بدأ ميشيل برميجياني حياته المهنية، مثل كل عظماء صناعة الساعات في العصر الحديث تقريبًا، باستعادة الساعات العتيقة، ذلك النوع الذي غالبًا ما يستقر خلف واجهات نوافذ العرض بالمتاحف. سرعان ما أتى أحفاد رجل الصناعة السويسري إدوارد كونستانت ساندوز وطرقوا بابه 

يعد ميشال برميجياني، المبدع الأسطوري نوعا ما، واحدا من عظماء صناع الساعات في العصر الحديث، ويعزى إليه الفضل في ترميم كثير من القطع ضمن المجموعة المهيبة التابعة لمؤسسة عائلة ساندوز Sandoz Family Foundation، وساعات أخرى ترجع إلى متحف باتيك فيليب ومتاحف الكرملين

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…