يتيح طراز سيان الهجين والأسرع من لامبورغيني تجربة قيادة حسية لا مجال فيها للمساومة على بلوغ أقصى حدود للسرعة. تتملكني الرغبة، وأنا أجلس خلف مقود سيارة لامبورغيني من طراز سيان القادر على إنتاج قوة تساوي 819 حصانًا، أن أجعل مركبة الكوبيه الهجينة تملأ أجواء الريف في إنكلترا حيوية. إنها مهمة يبدو الطراز الأسرع الذي ابتكره صانع السيارات عبر تاريخه مناسبًا لها على نحو

فيراري تكشف عن أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع وقادرة على إنتاج قوة تساوي 789 حصانا. لنبدأ من الخلاصة: يجسد طراز Ferrari 812 GTS (Gran Turismo Spider) أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع متاحة اليوم في الأسواق. لكن حكاية هذا الطراز لا تقتصر على هذه الصيغة التفضيلية. فبالرغم من أن معادلة فيراري لبناء أفضل سيارة

تكشف الطرز الجديدة من ماكلارين وفيراري ولامبورغيني عن تجليات مختلفة ومتفردة لميزة الفائض في السرعة. ماكلارين تطرح آخر طراز ضمن فئة Sports Series لتجربة قيادة تستلهم الأداء الخارق على حلبات السباق. ما إن توقفت أمام مدخل الفندق، حتى ارتجت الأرض تحت مركبتي طراز ماكلارين 620R بتأثير محركها V-8 المكوّن من ثماني أسطوانات بسعة 3.8 لتر والمعزز بشاحن توربيني مزدوج.

شركة أريال تكشف عن الجيل الرابع من مركبة أتوم التي تجمع بين تصميم مبسط وأداء صاروخي. إذا كان ثمة استثناء على مقولة إن الدراجة النارية الأبطأ تستثير البهجة أكثر من السيارة الأسرع، فإن سيارة أتوم Atom من أريال تجسّد هذا الاستثناء. لا يعزى السبب في ذلك إلى كون المركبة المكشوفة ذات المقعدين لا تُصنف سيارة إلا في الإطار الأضيق لمفهوم السيارة فحسب.

 علامات مندثرة امتهنت صناعة السيارات أو الهياكل الخارجية للمركبات تنهض من كبوتها وتتنافس على استعادة أمجاد غابرة. هل تذكرون علامة إسبانو – سويثا؟ بالرغم من أن الاسم قد يبدو مألوفًا لكم، إلا أنكم لن تتذكروا العلامة على الأرجح. لم يبق من علامة صانع السيارات الإسبانية، التي اختفت بعد الحرب العالمية الثانية، سوى القسم الفرنسي من الشركة الذي كان يختص بإنتاج أجزاء الطائرات. 

بوغاتي تطرح طراز شيرون في نسخة معدلة بقوة 1500 حصان ومزايا أداء أكثر رشاقة لتجربة قيادة قد ترهب السيارات الخارقة الأخرى على الطريق. فيما يمتد طريق باسيفيك كوست السريع في جنوب كاليفورنيا عبر ماليبو، يزدحم بمركبات فيراري ولامبورغيني وماكلارين الرشيقة التي تعادل في عالم السيارات أسماك القرش البيضاء الضخمة، وتشكّل مشهدًا مألوفًا وسط حمّى التنقلات اليومية على هذا الطريق. لكني أقود سيارة

في المملكة المتحدة، بدأت المسامير تدق في نعش محركات الوقود. أواخر العام الفائت، أدلى بوريس جونسون، رئيس الوزراء المحافظ والداعم لقطاع الأعمال، بالتصريح المثير عن حظر مبيعات السيارات التقليدية المجهزة بمحركات احتراق داخلي بدءا من سنة 2030، أي قبل عشر سنوات من الموعد المقترح في الأصل، وكذلك المركبات الهجينة بحلول سنة 2035. تهدف هذه الخطوة إلى خفض الانبعاثات الكربونية وصولا

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • سرعة البرق

      Lamborghini Sián
    سرعة البرق

    يتيح طراز سيان الهجين والأسرع من لامبورغيني تجربة قيادة حسية لا مجال فيها للمساومة على بلوغ أقصى حدود للسرعة. تتملكني…
  • تأخير متعمد

      Ferrari 812 GTS
    تأخير متعمد

    فيراري تكشف عن أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع وقادرة على إنتاج قوة تساوي 789 حصانا. لنبدأ من…
  • الانعتاق الآمن

    الانعتاق الآمن

    عندما تفشت جائحة كورونا مطلع العام المنصرم، بدا أن أوصال العالم تقطعت. تعطلت الحياة، وتوقف الارتحال، واحتمى غالبية أهل الأرض…
  • ماكسيميليان باسر

    ماكسيميليان باسر

    مؤسس MB&F المثيرة للجدل يسترجع محطات في سيرة علامة الساعات التي تهز قواعد المألوف بابتكارات لا يعوزها تمايز في الهندسة…