قبل ما يقارب ثلاثين عاما، نشر الطبيب النفسي آلان فرانسيس كتابا أعيدت طباعته مرات ومرات، عنوانه «كل ما يعرفه الرجل عن المرأة». إنه كتاب ساخر يزيد عدد صفحاته على مئة صفحة، جاء بعد أبحاث طويلة ولقاءات وتأملات. الكتاب, بعنوانه المثير وغلافه الأنيق واسم كاتبه المتعمق بخفايا الأمور، جذب القراء

تميز هذا العام بتركيز كارتييه المتجدد على ابتكاراتها المخصصة للسيدات. وبالرغم من أن الدار لم تأتِ بأي طرز جديدة، إلا أنها أعادت ابتكار بعض ساعاتها الرئيسة وقدمتها في نسخ جديدة آسرة. تشكل السيدات من جيل الألفية ما يزيد على %50 من زبائن العلامة على ما يقول سيريل فينيورون، الرئيس التنفيذي الدولي

 عندما يتحدث ماكسيميليان باسر عن أول ساعة يطرحها للسيدات، يبدأ عرضه بالعبارة التنصلية الشهيرة «الرجال لا يفهمون النساء،» وكأنه يعتذر مسبقا عن أي قصور يشوب التصميم. ففي نهاية المطاف، يشتهر باسر بابتكار ساعات رجالية غير تقليدية يطلق عليها اسم «الآلات»، ويبدو بعضها فوق المعصم أشبه بمركبات 

شهد العام الفائت انفصال وحدة غراند سيكو لتصنيع الساعات الفاخرة لدى سيكو عن شركتها الأم لتتحول إلى علامة مستقلة شرعت تبني بدأب قاعدة من المناصرين لها في أوساط جامعي الساعات. تحتفي العلامة هذا العام بمرور عشرين عاما على ابتكارها المعيار الحركي Spring Drive. وقد عمد صانع الساعات الياباني إلى

حصدت ساعة Récital 22 Grand Récital من بوفيه العام الفائت الجائزة الأولى في مسابقة جائزة جنيف الكبرى للساعات (التي تعد جائزة الأوسكار في عالم صناعة الساعات). تزينت تلك الساعة بعلبة ذات تصميم مائل استُلهم من مكتب جد المؤسس باسكال رافي، ما فرض صعوبة في بناء العلبة والمعيار الحركي على 

لم توفر دار شوبارد أي جهد أو مسعى في ابتكار أول معيار حركي لها مجهز بآلية توربيون محلق. يسلط الضوء على هذا التعقيد الجديد من الدار ميناء زخرف يدويا في هيئة قرص من العسل في إيحاء إلى شعار خلية النحل الذي استخدمه في الأصل لويس - يوليس شوبارد. تستوفي الساعة ذات الطابع الرسمي الأنيق المعايير 

لا غرابة في أن تعمد علامة باريسية، تنامى إرثها وازدهرت فلسفتها الجمالية خارج حدود عالم صناعة الساعات التقليدية، إلى إعادة ابتكار تعقيد أطوار القمر في أبعاد متفردة. فخلافا لما هو عليه الحال في نموذج تقليدي، حيث يتحرك القمر عبر نافذة عرض فوق ميناء ثابت، تتميز ساعة Arceau L’Heure de la lune

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…