توشك دار لويس فويتون أن تترك بصمتها على ثاني أكبر حجر ألماس خام مكتشف على الإطلاق. فقد استخرجت شركة التعدين الكندية لوكارا دايموند، في شهر أبريل نيسان من عام 2019 في بوتسوانا، ألماسة سيويلو Sewelô التي تزن 1,758 قيراطًا، وهي حجر كريم بحجم كرة المضرب. تهدف الدار،

 قد يبدو التيتانيوم والجلد والحرير عناصر غير مألوفة في الجواهر الراقية، لكنها من بين المكونات المتكاملة مع الألماس واللؤلؤ والأحجار الكريمة الملونة والتي أسرت خيال المصمم فابيو ساليني، المقيم في روما، حيث أسس علامته الفريدة. غالبًا ما تبدو مواءماته التي تنأى عما هو مألوف، مثل إبداعات مذهلة

 في ظلال أنماط تصميمية منحنية تبدو جذابة من كل زاوية، باتت جواهر أنا خوري تشبه منحوتة فنية. ليس ذلك من قبيل المصادفة، إذ كانت معايير الرقي محط تركيزها قبل أن تطلق مجموعتها التي تحمل الاسم نفسه في عام 2013. منذ ذلك الحين، عمدت خبيرة التصاميم إلى تطبيق معرفتها الفنية 

خرافي هو ذاك العيد الذي يتأثث في المواعيد بضياء ابتسامة تتبرج في مرايا الحلم، بكف مخضبة بالحناء تمضي بك فوق جسور العشق إلى أقاصي المستحيل. خرافي هو العيد في فضاءات امرأة تشرد إليها تلاوين الأرض والسماء لتنبعث في مداراتها حكمة ضوء لا تحتكم لغير منطق أنوثتها المستحيلة. أو ربما هو منطق دار بولغري التي اصطنعت فرائد الهدايا هذه المرة فورة ألوان تصخب بمعاني فتنة استدرجتها مخيلة المبدعين

لا عمر يكفي لحب امرأة يرتاح القلب خلف أسوار مدينتها من تعب المسافات واغتراب العقل عن عاطفة الأرض وفرح أهلها. لا عمر يكفي لفرح تستلبك إليه جارة نبض تحتال على هموم الضياء والأعمال بطقوس هوى تستعيرها لأجلك من أساطير الأولين، من ألف حضارة وملحمة قبلية.

 وترحل بك امرأة إلى زمن مستحيل، إلى مدن أسطورية تعيد ترتيب خرائطها على نسق ما لا يتسق في مدارات أنوثتها. تبعثر جغرافيا أماكن كانت قبل أن تطأها أحلامها مشاريع أوطان مؤجلة، فجاءت تعمرها بيد من شغف وشغب لتبعثها فضاءات أحلى، عالما تنضبط مناخاته على مزاج قهوة صباحية بطعم الهال وطعم الحُب، وأشعار لم تُنشر تسامر بها ليلك لتؤخر اختلاف الليل والنهار. 

وما زال في عمر الأرض متسع لكثير من آيات الهوى، لظل وارف يأويك من تعب النهارات، ويأوي لفح الشوق إلى موعد على ناصية حلم وليل. ما زال في العمر متسع لأشواق تمارس الهذيان في أوقات الغياب، وتتوسل المساء من ضياء الشمس ليهدأ في القلب حنين يجنّ مثل ريح لا تتقن الرقص، مثل لحن قيثارة يخطو على حد الوتر ليحاور لحظة شغب علقتها حبيبة لأجلك فوق شبابيك الانتظار. 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • ألماس

      Sewelô
    ألماس

     توشك دار لويس فويتون أن تترك بصمتها على ثاني أكبر حجر ألماس خام مكتشف على الإطلاق. فقد استخرجت شركة التعدين…
  • احتفالية سنوية مميزة

      Fabio Salini
    احتفالية سنوية مميزة

     قد يبدو التيتانيوم والجلد والحرير عناصر غير مألوفة في الجواهر الراقية، لكنها من بين المكونات المتكاملة مع الألماس واللؤلؤ والأحجار…
  • مصممة جواهر

      Ana Khouri
    مصممة جواهر

     في ظلال أنماط تصميمية منحنية تبدو جذابة من كل زاوية، باتت جواهر أنا خوري تشبه منحوتة فنية. ليس ذلك من…
  • تصميم باذخ

      Abeking & Rasmussen Excellence
    تصميم باذخ

     يزهو اليخت إكسيلانس Excellence من شركة أبيكينغ آند راسموسن، البالغ طوله 262 قدما، بجؤجؤ يشبه رأس نسر، ويتجلى تصميمه الخارجي…