خرافي هو ذاك العيد الذي يتأثث في المواعيد بضياء ابتسامة تتبرج في مرايا الحلم، بكف مخضبة بالحناء تمضي بك فوق جسور العشق إلى أقاصي المستحيل. خرافي هو العيد في فضاءات امرأة تشرد إليها تلاوين الأرض والسماء لتنبعث في مداراتها حكمة ضوء لا تحتكم لغير منطق أنوثتها المستحيلة. أو ربما هو منطق دار بولغري التي اصطنعت فرائد الهدايا هذه المرة فورة ألوان تصخب بمعاني فتنة استدرجتها مخيلة المبدعين

لا عمر يكفي لحب امرأة يرتاح القلب خلف أسوار مدينتها من تعب المسافات واغتراب العقل عن عاطفة الأرض وفرح أهلها. لا عمر يكفي لفرح تستلبك إليه جارة نبض تحتال على هموم الضياء والأعمال بطقوس هوى تستعيرها لأجلك من أساطير الأولين، من ألف حضارة وملحمة قبلية. فتلك امرأة تسافر بالعشق إلى أقاصي المدى الأبعد، إلى حيث تواعدك فوق أرجوحة في مخيلة طفل، في روض زهر

 وترحل بك امرأة إلى زمن مستحيل، إلى مدن أسطورية تعيد ترتيب خرائطها على نسق ما لا يتسق في مدارات أنوثتها. تبعثر جغرافيا أماكن كانت قبل أن تطأها أحلامها مشاريع أوطان مؤجلة، فجاءت تعمرها بيد من شغف وشغب لتبعثها فضاءات أحلى، عالما تنضبط مناخاته على مزاج قهوة صباحية بطعم الهال وطعم الحُب، وأشعار لم تُنشر تسامر بها ليلك لتؤخر اختلاف الليل والنهار. 

وما زال في عمر الأرض متسع لكثير من آيات الهوى، لظل وارف يأويك من تعب النهارات، ويأوي لفح الشوق إلى موعد على ناصية حلم وليل. ما زال في العمر متسع لأشواق تمارس الهذيان في أوقات الغياب، وتتوسل المساء من ضياء الشمس ليهدأ في القلب حنين يجنّ مثل ريح لا تتقن الرقص، مثل لحن قيثارة يخطو على حد الوتر ليحاور لحظة شغب علقتها حبيبة لأجلك فوق شبابيك الانتظار. 

 يسحب صائغ الجواهر كريشنا تشودري صندوقا من خزانة مقتنياته الثمينة ثم يفتح ببطء الحاوية المخملية ليكشف عن حجر ياقوت نجمي آسر بلون زرقة السماء يزن 150 قيراطا. يستقر الحجر في باطن كفي، ويبدو النظر إليه أشبه بالتحديق إلى بركة ماء. لكن المؤسف أنه ليس متاحا 

 عقد Swallow من أحجار صخرية، بيضاوي الشكل، منقوش يدويا، مصوغ من الذهب عيار 18 قيراطا، ويزدان بألماسات بقطع دائري براق من Sylva & Cie، السعر 18 ألف دولار، وتزينه قلادة على شكل قناع احتفالي هندي من الخرز قطرها 32 بوصة، السعر 11 ألف 

 كانت كثبان النمل هي ما أكد حدس علماء طبقات الأرض، فهي تتوهج على نحو يعاند المدارك تحت الشمس المحرقة في المناطق الأسترالية القصية. عكف العلماء على مسح الأرض لعقد من الزمن، بما في ذلك مسح نفذ بمروحية، ظنا أن ثمة خبيئة ثمينة جاثمة تحت سطح الأرض القاحلة المتشققة. لكن مع ذلك، استدعى 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • تلاوين العشق

      بولغري
    تلاوين العشق

    خرافي هو ذاك العيد الذي يتأثث في المواعيد بضياء ابتسامة تتبرج في مرايا الحلم، بكف مخضبة بالحناء تمضي بك فوق…
  • جسور الهوى

      فان كليف آند آربلز
    جسور الهوى

    وحدها امرأة من زمن الحب الأحلى تتواطأ على مواقيت عمرك بدورة أرض ينضبط اختلاف الليل والنهار فيها على مزاج أنوثتها.…
  • بوح الزهر

      نادين عطار
    بوح الزهر

    لا عمر يكفي لحب امرأة يرتاح القلب خلف أسوار مدينتها من تعب المسافات واغتراب العقل عن عاطفة الأرض وفرح أهلها.…
  • معارض آسرة

    معارض آسرة

    ليس بالضرورة أن يرتبط بيع الأثاث بتصميمه. ففي السابق كان يقتصر المعرض على مساحة تحيط بها جدران بيضاء وأكشاك تتوارى…