قد تبدو الاستعانة بخياط خاص في هذه الأيام نادرة أو حتى دليل إسراف. لكنها في الواقع ضرورية. فالحائك الفذ يساعدك على التميز. إنه يميط اللثام عن حس بمعرفة الذات قد لا يكتسبه المرء إلا بعد سنوات من التجارب والأخطاء، وربما حتى باللجوء إلى علاج ما. لكن التنور يتحقق بأشكال غير متوقعة قد يتمثل أحدها أحيانا

في بهو من الأعمدة، في متحف متروبوليتان للفنون بمدينة نيويورك، تهادى الخلود الذي اكتنف تصاميم دار شانيل العريقة في مجموعة موسم ربيع عام 2019 وصيفه. فقد كشفت الدار من خلال تلك التصاميم عن خطها لهذا الموسم بروح مديرها الإبداعي كارل لاغرفيلد، ليكون ختامه مسك الخلود. ودع لاغرفيلد العالم و 

تجلت الحرفية العالية التي تميز الدار الإيطالية الفاخرة بالرسوم المحبوكة يدويا على القطع ببراعة لا تضاهى، امتزجت مع أفخم المواد المبتكرة لتحتفي بامرأة أنيقة تحرص على الطابع العملي للأزياء التي تختارها. وقد خطفت التصاميم، التي ازدانت بنقشة نباتية مستوحاة من أرشيف أوشحة فيراغامو، الأضواء لتثبت أن 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات