طائرة مروحية من إيرباص تتيح لمالك نادي دالاس كاوبويز في الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية السفر على جناح السرعة وتحقيق تأثير باهر لدى الجماهير والشركاء. ربما أحدث جيري جونز ثورة في مجال كرة القدم للمحترفين من خلال العقود المدرة للأرباح مع محطات التلفاز ومدرّجات الملاعب الأحدث والأشد تطورا. لكنه لم يستشرف التأثير الذي خلفته طائرته DC-1، من طراز طائرات إيرباص المروحية المخصصة للشركات ورجال 

فيما ينشط الصناع في تطوير جيل جديد من الطائرات الكهربائية، لن يعود الهبوط فوق أسطح ناطحات السحاب حكرا على الطائرات المروحية. ظهرت الطائرات القادرة على الهبوط في مدارج قصيرة أو الإقلاع منها (STOL) منذ ثلاثينيات القرن الفائت، وكان أكثرها شهرة طائرات الدفع المروحي التي يقودها الطيارون فوق الأدغال وصولا إلى وجهات نائية. أما في ما يخص الجيل الكهربائي الجديد من هذه الطائرات، فإن

شركة غوغو تطرح حلولا تقنية مبتكرة لتحسين أداء خدمة واي – فاي على متن طائرات رجال الأعمال. فيما تتنامى الأهمية الحرجة لتوافر خدمة واي – فاي على متن الطائرات الخاصة بما يضمن استمرارية الأعمال، يستجيب مزودو هذه الخدمة عبر توفير حلول تجعلها أسرع، وأكثر موثوقية، ومعززة بمزايا إضافية. على سبيل المثال، تتيح خدمة Vision 360 التي طرحتها مؤخرا

تكشف وحدة إيرباص لطائرات رجال الأعمال عن أول نموذج ضمن سلالة جديدة تميزها مساحة المقصورة الرحبة جدًا والتكاليف التشغيلية المنخفضة. تحمل النسخة المخصصة للطيران الخاص من الطائرة التجارية Airbus A220-100، والتي ابتكرتها وحدة طائرات رجال الأعمال في إيرباص (ACJ) Airbus Corporate Jets، اسم TwoTwenty. صمم هذا الطراز الجديد بما يتيح له التنافس من حيث السعر مع طائرات

يتيح نظام سوبرنوفا المبتكر من إيرغو ديزاين تحويل المقاعد كلها على متن طائرة لرجال الأعمال إلى فسحات فردية مستقلة مجهزة بأسرة. تسعى شركة إيرغو ديزاين إلى إحداث ثورة في تجربة النوم على متن طائرات رجال الأعمال من فئة الحجم المتوسط ومن فئة الطائرات متوسطة الحجم المجهّزة بمقصورات فسيحة. في هاتين الفئتين من الطائرات العابرة للقارات والتي يتراوح مدى سفرها بين ثلاثة آلاف ميل بحري

انطوى عام 2020 على بعض الإيجابيات للقطاعات التي يسّرت الحياة في زمن الجائحة، أو جعلتها أكثر أمنا، أو حققت الأمرين معا. تضخم على سبيل المثال عدد الزبائن الجدد في قطاع الطيران الخاص بنسبة 300% بين عام وآخر. فقد استخدم الآلاف من الأفراد الطيران الخاص للمرة الأولى في رحلات شخصية، ما شكل بارقة أمل إذا ما أخذنا في الحسبان أن استخدام الشركات للطائرات الخاصة تراجع بنسبة 80% في الفترة نفسها.

شركة ياسافا للتصاميم تطور برنامجا مبتكرا للتعويض عن البصمة الكربونية لمقصورات الطائرات، وتطلق منصة متطورة لتعقب مصرفات الكربون. لا نزال على الأرجح على بعد عقد كامل على الأقل من تطوير طائرة لرجال الأعمال لا تخلف أي انبعاثات كربونية. لكن شركة ياسافا Yasava السويسرية للتصاميم جاءت بخطة متعددة الجوانب تعوّض في الحال عن البصمة الكربونية لمقصورة الطائرة. يشمل البرنامج التركيز

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • سرعة البرق

      Lamborghini Sián
    سرعة البرق

    يتيح طراز سيان الهجين والأسرع من لامبورغيني تجربة قيادة حسية لا مجال فيها للمساومة على بلوغ أقصى حدود للسرعة. تتملكني…
  • تأخير متعمد

      Ferrari 812 GTS
    تأخير متعمد

    فيراري تكشف عن أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع وقادرة على إنتاج قوة تساوي 789 حصانا. لنبدأ من…
  • الانعتاق الآمن

    الانعتاق الآمن

    عندما تفشت جائحة كورونا مطلع العام المنصرم، بدا أن أوصال العالم تقطعت. تعطلت الحياة، وتوقف الارتحال، واحتمى غالبية أهل الأرض…
  • ماكسيميليان باسر

    ماكسيميليان باسر

    مؤسس MB&F المثيرة للجدل يسترجع محطات في سيرة علامة الساعات التي تهز قواعد المألوف بابتكارات لا يعوزها تمايز في الهندسة…