مادة إعلانية

  • هدية العطلات المثالية من سامسونج

تفاعل في موسم العطلات

 

يتيح هاتف سامسونج Galaxy Z Fold2 الفرصة لآدم برون، رائد الأعمال الذي يسعى لتحقيق إنجازات ذات منفعة، لتمضية موسم عطلات مميز وتمكينه من استثمار وقته خلال هذه الفترة إلى أقصى حد ممكن.

يستعد آدم برون، من مقر إقامته في منتجع باودر ماونتن بولاية يوتا المكسو بالثلوج، لتمضية موسم عطلات استثنائي. وكان رائد الأعمال البالغ من العمر 37 عاماً، قد توجه مع زوجته تيهيلا برون وطفليهما التوأم البالغين من العمر 4 أعوام، بايلا وديلان، إلى ولاية يوتا للاستمتاع بموسم العطلات في قلب الطبيعة بعيداً عن منزلهما الكائن في ويستشيتر كاونتي بشمالي مدينة نيويورك.

وكان برون قد أطلق عام 2008، مؤسسة  Pencils of Promise التي تُعنى ببناء مدارس في البلدان النامية. ويشغل حالياً منصب عضو فخري في مجلس المؤسسة، حيث يقتضي دوره في هذا المنصب التواصل مع قادة الشركات لتطوير علاقات مثمرة تعود بالنفع على المؤسسة والمستفيدين من خدماتها. كما يعمل كمستشار رسمي لزملائه من رواد الأعمال، بمن فيهم مؤسسو شركة  Backdrop التي تقدم خدماتها مباشرة للمستهلكين، وتسعى إلى تغيير المفاهيم السائدة في قطاع منتجات الطلاء، والشركة الناشئة Planetary Hydrogen التي تُعنى بموضوع التغير المناخي.

 

 سامسونج Galaxy Z Fold2

 

ومثلما هي حال الكثيرين منا، يحاول برون جاهداً الاحتفال بنهاية هذا العام الحافل بالتحديات بطريقة إيجابية على الصعيد المهني. يعمل برون حالياً على تأسيس شركة ناشئة لمواجهة التغير المناخي والحد من آثاره، ومن المقرر إطلاقها مطلع عام 2021. ويقول برون: "ستمكّن هذه الشركة الأفراد، والشركات، والمؤسسات، من تحقيق عائدات مالية ضخمة والحفاظفي الوقت نفسه على الموارد البيئية الأكثر أهمية في العالم."

 

ويولي برون أهمية قصوى للتواصل مع أفراد العائلة في الساحلين الشرقي والغربي للولايات المتحدة الأمريكية، ومع الزملاء، والأصدقا،ء والشركاء في مختلف أنحاء العالم،  ويساعده امتلاك هاتف Galaxy Z Fold2  الجديد، الذي يمثل الجيل المقبل من الهواتف الذكية من سامسونج على ذلك.

يعتمد برون على التقنيات المتطورة في الهاتف وقابليته للطي مما يمنحه القدرة لتحويل الجهاز من هاتف بحجم الجيب مع شاشة فائقة من طراز Infinity-O Cover Screen بحجم 6.2 بوصة، إلى ما يشبه حاسوباً لوحياً مزوداً بشاشة واسعة من طراز Flex Main Screen  بحجم 7.6 بوصة. ويتمكن آدم برون بفضل هذا الهاتف من البقاء على اتصال، مع ضمان استمرارية أعماله، بغض النظر عن مكان وجوده، سواء في منزله، أو في المنتجع حيث يقضي عطلته على منحدرات التزلج، أو عند المشاركة في اجتماع عمل عن بُعْد بتقنية الفيديو.

وعلى عكس الهواتف التقليدية، لا يشعر برون بالتقييد عند استخدام هاتفGalaxy Z Fold2 . بدلاً من ذلك، يقول مؤلف كتاب The Promise of a Pencil: How an Ordinary Person Can Create Extraordinary Change  (وعد القلم: كيف يمكن لشخص عادي إحداث تغيير ملحوظ) والمدرج على قائمة نيويورك تايمز للكتب الأفضل مبيعاً، إن تصميم الهاتف المتفرد ومزاياه العملية تمنحه شعور من الحرية الذي لا يعيشه مستخدمو الأجهزة الأخرى.

 

سامسونج Galaxy Z Fold2

 

يقول برون: "إن هاتف Z Fold2 هو أداة تمكين مذهلة. في الماضي كنت مضطراً للجلوس لساعات طويلة على مكتبي المنزلي أمام شاشة الحاسوب لإنجاز  المهام المطلوبة. إلا أن هذا الهاتف المبتكر حررني من هذا الإرتباط، حيث بات بمقدوري إجراء محادثات مرئية باستخدام تقنية الاتصال عبر الفيديو حتى عند رغبتي بالخروج من المنزل أو خلال قيادة سيارتي. يمكنني بعد إنهاء المحادثة أو الاجتماع طي الجهاز وضبط إعداداته في وضع يتيح لي بث الموسيقى فيما أقوم بنزهة في الطبيعة، مطمئناً إلى إمكانية التواصل معي من قبل الآخرين بكل سهولة. منحني هذا الهاتف القدرة لخوض تجارب غامرة لم تكن متوفرة قبيل إطلاقه".  

يتميز الهاتف الجديد بعدة مزايا تعزز القدرات المهنية للمستخدمين،ومن بينها ميزة نافذة الأنشطة المتعددة Multi – Active Window  الكفيلة بتغيير قواعد اللعبة عبر قطاع الهواتف الذكية، وتتيح هذه الميزة للمستخدمين القدرة على الانتقال بسهولة بين ثلاثة تطبيقات مختلفة. يضيف برون: "توفر لي الإمكانات الهائلة لهذا الهاتف القدرة على العمل في أي مكان، باستخدام جهاز بحجم الكف. يتميز مكتبي في المنزل بنظام الشاشة المزدوجة مع حاسوب محمول وشاشة تقليدية مكتبية، ويوفر لي هاتف Z Fold2 ذات الميزة، حيث يمكنني إجراء اتصال عبر تطبيق زوم بتقسيم الشاشة إلى قسمين، للتمكن من متابعة الاتصال في القسم الأعلى وفتح ملف  أسفل الشاشة لتدوين الملاحظات، تماماً كما أفعل عند العمل على شاشة مكتبية مزدوجة. ثمة دراسات كثيرة تبيّن أن استخدام شاشتين يعزز الإنتاجية، ويمكنني التأكيد على صحة ذلك، حيث لاحظت بأن هذه الميزة، نظام الشاشة المزدوج في هاتفي المحمول، ساهمت في تعزيز إنتاجيتي على نحو ملحوظ".

لكن الجدير بالاهتمام من منظور برون هو مزايا الهاتف التي تركز على التفاعل الإنساني. يُعد هاتف Galaxy Z Fold2  الرفيق الرقمي لبرون منذ على امتداد يومه، خلال جلسات التأمل الذهني، أو عند تناول وجبة الفطور، حيث يضبط إعدادات الهاتف على الوضع المرن ليتمكّن ولداه من التحادث عبر تقنية الفيديو مع جديهما قبل أن يصطحبهما سيرًا على الأقدام إلى مدرستهما المجاورة. وفي منتصف النهار، يستخدم برون هاتفه للتواصل مع زملائه، وإجراء بعض الأبحاث، فضلاً عن "تصفح مواقع مختلفة، وقراءة الملفات بصيغة  pdf أو الأوراق البيضاء، أو بالطبع تبادل الرسائل الإلكترونية.

 

سامسونج Galaxy Z Fold2

 

في فترة ما بعد الظهيرة، يخصص برون بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية، ويقول في هذا الصدد : "كثيرًا ما أركب الدراجة عبر المسارات الجبلية، مستخدمًا تطبيق AllTrails. تسعدني القدرة على تتبّع جولتي على الدراجة بموازاة استخدام هاتفي كنظام مكبر للصوت." عند عودة الأطفال إلى البيت، تقوم تيهيلا أحياناً باستخدام هاتف Galaxy Z Fold2 للبحث عن وصفات مميزة لإعداد وجبة عشاء فاخرة. وفي المساء يستخدم برون الجهاز لمتابعة بعض الصفوف التعليمية الخاصة بهواياته.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، يستفيد برون من تقنية التصوير المتطورة في هاتف Galaxy Z Fold2 لتعزيز مهاراته في مجال التصوير. يقول برون: "ذهبت مؤخراً في رحلة مع زوجتي، وعندما رغبت في التقاط صورة لمشهد طبيعي واسع النطاق، جرى تفعيل إعدادات الهاتف تلقائياً. استطعت بفضل تعرّف الكاميرا على طبيعة المحتوى وضبط العدسات بما يتماشى مع ذلك، التقاط صور أفضل من تلك التي التقطتها باستخدام أي هاتف آخر".

ويتطلع برون قدماً لاستخدام هاتف Galaxy Z Fold2 في سفراته المقبلة بعد رفع سياسات الحظر، حيث علق قائلاً: "إنه هاتف متكامل الوظائف، وكتاب رقمي، وجهاز مثالي لمشاهدة الأفلام. أطالع الكتب عادة باستخدام حواسيب لوحية أو في نسختها الورقية، لكنها المرة الأولى أقوم فبها بمطالعة كتاب عبر شاشة هاتفي لأن الشاشة ذات العرض المزدوج تجعل قراءة النص أسهل بكثير".

لا شك في أن برون يتبنى نمط حياة حيوي حيث يفضل التواصل مع الآخرين. ويعزز أن هاتف Galaxy Z Fold2  نمط حياته اليومي ويجعله أكثر ثراء، كما يعكس الهاتف رؤية سامسونج العميقة حول علاقتنا المتغيرة بالتقنيات المتطورة. وقد استطاعت الشركة، من عبر ابتكار التصميم المتطور للهاتف الذكي، تمهيد الطريق لمستقبل يشعر فيه مستهلكو المنتجات الفاخرة ذات نمط الحياة المليئة بالمشاغل، على غرار برون، بأنهم هم الذين يتحكمون بأجهزتهم وليس العكس. إنه الهدية الأمثل في هذه الفترة.

 

سامسونج Galaxy Z Fold2

 

معلومات إضافية

روح العطاء

غرس والدا برون لديه فكرة مفادها أن العطاء أكثر أهمية من تلقي الهدايا، لا سيما في موسم العطلات. لذا فإنه من غير المستغرب أن يعتبر برون هاتف Galaxy Z Fold2 الجديد بمثابة هدية فاخرة يقدمها لبعض الأشخاص المفضلين لديه.

 

لخبراء التصميم

تعمل تيهيلا، زوجة برون، خبيرة للتصاميم الداخلية، وقد تشكل مساحة الشاشة الكبيرة في هاتف Z Fold2 ميزة استثنائية تجعل مهامها أكثر سهولة. يقول برون: "إنها تضطلع بأمور متعددة، من تأمل الصور التخطيطية إلى بناء لوحات المهام. لا شك في أن الطابع العملي للشاشة العريضة سيشكل ميزة متفردة لها." تم تصميم شاشة الهاتف القابلة للطي وفائقة الوضوح، والتي يبلغ حجمها 7.6 بوصة، بما يتناسب مع أي شخص يعمل في العالم الافتراضي. ستستفيد تيهيلا أيضًا من ميزة إضافية: سواء أكانت تتفحص قطع أثاث مختلفة، أم تقوم بتقريب أبعاد التفاصيل في الصور التخطيطية، أم تبتكر لوحات عبر تطبيق Pinterest لعملائها من أصحاب الذوق الرفيع، حيث يمكنها إنجاز هذه المهام كلها في الوقت نفسه من خلال ميزة نافذة الأنشطة المتعددة Multi – Active Window  الثورية.

 

للرياضي

عندما تلقى برون هاتف Z Fold2 الجديد، كان أول من اتصل به والده إيرفن. يقول برون: "لطالما كان والدي مولعًا بأحدث الأجهزة والتقنيات. لذا كنت أعلم بأنه لن يتمالك نفسه عندما يرى الهاتف." يُعد والده أيضًا من عشاق الرياضة (لا سيما التزلج الشراعي وركوب الأمواج)، كما أنه دائم الحركة. يقول برون: "من الرائع أن يمتلك مثل هذا الهاتف الذي يمكّنه من التحادث عبر تقنية الفيديو مع حفيديه ، كما يوفر له الوضع المرن الفرصة لاستخدامه كحاسوب لوحي، لا سيّما وأنه يشاهد  مقاطع الفيديو عبر يوتيوب ، إضافة إلى متابعة صفوف تعليمية خاصة عن رياضات وآلات مختلفة."

 

لصانع الأفلام

يقول برون: "إن صديقي المفضل مصوّر فيديو." يتيح هاتف Z Fold2 لأي شخص يعمل في مجال التصوير، العديد من المزايا منها استخدام خمس آلات تصوير، والاستفادة من مزايا أخرى تشمل إعدادات Pro Video، وSingle Take، وBright Night، وNight Mode، فضلاً عن ميزة التركيز التلقائي Auto Framing الجديدة، وكلها مزايا تعزز جودة الصورة، الأمر الذي يسمح لمصور الفيديو بأن يركز على التقاط التفاصيل الجمالية المثالية. يقول برون: "سيندهش حتماً بالمزايا التي ستمكنه من التصوير باستخدام وظائف التحرير المتاحة على الهاتف لصنع أفلام قصيرة أو محتوى مصوّر بتقنية الفيديو."

 

 سامسونج Galaxy Z Fold2

 


تنويه: قد تختلف بعض مزايا الجهاز بحسب السوق.

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • سرعة البرق

      Lamborghini Sián
    سرعة البرق

    يتيح طراز سيان الهجين والأسرع من لامبورغيني تجربة قيادة حسية لا مجال فيها للمساومة على بلوغ أقصى حدود للسرعة. تتملكني…
  • تأخير متعمد

      Ferrari 812 GTS
    تأخير متعمد

    فيراري تكشف عن أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع وقادرة على إنتاج قوة تساوي 789 حصانا. لنبدأ من…
  • الانعتاق الآمن

    الانعتاق الآمن

    عندما تفشت جائحة كورونا مطلع العام المنصرم، بدا أن أوصال العالم تقطعت. تعطلت الحياة، وتوقف الارتحال، واحتمى غالبية أهل الأرض…
  • ماكسيميليان باسر

    ماكسيميليان باسر

    مؤسس MB&F المثيرة للجدل يسترجع محطات في سيرة علامة الساعات التي تهز قواعد المألوف بابتكارات لا يعوزها تمايز في الهندسة…