لطالما كرست دار العطور الفرنسية الراقية هنري جاك خبرتها في إشباع ذائقة عشاق الابتكارات العطرية الراقية. احتفاء بشهر رمضان المبارك تقدم الدار، التي ترتكز إلى تاريخ طويل من إرضاء نخبة زبائنها في المنطقة العربية، عطرين جديدين يعكسان فلسفة الدار التي تشكلت من الرحلات

 عند إطلاق ساعة بيغ بانغ لأول مرة في عام 2005، أبدعت دار الساعات هوبلو أسلوب فن الانصهار آنذاك، إذ زاوجت بين الفولاذ والخزف والمطاط في مقاربة جمالية حققت نجاحًا مبهرًا. بعد خمسة عشر ربيعا، تطلّ الساعة للمرة الأولى بسوار معدني مدمج بإتقان. فقد عمد حرفيو الدار 

لا يختلف اليوم اثنان في أن باسكال رافي، الذي استحوذ على دار بوفيه في عام 2001، قد نجح في أن يبث في إرثها التاريخي زخما حيويا متجددا، ولكن دون إقصاء عناصر التمايز المتجذرة في عمر الدار المديد، من الطابع الحصري لابتكاراتها، إلى الجماليات الفنية التي تزهو بها، والتقاليد الحرفية الأصيلة التي تنعكس في أدق تفاصيلها. يشهد على التناغم الوثيق بين حس الابتكار وهذه العناصر طراز ساعة التوربيون

في عام 1986، أبصر مهرجان السيارات النور ببادرة من رائد الأعمال ريمي دوبوا، مؤسس شركة سيرياليس ورئيسها، وفرانز هامل، منظم بطولة سباق الساعات الأربع والعشرين على الجليد في شامونيكس. شكل المهرجان آنذاك واحدًا من الأنشطة التي تقام على هامش السباق، ليبدأ تخصيص جائزة السيارة الأجمل للعام في السنة التالية، قبل أن يتحول هذا الحدث إلى طقس سنوي تبدل اسمه منذ عام 2001

يمكن تعرّف ابتكارات ريتشارد ميل فورًا، إذ تدمغ اليوم الموانئ في ساعات الدار ذات العلب برميلية الشكل باسم العلامة التجارية. أما أولئك الذين يؤثرون ساعات الدار المشغولة في علب دائرية أكثر تقليدية (هذا إن كان يصح وصف ساعات ميل بالتقليدية)، فإن الساعات من طراز RM 33-02 تزهو بتصميم مألوف (نسبيا) تميزه كل المواد غير التقليدية التي تشتهر بها العلامة. وتشمل هذه العناصر مادة الكربون،

نجح فريد «كروغر» بيرتران بكل هدوء في أن يرسخ حضوره بوصفه مصمما يبرع في تعديل الدراجات النارية بحسب الطلب. إلا أن مشروعه الأخير، الذي حمل اسم فريد كروغر إف دي Fred Krugger FD، قد يُعد أعظم ما أبدع. صنع المصمم البلجيكي يدويا مختلف أجزاء سيارة السباق هذه، ودمج فيها عناصر تصميم تقليدية وتقدمية على حد سواء، على غرار المقعد وزخارف المقصورة المشغولة 

لا تصعب معرفة المصدر الذي ألهم المصمم مارك آنج ابتكار عرش إيل بافوني Il Pavone (تعني كلمة Pavone  الطاووس باللغة الإيطالية). كانت رحلة المصمم إلى الهند، الموطن الأصلي لهذا الطائر، قد استأثرت بوجدانه. يذكر آنج أن ما دفعه إلى تصميم العرش هو تحديدًا المظهر الجمالي الذي يختال به هذا الطائر بلا خجل. صُنعت المأثرة الفنية المهيبة بتفاصيلها الصارخة من الأقمشة الزاهية والنحاس الأصفر

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • الأداء الفذ

      Ducati Superleggera V4
    الأداء الفذ

    في كل عام، يتحول اختيارنا للدراجة النارية المفضلة إلى تحد لا نحسد عليه. فهل نختار دراجة رياضية، أم دراجة مجردة…
  • الدراجة المتحولة

      Damon Hypersport Premier
    الدراجة المتحولة

    هز النموذج الاختباري Damon Hypersport المتطور تقنيًا قواعد قطاع الدراجات النارية عندما جرى الكشف عنه في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي…
  • إنجاز العمر

      غوردن موراي
    إنجاز العمر

    صحيح أن مسيرة البروفيسور غوردن موراي في عالم تصميم السيارات تمتد عبر ما يزيد على خمسة عقود، إلا أن منحه…
  • طائرة خفيفة

      Pilatus PC-24
    طائرة خفيفة

    لا تعد القدرة على الطيران إلى البراري النائية سمة جاذبة تقليدية لإقناع متسوقي طائرات رجال الأعمال بشراء طراز ما. لكن…