لا يختلف اثنان على ما يجتمع في ساعات ريتشارد ميل من مزايا الأداء التقني المتفوّق الذي ناغم الصانع بينه وبين طابع جمالي استوحيت معالمه في غالب الأحيان من قطاع السيارات وعالم الطيران. وبالرغم من أن الدار اشتهرت بهذه الابتكارات تحديدا، إلا أن مخزونها الابتكاري 

 يمتلك كثير من الدور الناشطة في صناعة الساعات الفاخرة محترفات للأعمال الفنية تصنع فيها القطع الفنية المتفردة يدويا. لكن قلة من هذه الدور، إن وجدت، تمتلك القدرة على ابتكار هذه المآثر الفنية بمستوى الإبهار نفسه الذي تجيء به دار جاكيه درو. فلا شيء يضاهي الإبداع الفني الذي يتجلى خلف جدران مصنع الدار

 عندما تهيأت دار تيفاني آند كو لإبداع مجموعة شطرنج، فعلت ذلك من خلال مصدر إلهام غير متوقع، إنه الورق المقوى. يقول رييد كراكوف، كبير المسؤولين الفنيين: «إننا نلهو بها، ونبتهج بالطريقة المموجة التي أبدعت بها.» بينما كان يداعب أكثر المواد فخامة، وضع مجموعة قطع شطرنج مشغولة من الفضة الاسترلينية 

 فوق عشب أماسيك يخطو الحب أمنية تبدل أعراف الأرض وتقاليد الفلك، حكمة ضوء ترتحل عن مواكب النجوم إلى مدارات حبيبة توقد جمر الأشواق قناديل تشاغب العتمة وأنشودة حنين طرزت بها في الغياب رداء اللهفة. فهو  ليلك يشرق في عوالمها وإن أرخى سدوله، شعاعا ذهبيا ينفلت مرة عن سنابل جديلة ضفرتها 

في مجموعة Sunlight Escape، استدرج المبدعون في الدار قوافل الضوء تارة من مسارات الشمس في مناطق شمالية قصية لا تغرب شمس صيفها، وطورا من خصر غاباتها المنتشية بضياء النجوم، أو من أسر شفق قطبي تتوقد به سماء لا تشبه غيرها. ولا تزال في عمرك رفيقة عشق تسافر بالعشق إلى الأقاصي

جالستنا المصممة العصرية لورين إكس كو في مطعم كازا ليفر بنيويورك في أواخر شهر سبتمبر أيلول المنصرم للحديث عن مجموعتها الجديدة من الجواهر. لفتت إلى أن «المجموعة تدور حول الجانب الشخصي من الرمزية والرومانسية» راحت تعرِّف بدلالة الجواهر التي كانت تتزين بها. فالسواران الألماسيان

تلك التي يلوذ عمرك بليل يتباطأ على امتداد شعرها أو في المقلتين، مثلها لا أحد حين يبزغ الفجر في العتمة من قناديل ابتسامتها وضّاء كشمس يانعٍ ذهبها. تلك التي تتعثر لهفتك فوق ثغرها بحقول من شذا الياسمين وأحمر الكرز، مثلها لا أحد إذ تجيء بالفرح خصبا كالغلال في مواسم الخير، كالمطر بعد طول انتظار. تلك امرأة

ثمة حبيبة تخترع لأجلك في العشق طقوسا تراوح بك، على صهوة الجنون في منطق الأنوثة، من أول لحظة تصوّف يمارسها الندى فوق وجنات الزهر إلى آخر حلم يلتحف قطن الغمام المسافر في المدى، أهزوجة حياة تنسج من نغمها عشبا لزمن رغيد يظل يحبو فيه الشوق عمرًا. ثمة مليحة تغزل لِلَفْح الشوق فنونَ وجدٍ

في فضاءات العشق الأحلى، تود لو تكتب لجارة نبضك والفؤاد تقاسيم الهوى ملحمة لا تفك طلاسم أبجديتها غير أميرة تختصر قبيلة من النساء، امرأة ترفل في القلب والذاكرة كأغنية نوبية تطرد الرتابة عن امتدادات صحراء قصية، وقمر يمسح جبين ليلها بكف مخضّبة بالضياء. في فضاءات العشق الأحلى، حين يخطو الحنين

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات