من المرجح أن تجد اليوم الطاهي جوشوا سكينز في مطعمه الجديد آنغلر Angler، حيث يتولى إعداد أطباق بحرية متقنة الصنع، أو ربما في مطعم سيزون Saison الحائز ثلاثة نجوم ميشلان والأقرب إلى منصة يعرض فيها أسلوبه في الطهو الطبيعي الذي أتاح له الارتقاء إلى مصاف المشاهير في مجال عمله

لا تشكل البراميل الستة التي تحتل جزءا من حجرة الطعام في مطعم Il Buco Alimentari & Vineria، الكائن في حي نوهو بنيويورك، زينة ريفية الطابع فحسب. بل إنها تمثل أيضا المحطة الختامية للخل المعتق الحصري الذي ينتجه المطعم. تستقدم المواد الخام لهذا الخل البلسمي النادر من كروم سانتي بيرتوني

لا تزال تسع أشجار زيتون تشمخ منذ قرون عدة فوق بقعة أرض صغيرة في بلدة كورليوني بإيطاليا. بل إن بعض هذه الأشجار قديم حد الاعتقاد بأنها ربما نمت قبل سقوط الإمبراطورية الرومانية منذ 1500 سنة. ظلت روز، جدة ستيف لوكزو، تمتلك هذه الأشجار وتعتني بها على مر عقود إلى أن غادرت إيطاليا

يقول الكاتب لورانس غروبل: «لا شك في أنك تستطيع أن تدفع لأحدهم خمسة آلاف دولار ليكتب مذكراتك، لكن ذلك لن يجديك نفعا. فالنتيجة التي ستحصل عليها ستكون بخسة كالثمن الذي دفعته». يعد غروبل خبيرا ملما بما يقوله، إذ إنه من وضع الكتاب الذي يتناول السير الذاتية. يحمل الكتاب اسم Icons ويستعرض 

يمكن للتأثير الذي تسعى المرأة إلى أن تخلفه من خلال عطرها الشخصي، سواء أكانت ترغب في الإيحاء بالهدوء أو الجاذبية أو الثقة، أن يتحقق بالطريقة نفسها في منزلها. استعنا بالخبير المتمرس في صناعة العطور المنزلية، باولو فرانج، لكي يبتكر شذا بحسب الطلب يعبق بتلك الحالة المزاجية التي تود متلقية الهدية

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…