تخيل ساحة صغيرة في قلب مدينة أوروبية يجتمع فيها ثلاثة من أشهر صنّاع الساعات في العالم ليناقشوا تقنيات صنعتهم ويتبادلوا الأحاديث. ليست جنيف المدينة المقصودة. ففي جنيف، قلة قليلة من صناع الساعات بالغي الاعتداد بأنفسهم على علاقة طيبة ببعضهم. بل هي باريس في سبعينيات القرن الثامن العشر. عند الطرف الغربي

يمتهن مصنع جاكيه درو إنتاج الساعات الميكانيكية على نطاق صغير، متخذا من منطقة جبال جورا في سويسرا مقرا لنشاطاته. أما اسم الدار، فمستمد من اسم واحد من الصناع الذين خلفوا في هذا القطاع إرثا تاريخيا بالغ التطور من الناحية التقنية وإن كان لا يحظى بقدر كاف من الاهتمام. يسترجع كريستيان لاتمان، 

خلال السنوات الأخيرة، أغرقت منتجات مصدرها السوقان الصيني والروسي، اللذان تكبدا خسائر مهمة، سوق الساعات في الولايات المتحدة الأمريكية. إذ ذاك، شهدت أسعار بعض الساعات تدهورًا ملحوظا بسبب الحسومات الفاضحة عبر المواقع الإلكترونية، والنمو الهائل في أسواق الساعات المستعملة وعتيقة الطراز التي لا تعد أسعارها

في غرفة الجلوس التي أقيمت على متن يخت فاره، تكمل تفاصيل البيئة البحرية ساعة كرونوميتر حديثة ومتقنة الصنع تحاكي الساعة ذات الشكل النحتي Atlantis Orbis التي أبدعها الصانع الألماني إيروين ساتلر. يبدو وجود الساعة على متن اليخت مبررا. صحيح أن النظام العالمي لتحديد المواقع يتولى اليوم

اجتهدت كبرى دور صناعة الساعات الميكانيكية، بعد أزمة ساعات الكوارتز، في إعادة إحياء إرثها الماضي، وعادت لتعلو في فضاءات التميز على صهوة إبداعات متفردة أيقظت الفنون الحرفية لصناعة الساعات من سبات وقاربت بينها وبين حس ابتكار غير وجه هذه الصنعة وأعاد تحديد المعايير التي يقاس عليها التفوق

في سجل أوميغا الإبداعي ما يكفي من الشواهد على إرث دار أحسنت تشكيل الوقت نبضًا تتجاوز موثوقيته حدود الجغرافية الأرضية، بحسب ما تشهد ساعات تحوّلت إلى رفيق دائم لبعثات ناسا إلى الفضاء الخارجي، وفي طليعتها ساعة Speedmaster Professional Chronograph التي عُرف معيارها الحركي باسم «ساعة القمر» Moonwatch مذ زينت معصم رائد الفضاء

 شهدت محترفات فاشرون كونستانتين سنة 2016 تطوير الساعة الأكثر تعقيدا في العالم والتي تمثلت في ساعة جيب احتضنت 57 تعقيدا وظيفيا. وإن كانت تلك المأثرة تكرّس حس ابتكار لا ينفك يدفع قدمًا بمعايير صناعة الساعات، فإن ملكة الابتكار لدى فاشرون تبقى نتاج استمرارية إرث متجدد. يتجلى بعض هذا الإرث اليوم في إعلان الصانع مطلع هذا العام عن طراز Fifty Six 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • الأداء الفذ

    في كل عام، يتحول اختيارنا للدراجة النارية المفضلة إلى تحد لا نحسد عليه. فهل نختار دراجة رياضية، أم دراجة مجردة…
  • الدراجة المتحولة

      Damon Hypersport Premier
    الدراجة المتحولة

    هز النموذج الاختباري Damon Hypersport المتطور تقنيًا قواعد قطاع الدراجات النارية عندما جرى الكشف عنه في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي…
  • إنجاز العمر

      غوردن موراي
    إنجاز العمر

    صحيح أن مسيرة البروفيسور غوردن موراي في عالم تصميم السيارات تمتد عبر ما يزيد على خمسة عقود، إلا أن منحه…
  • طائرة خفيفة

      Pilatus PC-24
    طائرة خفيفة

    لا تعد القدرة على الطيران إلى البراري النائية سمة جاذبة تقليدية لإقناع متسوقي طائرات رجال الأعمال بشراء طراز ما. لكن…