات الراقية، على ما هو عليه حال دور كثيرة أبصرت النور قبل قرون عدة. فعمرها لا يكاد يزيد كثيرا على ثلاثة عقود. لكن مؤسسها جايكوب أرابو نجح، بما يمتلك من شغف في الإبداع، في أن يرسخ حضورها على خارطة النخبة من كبار الصناع الذين أتقنوا فن صياغة الساعات روائع تزاوج بين الحس الجمالي،

إذا كنت من هواة الساعات، فإنك سمعت على الأرجح باسم أوريل باكس. بنى خبير إدارة المزادات ذو الشخصية الجذابة، والخبير في تقديم استشارات حصرية في مجال الساعات لدار فيليبس، شهرة واسعة من حيث براعته في تحقيق نتائج ممتازة في هذا القطاع، وهو القادر على تعزيز قيمة أي ساعة يضعها نصب عينيه. ربما تذكرون كيف أن ساعة رولكس من طراز دايتونا التي كان

كشفت دار الساعات الفاخرة بوفيه عن مأثرتها الهندسية الجديدة من ساعات Virtuoso V في إطلالة جديدة تزدان بقرص أنيق يزهو بتقنية طلاء الميناء الذي تزينه زخارف مضفرة محفورة يثريها لون أزرق يتباين بدقة مع بقية السطح المنقوش يدويا بالكامل، ما يعزز من وضوح عرض 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • الدراجة المتحولة

      Damon Hypersport Premier
    الدراجة المتحولة

    هز النموذج الاختباري Damon Hypersport المتطور تقنيًا قواعد قطاع الدراجات النارية عندما جرى الكشف عنه في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي…
  • إنجاز العمر

      غوردن موراي
    إنجاز العمر

    صحيح أن مسيرة البروفيسور غوردن موراي في عالم تصميم السيارات تمتد عبر ما يزيد على خمسة عقود، إلا أن منحه…
  • طائرة خفيفة

      Pilatus PC-24
    طائرة خفيفة

    لا تعد القدرة على الطيران إلى البراري النائية سمة جاذبة تقليدية لإقناع متسوقي طائرات رجال الأعمال بشراء طراز ما. لكن…
  • تصميم داخلي مبتكر

      Yasava Solutions
    تصميم داخلي مبتكر

     تخيل أنك تسافر في رحلة عبر الأطلسي محاطا بغابة عذبة المناظر وكثيرة الخضرة، وتسمع بدلاً من ضجيج المحركات الهادرة زقزقة…