وحدها امرأة من زمن الحب الأحلى تتواطأ على مواقيت عمرك بدورة أرض ينضبط اختلاف الليل والنهار فيها على مزاج أنوثتها. وحدها امرأة لا تتكرر في عمر الأرض تظل تحيد بك عن خطوط الطول ومنطق الحسابات الفلكية إلى تقويم عشق يتكفل بنهارات الترقب وألف مسافة ضوئية تفصل بين موعدين. فهو الوقت تعيد الحبيبة ترتيبه على مساحة اللقاء مناخات تصلح للمتصوفين في العشق، مثلها مثل ذاك النبض

لأميرة الحسان التي تبتكر لك في مواسم الوصال زمنًا للعشق ينضبط على إيقاع قهوتها الصباحية وليلٍ تحتال على عتمته بسطوة الضفيرة، تصوغ هاري وينستون الوقت في ساعة Winston Kaleidoscope نبضا مطرزًا بالضياء، بسناء تتبعثر إشراقاته فوق معصم الأنوثة ألقا يأسر الأبصار. فالدار التي تمرست على صياغة إبداعها مفاتن حلي تعلو بنبل الأنوثة، ترتب اليوم نفائس الألماس في مأثرتها الجديدة

 إذا كان من شيء قد علق في الذاكرة من حفل جوائز الأوسكار لعام 1982، فإنه خطاب قبول الجائزة الذي أدلى به كولن ويلاند. كان ويلاند قد كتب سيناريو فيلم Chariots of Fire أو «عربات النار» الذي تحددت به حقبة كانت الغلبة فيها لتسريحات الشعر المتدلي وتقنية تصوير الجري بالحركة البطيئة، وذلك على إيقاع

تستوطن ساعة CFB T3000 ذات المعيار الحركي المعقد من كارل إف. بوخرر هذا التصميم البسيط ذا المظهر الراقي للميناء. إن ما يضفي عليها شهرة هو نابض طرفي يوفر إطلالة أفضل للمعيار الحركي عبر الجزء الخلفي للعلبة، وكذلك آلية توربيون مثبتة إلى قفص طرفي، ما يغني عن الجسور، ويعطيها مظهرا كأنها 

من جهة اليسار: ساعة Reverso Tribute Small Seconds من جاجيه-لوكوتر في علبة من الفولاذ المقاوم للصدأ (سعرها 7٫900 دولار)، وساعة Overseas Perpetual Calendar Ultra-Thin من فاشرون كونستانتين في علبة من الذهب الوردي عيار 18 قيراطا (سعرها 73٫500 دولار). 

مذ تعثر الوقت، وقتك، بأول اللواحظ وأول ابتسامة خفرة انحازت لها دورة الحياة، اكتمل العالم، عالمك، خارج خطوط الوقت وتخوم المناطق الزمنية. صار لك زمان يبدأ من تاريخ ميلاد الحب في مدارات امرأة احترفت بعث عمرك جديدا من عمر تبدد قبلها سهوا. صارت نهاراتك والمساءات تنضبط على إيقاعات زمن

من يحتاج إلى الثلج إذا كان البلور متوافرا؟ قد لا يكون البلور خيارا مسلما به من حيث كونه مادة فاخرة مقارنة بالأحجار النفيسة البراقة، لكن الساعات المشغولة من البلور الياقوتي تعكس اليوم ذروة الإنجاز في فن صناعة الساعات، وتشكل بحد ذاتها مآثر تأسر الناظرين. يحل البلور الياقوتي مباشرة بعد الألماس من حيث كونه

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • تلاوين العشق

      بولغري
    تلاوين العشق

    خرافي هو ذاك العيد الذي يتأثث في المواعيد بضياء ابتسامة تتبرج في مرايا الحلم، بكف مخضبة بالحناء تمضي بك فوق…
  • جسور الهوى

      فان كليف آند آربلز
    جسور الهوى

    وحدها امرأة من زمن الحب الأحلى تتواطأ على مواقيت عمرك بدورة أرض ينضبط اختلاف الليل والنهار فيها على مزاج أنوثتها.…
  • بوح الزهر

      نادين عطار
    بوح الزهر

    لا عمر يكفي لحب امرأة يرتاح القلب خلف أسوار مدينتها من تعب المسافات واغتراب العقل عن عاطفة الأرض وفرح أهلها.…
  • معارض آسرة

    معارض آسرة

    ليس بالضرورة أن يرتبط بيع الأثاث بتصميمه. ففي السابق كان يقتصر المعرض على مساحة تحيط بها جدران بيضاء وأكشاك تتوارى…