شركة OceanGate Expeditions تنظم رحلات غوص لاستعادة أمجاد السفينة الأشهر الغارقة في المحيط قبل اختفائها. بالرغم من أن آر إم إس تايتانك RMS Titanic تعد السفينة الغارقة الأشهر في العالم، إلا أن تمييزها قد لا يعود ممكنا بعد فترة قصيرة. فالسفينة البالغ طولها 883 قدما، والتي اصطدمت بجبل جليدي في الرابع عشر من أبريل نيسان سنة 1912، فغرقت على بعد 400 ميل من 

شركة Moi Composites تكشف عن أول قارب في العالم مبني بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. هل يمكن لطراز مامبو أن يجسد مستقبل بناء القوارب؟ في معرض جنوة الدولي للقوارب الذي انعقد خلال شهر أكتوبر تشرين الأول الفائت، كشفت شركة Moi Composites عن اليخت ذي المظهر الجامح البالغ طوله 21 قدما والذي اعتمدت في بنائه مسار التصنيع الخاص بها 

ثلاثة يخوت استكشافية جديدة تجمع إلى أدائها المتفوق مزايا تصميمية باذخة وغير مألوفة في هذه الفئة من القوارب. كانت أولى اليخوت الاستكشافية إما سفنا للصيد بشباك الجر مجردة من الزوائد يؤثرها البحارة المتقاعدون، وإما سفنًا بهياكل مربعة الشكل مصنوعة من الألمنيوم وتشبه قوارب الصيد التجارية. لكن عددا ضئيلا من الصناع كشف قبل 15 عاما عن فئة اليخوت الاستكشافية المصغرة الجديدة التي تمثلت بقوارب أصغر حجما 

تميز اليخت Dominator Ilumen بحديقة مسوّرة خاصة بالمالك ومساحات داخلية تتوزع على طبقات عدة، فطرح بذلك أسلوبا جديدا في تصميم اليخوت الفارهة. تخطط شركة Dominator Yachts اليوم أيضا لابتكار متمّم باهر بالقدر نفسه. إنه طراز Mini-Ilumen، بحسب تسمية المديرة العامة أنجيلا بيرنستاينر، الذي يمكن استخدامه بوصفه زورق خدمات يندفع برشاقة عبر صفحة الماء، أو قاربا سريعا مبتكرا بحسب الطلب لغير مالكي اليخوت. تمنح الشركة أول حقوق امتلاك قارب من هذا الطراز الذي لما يبدأ بناؤه بعد لأحد قراء المجلة.

 يزهو يخت لانا Lana ذو الطاقة الهجينة من بينيتي، والبالغ طوله 351 قدما، بثماني سمات متفردة تجعل منه الابتكار الأعلى تميزا في عالم اليخوت العملاقة. توفر مقدمة السطح الرئيس، الذي صُقلت أرضيته بألواح خشب الساج، منصة مفتوحة بمحاذاة البحر مثالية لجلسات اليوغا الصباحية. يمكن استخدام هذه الفسحة أيضًا للتمرّن على تسديد الضربات في لعبة الغولف باستخدام كرات قابلة للتحلل الحيوي. كما يمكن للضيوف الاستمتاع بقدر 

 قد يصح القول إن القوارب الخشبية هي أروع المراكب المصنعة يدويا. فهياكلها الخشبية المصقولة بطلاء الورنيش والتي تلمع تحت أشعة الشمس، والمجادف التي تضرب صفحة الماء برقة عبر البحيرات الصغيرة، تستحضر في الذاكرة مشاهد من حقبة ألطف وأكثر هدوءا. امتهنت شركة Adirondack Guideboat ذات الملكية العائلية

عندما كشفت شركة سي راي Sea Ray عن طراز SLX – R 400e Outboard في دورة هذا العام من معرض الإلكترونيات الخاصة بالمستهلكين، انتشرت الأخبار عن ابتكارات الشركة (وجناحها بديع التصميم) عبر قاعات المعرض الفسيحة. توقف آلاف المولعين بالتقنية، بمن فيهم نجم ألعاب الخفة ديفيد كوبرفيلد، في جناح سي راي لرؤية قارب الرحلات اليومية

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • وحش البراري

      Land Rover Defender
    وحش البراري

    لاند روفر تعيد ابتكار طرازها الشهير ديفندر في مركبة يليق أداؤها المتفوق بمختلف التضاريس والطرقات. لم يطرأ أي تغيير يذكر…
  • على خطى الآباء

      القيادة في الصغر
    على خطى الآباء

    ينبغي أن يتعرف كل طفل المآثر التقليدية، ليس أدبيات شكسبير وموسيقا مايلز ديفيس فحسب، ولكن أيضا روائع الابتكارات في عالم…
  • استعادة التاريخ

    استعادة التاريخ

    هل تعد المركبات الجديدة، من طرز قديمة يستعيدها اليوم بعض الصناع، آلات أحلام من منظور جامعي السيارات، أم أنها فقط…
  • زمن الوصل

      Parmigiani Tonda GT
    زمن الوصل

    لا تزال الطفرة في ابتكار ساعات رياضية الطابع مستمرة. وقد عادت دار برميجياني فلورييه، الشهيرة خصوصا بساعاتها الرسمية المصقولة بإتقان،…