لاند روفر تعيد ابتكار طرازها الشهير ديفندر في مركبة يليق أداؤها المتفوق بمختلف التضاريس والطرقات. لم يطرأ أي تغيير يذكر على طراز لاند روفر الأصلي، على الأقل في مزاياه الرئيسة، منذ عام 1948 حتى سنة 2016 التي شهدت انقراض سلسلة مركبات ديفندر المحددة لهوية العلامة. أما اليوم، فتكشف عودة هذا الطراز الذي طال انتظاره عن مركبة قوية الأداء جديدة بالكامل.

 وجدت المركبات البريطانية الصنع الأعلى تمايزا، من سيارة رولز – رويس صفراء اللون التي كان يقودها جاي غاتسبي في رواية سكوت فيتزجيرالد، إلى السيارات المثيرة من طراز Jaguar E-Type  التي اشتهرت في ستينيات القرن الفائت، وصولاً إلى السيارات الحالية الخارقة من ماكلارين والعلامات المنافسة

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • القوة والبهاء

      سيارة العام 2021
    القوة والبهاء

    في كل خريف منذ عام 2003، عندما بدأت مجلة Robb Report بدعوة القراء إلى تحكيم مسابقة "سيارة العام" التي تنظمها،…
  • وُلدت لتعدو

      McLaren 765LT
    وُلدت لتعدو

    يبدو جليا، حتى من مسافة بعيدة، أن علامة ماكلارين ركّزت على عنصر الأداء خلال تصميم طراز 765LT. فالجناح الخلفي الذي…
  • تقاسيم على نبض القلب

      ليس للحب زمن
    تقاسيم على نبض القلب

     أعجبت أن أتاك نبأ الشوق عند ناصية قصيدة هربتها امرأة لأجلك قبل أن تتعب آخر خيول الشعر في المدائن المثقلة…
  • السيارة الحلم

      McLaren GT
    السيارة الحلم

    لطالما كانت العلامة البريطانية المصنعة للسيارات، والتي تحمل اسم سائق السباقات العظيم الراحل بروس ماكلارين، من أوائل المرشحين للفوز في…