تتحول مكسيكو سيتي هذا العام إلى أول وجهة في الأمريكتين يُطلق عليها اسم «عاصمة التصاميم العالمية». لا يجدر بأي كان الاستهانة بهذا اللقب المشرّف الذي أغدق على المدينة في سياق حدث تستمر نشاطاته طيلة العام. فهذا الحدث لن يجتذب المبتكرين والمعارض العالمية رفيعة الطراز فحسب، ولكنه سيرسخ أيضًا مكانة العاصمة المكسيكية قبلة للفنون.

ستبلغ المدينة المعروفة بملاذ الموسيقيين عامها الثلاثمائة هذه السنة، ويبدو أنها ستحتفي بذكرى تأسيسها بأسلوب مهيب. فمدينة الكريول الجنوبية، التي أرسى دعائمها سنة 1718 المستكشف الفرنسي الكندي جان-بابتيست لو مواين دو بيانفيل، ستكرّم مرور ثلاثة قرون على نشأتها بنشاطات ومشاريع افتتاح وتحسينات ضخمة تستمر طيلة أيام السنة

في بر كمبوديا، فستشكّل الغابة المطيرة في متنزه كارداموم الوطني موطنًا لمخيم السفاري الطموح وبالغ الترف شينتا ماني وايلد الذي تحمل مساحاته توقيع خبير التصاميم الشهير في عالم الضيافة الفندقية بيل بينسلي. سيضم المخيم 16 خيمة تحتل موقعًا أخاذًا يشرف على امتداد بطول ميل كامل من الأنهر والشلالات. ثمة 

تعد سفينة Scenic Eclipse التي تتسع لما مجموعه 200 راكب بالارتقاء بالمغامرات البحرية في القطب الجنوبي إلى مستويات جديدة. ستبدأ السفينة أولى رحلاتها في شهر أغسطس آب المقبل، وهي تضم على متنها طائرتين مروحيتين، وغواصة تتسع لسبعة ركاب، و12 زورقًا قابلاً للنفخ مصممًا بحسب الطلب من طراز

سان بارتز تراهن على عودة ملؤها النصر في عام 2018. فمع عودة مظاهر الحياة والعمل إلى غالبية المتاجر والمطاعم، وبدء العديد من الفيلات الفاخرة المتاحة للإيجار باستقبال الحجوزات، ستنطلق النشاطات البحرية المبهرة، بما في ذلك بطولة باكيت ريغاتا في شهر مارس آذار المقبل، وسباق لي فوال دو سان بارتز في شهر أبريل نيسان، كما هو مخطط لها. أضف إلى ذلك أن فيلا ماري سان بارتز الجديدة على شاطئ كولومبييه، وفندق كريستوفر سان بارت سيعدان فتح أبوابهما لاستقبال الزائرين الراغبين حضور كلا السباقين.

شهدت مشارف بحيرة لوسيرن الإعداد لمشروع ضخم ومهيب. بعد عملية ترميم وتحديث استمرت تسع سنوات وبلغت تكلفتها 500 مليون دولار، يبزغ فجر جديد لمنتجع بورغنستوك، هذا الملاذ السويسري التاريخي الذي اجتذب ذات زمن أمثال صوفيا لورين وأودري هيبورن وعاد ليشمخ اليوم في هيئة مجمع يتمدد عند أطراف البحيرة ولا يشابه غيره من الوجهات في أوروبا.

آن الأوان لكي تتنحى ميامي جانبًا بعد أن ظهر في عالم الفن من ينافسها في قلب الأمريكتين. ففي هذا العام، تستأثر بوينس آيرس بالأضواء الثقافية بوصفها أول مدينة تستضيف معرض Art Basel Cities أو «مدن بازل الفنية»، هذا المشروع الذي يختزل مبادرة عالمية جديدة يطلقها العمالقة الذين يقفون وراء أضخم المعارض الفنية في العالم، ما سيتيح تسليط الضوء هذه المرة على المشهد الفني المحلي في عاصمة الأرجنتين.

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • العلاج بالفن

      في زمن الحظر
    العلاج بالفن

     في ظل إغلاق العالم ومكوثنا في غرف معيشتنا ريثما ينحسر البلاء الفتاك فيروس كورونا، وكأننا عالقون في فيلم خيال علمي…
  • مقاعد متفردة

      أبعاد فنية
    مقاعد متفردة

    لا حاجة إلى أن تبقى المقاعد ثابتة على حالها. عكف المصممون على الدفع بهذه القطعة الوظيفية المتواضعة في اتجاهات فنية…
  • سيارة لا تشبه غيرها

      Mercedes – Benz Vision AVTR
    سيارة لا تشبه غيرها

    عندما طرح المخرج الأمريكي الشهير جيمس كاميرون فيلمه أفاتار Avatar في عام 2009، نجح في الارتحال بالمشاهدين إلى عالم مستقبلي…
  • المصمم أكيلي سالفاني

    المصمم أكيلي سالفاني

    يشتهر المصمم أكيلي سالفاني بمقاربة جمالية تجمع بين الحداثة وعدم التكلف مع تكريس شديد للمهارات القديمة والمواد الفاخرة مثل البرونز…