ربما لا تمتلك دار جايكوب آند كو إرثا متجذرا في الماضي البعيد لقطاع صناعة الساعات الراقية، على ما هو عليه حال دور كثيرة أبصرت النور قبل قرون عدة. فعمرها لا يكاد يزيد كثيرا على ثلاثة عقود. لكن مؤسسها جايكوب أرابو نجح، بما يمتلك من شغف في الإبداع، في أن يرسخ حضورها على خارطة النخبة من كبار الصناع الذين أتقنوا فن صياغة الساعات روائع تزاوج بين الحس الجمالي،

إذا كنت من هواة الساعات، فإنك سمعت على الأرجح باسم أوريل باكس. بنى خبير إدارة المزادات ذو الشخصية الجذابة، والخبير في تقديم استشارات حصرية في مجال الساعات لدار فيليبس، شهرة واسعة من حيث براعته في تحقيق نتائج ممتازة في هذا القطاع، وهو القادر على تعزيز قيمة أي ساعة يضعها نصب عينيه. ربما تذكرون كيف أن ساعة رولكس من طراز دايتونا التي كان

كشفت دار الساعات الفاخرة بوفيه عن مأثرتها الهندسية الجديدة من ساعات Virtuoso V في إطلالة جديدة تزدان بقرص أنيق يزهو بتقنية طلاء الميناء الذي تزينه زخارف مضفرة محفورة يثريها لون أزرق يتباين بدقة مع بقية السطح المنقوش يدويا بالكامل، ما يعزز من وضوح عرض 

لطالما كرست دار العطور الفرنسية الراقية هنري جاك خبرتها في إشباع ذائقة عشاق الابتكارات العطرية الراقية. احتفاء بشهر رمضان المبارك تقدم الدار، التي ترتكز إلى تاريخ طويل من إرضاء نخبة زبائنها في المنطقة العربية، عطرين جديدين يعكسان فلسفة الدار التي تشكلت من الرحلات

 عند إطلاق ساعة بيغ بانغ لأول مرة في عام 2005، أبدعت دار الساعات هوبلو أسلوب فن الانصهار آنذاك، إذ زاوجت بين الفولاذ والخزف والمطاط في مقاربة جمالية حققت نجاحًا مبهرًا. بعد خمسة عشر ربيعا، تطلّ الساعة للمرة الأولى بسوار معدني مدمج بإتقان. فقد عمد حرفيو الدار 

لا يختلف اليوم اثنان في أن باسكال رافي، الذي استحوذ على دار بوفيه في عام 2001، قد نجح في أن يبث في إرثها التاريخي زخما حيويا متجددا، ولكن دون إقصاء عناصر التمايز المتجذرة في عمر الدار المديد، من الطابع الحصري لابتكاراتها، إلى الجماليات الفنية التي تزهو بها، والتقاليد الحرفية الأصيلة التي تنعكس في أدق تفاصيلها. يشهد على التناغم الوثيق بين حس الابتكار وهذه العناصر طراز ساعة التوربيون

في عام 1986، أبصر مهرجان السيارات النور ببادرة من رائد الأعمال ريمي دوبوا، مؤسس شركة سيرياليس ورئيسها، وفرانز هامل، منظم بطولة سباق الساعات الأربع والعشرين على الجليد في شامونيكس. شكل المهرجان آنذاك واحدًا من الأنشطة التي تقام على هامش السباق، ليبدأ تخصيص جائزة السيارة الأجمل للعام في السنة التالية، قبل أن يتحول هذا الحدث إلى طقس سنوي تبدل اسمه منذ عام 2001

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…