قد تتساءل، بعد أن تزور آثار روما الشهيرة، عما قد يبقى في المدينة من معالم جديرة بالاستكشاف. الواقع أن هذه الهدية توفر لك فرصة لا مثيل لها لزيارة مكتشفات أثرية أميط اللثام عنها حديثا، ومجموعات فنية خاصة، وقصور سرية، وكثير غير ذلك. نسق فندق سانت ريجيس روما، الذي أخضع لعملية ترميم زادته

لا شك في أن فندق أمانيانغيون يثير كثيرًا من الصخب باعتماده مقاربة «كل ما هو قديم صار جديدًا مرة أخرى»، لكنه لا يحتكر هذه المقاربة. ففندق كابيلا شانغهاي قد اختار هو أيضًا العودة إلى التقاليد، يشهد على ذلك الموقع الذي افتتح فيه في شهر سبتمبر أيلول الفائت في القطاع الفرنسي، وتحديدًا داخل مجموعة من البيوت الريفية المبنية من الحجارة والآجر والتي يعود تاريخها إلى ثلاثينيات القرن الفائت.

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…