يبني بعضنا منازل للعطلات بغية الانعتاق بعيدا عن الآخرين. لكن فكرة بناء ملاذ في آسبن تعني لإحدى العائلات في مدينة نيويورك استقبال ضيوف في المنزل. بل استضافة كثير منهم. فالأقارب ورفاق الدراسة والشركاء في العمل يقصدون البلدة بانتظام للتزلج على المنحدرات الثلجية شتاء، أو لحضور أنشطة مثل مهرجان

 عندما تهب نسائم بحر البلطيق محملة بالملح، يشرع منزل كاسبر وهايدي إيلونت فضاءه لاحتوائها. فالمنزل الواقع في ضواحي كوبنهاغن يربض على بعد بضع أقدام فقط من خط الشاطئ، وعلى مقربة في الجهة المقابلة من سد بحري صغير. اللافت أن تصميمه المتقن والمخادع، الذي يجمع بين الطوب والزجاج

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • تلاوين العشق

      بولغري
    تلاوين العشق

    خرافي هو ذاك العيد الذي يتأثث في المواعيد بضياء ابتسامة تتبرج في مرايا الحلم، بكف مخضبة بالحناء تمضي بك فوق…
  • جسور الهوى

      فان كليف آند آربلز
    جسور الهوى

    وحدها امرأة من زمن الحب الأحلى تتواطأ على مواقيت عمرك بدورة أرض ينضبط اختلاف الليل والنهار فيها على مزاج أنوثتها.…
  • بوح الزهر

      نادين عطار
    بوح الزهر

    لا عمر يكفي لحب امرأة يرتاح القلب خلف أسوار مدينتها من تعب المسافات واغتراب العقل عن عاطفة الأرض وفرح أهلها.…
  • معارض آسرة

    معارض آسرة

    ليس بالضرورة أن يرتبط بيع الأثاث بتصميمه. ففي السابق كان يقتصر المعرض على مساحة تحيط بها جدران بيضاء وأكشاك تتوارى…