من يحتاج إلى الثلج إذا كان البلور متوافرا؟ قد لا يكون البلور خيارا مسلما به من حيث كونه مادة فاخرة مقارنة بالأحجار النفيسة البراقة، لكن الساعات المشغولة من البلور الياقوتي تعكس اليوم ذروة الإنجاز في فن صناعة الساعات، وتشكل بحد ذاتها مآثر تأسر الناظرين. يحل البلور الياقوتي مباشرة بعد الألماس من حيث كونه

عندما قدمت غروبل فورسيه سنة 2005 ساعة Quadruple Tourbillon، شكلت مقاربة الدار لآلية التوربيون في تلك المأثرة إنجازا ثوريا عكس إصرارا راسخا على الرفض بقبول فكرة أن كل ممكن قد سبق وتحقق في عالم الساعات الميكانيكية. أعاد الصانعان روبرت غروبل وستيفن فورسيه حينئذ ابتكار مبدأ التوربيون

ربما كان المشهد الغالب في ساحة صناع الساعات على مدى السنوات الأخيرة محكوما بتفاؤل حذر حتم الميل إلى مقاربة الإبداع من منظور محافظ نوعا ما وبعيد عن أي مجازفات مسرفة في الجرأة. وربما لا يزال هذا الوضع قائما اليوم، على ما عكست أحدث الابتكارات التي كشفت عنها مؤخرا كبرى دور صناعة الساعات 

لا يخفى على هواة الساعات يدوية التعبئة أن وظيفة التقويم الدائم تبقى مقيدة بتلك المجازفة التي ينطوي عليها المسار الطويل والمضني لإعادة ضبط كامل مؤشرات الوقت عندما تتجلى الحاجة إلى إعادة تعبئة احتياطي الطاقة الذي يحتكم إلى حدود زمنية ثابتة. لكن الإنجاز الثوري الذي تمخضت عنه مؤخرًا خبرة فاشرون 

دأبت روجيه دوبوي، على ما ألفناه في ابتكاراتها عاما تلو الآخر، على صياغة معالم وقت لا يحتكم إلى قواعد المألوف والمتعارف عليه في عالم صناعة الساعات. فالدار حرصت منذ بداياتها على أن تترجم بصنعتها حسا إبداعيا متمايزا يعكس من جهة شغفا راسخا باستشراف نبض مستقبلي سابق لأوانه، ومن جهة أخرى ميلا 

قد يذكر كثير من هواة الساعات الميكانيكية الأشد تفردًا تلك الجلبة التي أثارتها باتيك فيليب في عام 2015 عندما تحولت ساعتها الجديدة آنذاك Calatrava Pilot Travel Time Ref. 5524G، المجهزة بتعقيد المنطقة الزمنية الثانية، إلى مثار جدل بين مؤيدين لابتكار خرجت به الدار عن حدود المألوف والراسخ في 

ربما ما كان ليتأتى للمؤسس جيوفاني بانيراي، الذي افتتح متجره الأول للساعات في عام 1860 في فلورنسة، أن يستشرف نشأة تلك العروة الوثقى التي ربطت، منذ زمن تولي حفيده غويدو زمام الشركة في مطلع القرن العشرين، بين اسم عائلته وعالم الملاحة البحرية. فآنذاك، تحولت الشركة التي عرفت باسم  Guido

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…