يحتفي الاسم SF90 بالذكرى التسعين لتأسيس فريق سكوديريا فيراري الذي أنشأه في الأصل إينزو فيراري سنة 1929 ليكون فريق ألفا روميو للسباقات. لكن بالرغم من أن هذا الاسم يستحضر الماضي، إلا أن طراز SF90 Stradale يقدم لمحة عما سيكون عليه مستقبل السيارات متفوقة الأداء. 

 قلما تعرض طرز فيراري ذوات السقف القابل للطي، التي يسكنها محرك V-12 من اثنتي عشرة أسطوانة، سواء خارج مارانيللو أو في المزادات. إن هذا الطراز 275 GTS لعام 1966 الذي جرى استعادته على نحو جميل، ويزدان بهيكل خارجي أبدعته شركة بينينفارينا، ويزهو بمقصورة داخلية صيغت من الجلد باللون البني الداكن، ويزينه محرك أبدعه المصمم جواكينو كولومبو،

من عساه لا يرغب في قيادة واحدة من المركبات الأحدث والأعظم، على غرار سيارة من طراز بنتلي باكالار أو Jaguar F-Type؟ لكن لعامل الحنين الذي تستثيره السيارات المكشوفة عتيقة الطراز جاذبيته الآسرة أيضا. تأمل مثلا في واحدة من تلك المركبات ذات السقف القابل للطي التي تعود إلى القرن العشرين،

يبدو أن فيراري، العلامة الأشد زهوًا بنفسها، ستشرع أخيرًا مقصورات أسطولها للنسيم. ففي شهر سبتمبر أيلول الفائت، كشفت العلامة الإيطالية في اليوم نفسه، وللمرة الأولى في تاريخها، عن طرازين مختلفين، وكلاهما يتوافر مع سقف اختياري. توصف سيارة 812i GTS، التي يحتل محركها موقعا أماميا، بأنها أقوى 

 يبدأ تاريخ السيارات التصورية جديا من خمسينيات القرن الفائت. لكن المرء يحتاج إلى الرجوع بالزمن إلى أبعد من ذلك لوضع هذا التاريخ في سياقه. نشأت، بخروج الولايات المتحدة الأمريكية من أزمة الكساد الكبير، طبقة وسطى يتمتع أفرادها بما يكفي من الثراء لتحمل كلفة اقتناء سيارات أكبر حجمًا. سرعان ما تحول 

يجسد الحصان الأحدث من فيراري الطراز السادس ضمن سلالة المركبات الصاروخية التي أبدعت العلامة الإيطالية في هندستها على مر عقود عدة، بدءا من طرازي  288 GTO وF40 من ثمانينيات القرن الفائت. إذ تنتج سيارة سترادالي قوة إجمالية تعادل 986 حصانا يضمنها محركها V-8، المكون من ثماني أسطوانات

صحيح أن مزادات السيارات التي تنظم في شهر يناير كانون الثاني في سكوتسديل بأريزونا تحدد المزاج في سوق جامعي السيارات للعام المقبل، إلا أن المبيعات التي يشهدها شهر أغسطس آب في سياق أسبوع مونتيري للسيارات في شمال كاليفورنيا هي التي تشهد في العادة مشاركة المركبات الأفضل والأعلى تميزا، وتحقق 

تعد مركبة F8 Tributo من فيراري أحدث إضافة ضمن خط الإنتاج المهيب للمركبات متفوقة الأداء، ذات المحرك المكون من ثماني أسطوانات المثبت في وسطها، التي رسمت معالم الصورة الشهيرة للعلامة منذ عام 1975، تاريخ إطلاق سيارة 308 Gran Turismo Berlinetta (GTB). يكفي أن يشاهد أحدنا 

أثرت فيراري معرض جنيف الدولي للسيارات هذا العام بتحفتها الفريدة F8 Tributo التي كشفت عنها لأول مرة لتستكمل قائمة سياراتها الفارهة. تجسد السيارة توجها جديدا في التصميم، خصوصا على صعيد الأداء القوي والانسيابية وكفاءة مزايا الديناميكية الهوائية. يستوطن السيارة محرك V-8 من ثماني أسطوانات 

ازدانت باحات العرض في الدورة التاسعة والثمانين لمعرض جنيف الدولي للسيارات في هذا العام 2019، الذي انعقدت أنشطته في مارس آذار المنصرم، بأحدث الطرز التي كشفت عنها علامات السيارات العالمية. ضم المعرض مجموعة كبيرة من السيارات الفارهة التي تألقت بأبهى حلة وتزينت بأرقى التصميمات 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…