يقول بيتر لارسن، القائد من الجيل الرابع لحوض بناء السفن الألماني الذي تمتلكه عائلته والذي طور بعض اليخوت الفارهة الأكبر حجمًا في العالم: «يسألنا الزبائن عن التطورات الجديدة الكفيلة بمساعدتهم على تعزيز وعيهم بالبيئة ومسؤوليتهم تجاهها». حض هذا النوع من الأسئلة لارسن،

 قد يجد مشترو القوارب في المستقبل أنفسهم على متن يخوت تستمد قوة دفعها من مظلات شراعية عملاقة، ليتحول ما كان في الماضي مختصا بعالم الفرضيات إلى احتمال يمكن تحقيقه اليوم. فقد حقق قطاع صناعة اليخوت الفارهة في السنوات الخمس الأخيرة خطوات كبيرة وصغيرة على طريق التحول إلى لاعب عالمي

لم يكن اختيار اسم لليخت الجديد الذي ابتكرته شركة فيدشيب بطول 246 قدما ليفرض تحديا حقيقيا، لا سيما وأنه يزهو بمظهر خارجي غير متكلف ولكن مهيب، تميزه خطوط محددة المعالم والزوايا، ومساحة ضيقة تفصل بين الأسطح، فضلاً عن جؤجؤ يتخذ شكل الموسى. لدى إطلاق اليخت، شدد المالك على مظهره المميز من خلال تسميته آرو Arrow (السهم).

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…