يخال من يطأ أعتاب قصر الإمارات عند ساحل أبو ظبي أنه يحل في ضيافة سلطان من زمن مضى. فالقصر الذي أبصر النور منذ عام 2005 في أعقاب مشروع بناء بلغت كلفته ثلاثة مليارات دولار، ما فتئ يشكل واحة تستأثر بالأبصار والنفوس بما يجتمع فيها من روائع عمارة تظللها 114 قبة، ومن مظاهر بذخ تعكسها 

ما عادت جزر الكاريبي تزخر بكثير من الأسرار. لكنكم قد تقعون في رحابها على واحة سرية واحدة تتمثل في بليز. ربما يعزى السبب في ذلك إلى كون هذه الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى ليست جزيرة، أو ربما إلى كونها تقع جزئيا فحسب ضمن جزر الكاريبي، إذ تنحشر تحت ذيل العقرب الذي تحاكي خارطة

هي عوالم أسطورية أفردت مساحاتها على امتداد الوطن العربي من مشرقه إلى مغربه لأسباب الرفاهية الأشد تفردا ومعاني الضيافة الأعلى تميزا. إنها ملاذات نخبوية تحتكر مرة موقعا شاطئيا يتنفس نسائم بحر يخالط ملح موجه والفيروز مرح أولئك التائقين إلى مغامرات استجمامية، ومرة تستكين في أعالي الجبال أو 

يمنح الفندق الشامخ عند الواجهة البحرية في بيروت نزلاءه إطلالات مذهلة على البحر المتوسط، وأفق المدينة التي لا يهدأ إيقاع الحياة فيها. هنا يختبر الزوار حسن الضيافة في 230 غرفة وجناحا، وكذلك في الجناح الملكي الذي يحتضن ناديا صحيا خاصا. كما ينظم الفندق لضيوفه رحلات مختلفة لاستكشاف المواقع السياحية،

يقع هذا الفندق في جبل عمان على مقربة من مركز المدينة، ويعد من أقدم الفنادق فيها. وإذ يستقبل نزلاءه إلى واحة من نخل باسق ومساحات خضراء تفضي إلى بهو مرصوف يذكر بالعهد الروماني القديم فيما يعبق برائحة القهوة العربية، يستحضر في الأذهان أجواء عمان الأصيلة. يضم الفندق 173 غرفة و25 جناحا يميزها

لا شيء يضاهي تلك الإقامة المترفة التي يعد بها الفندق الرابض في قلب مدينة مراكش القديمة. في هذا الصرح الملكي الذي تذكر باحاته بحدائق قصر الحمراء في غرناطة، لا تقتصر مظاهر الفخامة على العناصر التصميمية المميزة لما مجموعه 53 روضة توفر للضيوف أقصى درجات الخصوصية. بل إن ذروة الرفاهية 

تحولت هذه الواحة الأنيقة، بسبب موقعها المتفرد على ضفاف نهر النيل وقربها من أهم المراكز التجارية في العاصمة المصرية، إلى وجهة مثالية لأصحاب المقام الرفيع ورجال الأعمال من الزوار. تستوطن مظاهر الفخامة، التي تنعكس في تصميم يراوح بين الطابع المصري التقليدي ومؤثرات فن الأرت ديكو، كامل 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…