يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون. إن تصميمه مزدوج الوجه غير المبطن مشغول يدويا بالكامل وكذلك العراوي.  يتميز المعطف بأنه ناعم وخفيف ويتناسب مع كثير من إطلالات الأزياء المختلفة،

في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية تحاكي إيقاعات العصر الحديث، وتعتق مفهوم الأناقة من أسر تصاميم تقليدية تراوح بين الصرامة في المظهر والمغالاة في الفخامة. لكن العارفين بأسرار هذه الصناعة، والنخبة من الرجالات الذين يقدّرون ابتكارات هذا المصمم الإيطالي، يرون في فلسفته الإبداعية مقياسا لإبداع متمايز يصعب استنساخه.

في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن القوارب الخشبية التي تتهادى على وقع آلات كمان يرنو نغمها إلى ضفاف القناة الكبرى ومجاريها المائية. في المدينة الغافية على كتف البحر الأدرياتيكي، قد ينضبط انبهار الأبصار والحواس مرة على نغم الموسيقا، ومرات على همس تاريخ أفردت له البندقية صروحا عمرانية مهيبة ما زال بها عمر لاحتواء فنون وحرف قديمة.

 إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق الآسرة في لندن، حيث تصطف سيارات فارهة على كلا الجانبين، وتتجول نخبة رواد المدينة بين متاجر متأنقة وبحوزتها أكياس مليئة بالبذلات. إذا ما تجاوزت ذلك بنحو 12 شهرا،

 هذا الصيف، ستكون حفلات الزفاف فرصة مناسبة للاحتفاء بما هو أكثر من رباط الزواج فحسب. حتى مع قناع، دونك كيف تظهر على نحو متأنق وأنت ترقص طربا. يمكن لبذلة خفيفة أن تضيف مظهرا مميزا. هنا، تمنح طية صدر سترة مرتفعة محيكة بإتقان، مع قميص ورابطة عنق، ألبسة مشغولة قطنية خفيفة الوزن إطلالة أنيقة، بينما تحافظ أحذية خفيفة من الجلد المقلوب على مظهر مميز.

لم يحدث أن وجد ترتيب الأمتعة طريقه إلى قائمة الأمور الرائعة التي يستسيغها الناس عند السفر، والتي تشمل الانعتاق من الحياة اليومية، والاستكشاف، والرحلات الشاعرية. بغض النظر عن فخامة الملابس، لا أحد يجد متعة في حشرها داخل حقيبة ثم جرها إلى السيارة ونقلها ذهابا وإيابا عبر المطارات والفنادق. بل إن شحن الملابس مسبقًا، وهي حيلة رائجة في السفر، لا يحد من هذا العناء إلا بمقدار ضئيل

بينما ترتفع درجات الحرارة تخف قواعد اللباس. يفسح تعاقب موسم الشتاء، بأسلوب أناقته التقليدي متعدد الطبقات، المجال أمام إطلالة نابضة أكثر جرأة، في ظل ندرة استخدام أربطة العنق، وظهور الكعوب مجددا، وعودة الثراء اللوني إلى محور الاهتمام. هذا الموسم على وجه الخصوص، يعمد المصممون إلى تشجيع الرجال على استعراض حالتهم المزاجية العصرية.

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…