قال إيتور بوغاتي ذات مرة: «لا شيء مسرف في الجمال، ولا شيء مسرف في الكلفة». وبعد انقضاء 110 أعوام، بقي قوله ذاك شعارًا تتغنى به العلامة الفرنسية التي تحمل اسمه. ومن ثم جاءت سيارة بوغاتي ديفو، هذا الابتكار الذي يرتفع فوق أربع عجلات ويقارب حد الإسراف فيما يعيد تحديد مفهوم السيارة الخارقة، لا 

في عام 1930، افتتح الشاب باتيستا فارينا، وكان حينها يحمل لقب «بينين» Pinin (أي «الصغير») بسبب قصر قامته، محترف تصنيع الهياكل الخارجية للسيارات «كاروتزيريا بينين فارينا» في تورين الإيطالية. وسرعان ما تحول فارينا إلى واحد من أشهر المصممين الإيطاليين الذين خلفوا بصمة متميزة في عالم تصاميم

تعزى شهرة ديفيد سيدوريك إلى مجموعته من المركبات المجهزة بهياكل خارجية من ابتكار زاغاتو. وليس من المستغرب إذًا أن يكون قد فاز في عام 2018 بجائزة مسابقة بينينسولا لأفضل الأفضل ضمن المركبات عتيقة الطراز Peninsula Classics Best of the Best Award، وذلك من خلال مركبة من طراز Alfa

تتملكنا تلك الرغبة الفطرية الملحة للتنافس على السرعة، والقوة، والرشاقة منذ الصغر، فتتجسد في سباق على الأقدام في باحة المدرسة، أو في مباراة في المصارعة الذراعية، أو في لعبة للتلامس بالأيدي. وفي النهاية، ننشد المزايا نفسها في المركبات التي نقتنيها، ونشعر بطبيعة الحال بأننا مضطرون إلى المقارنة بينها.

لم تكن الحافلات الصغيرة تشكل قبل اليوم مركبات بأربع عجلات يحلم المرء باقتناء نموذج منها، لا سيما وأن الغلبة فيها للمساحات الداخلية النفعية ولمختلف مزايا الديناميكية الهوائية التي يوفرها شكلها المستطيل. لكن حافلة Metris من مرسيدس – بنز، التي أعادت شركة بيكر أوتوموتيف ديزاين للتصاميم ابتكارها، تجيء 

شكلت سيارة مخصصة لمكافحة الجرائم تعرف باسم KITT وتمتلك الوعي الذاتي الفرضية الرئيسة التي قام عليها المسلسل التلفزيوني Knight Rider الذي حقق نجاحًا باهرًا في ثمانينيات القرن الفائت. لكن ما كان يعد في زمن مضى سمة لعالم سيارات من نسج الخيال، بات اليوم حاضرًا – دون عنصري مكافحة الجرائم 

لضمان الفوز بمسابقة بينينسولا لأفضل الأفضل ضمن المركبات عتيقة الطراز، وظف ديفيد سيدوريك محترف RX Autoworks في فانكوفر، وأوكل إلى ديفيد سميث، المحكم في مسابقة بيبل بيتش وصاحب الخبرة الطويلة في مجال استعادة طرز قديمة، مهمة الإشراف على المسار الذي استغرق ستة وثلاثين شهرًا (وإن 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…