عندما طرح المخرج الأمريكي الشهير جيمس كاميرون فيلمه أفاتار Avatar في عام 2009، نجح في الارتحال بالمشاهدين إلى عالم مستقبلي آسر بشخصياته، وألوانه، وبيئته التي تعكس تنوعا حيويا لم يعرفه الإنسان قط على أرضه. في كوكب باندورا، حيث تدور أحداث ملحمة خيالية عام 2154، كان كل تفصيل يؤسس لحالة من الإبهار البصري بقدر ما يحفز على التفكر في مستقبل تحكمه الإمكانات التقنية المتخيلة.

 لطالما كانت السيارة سيارة بمفهومها المحض على ما نذكر جميعنا، إلى أن جاء يوم وتبدل حالها. فمفهوم السيارة، الذي يرجع إلى مئة سنة مضت، ويتجسد في تصميم متعدد الأطر يرتفع فوق أربع عجلات تتكامل مع مقود ودواسات، فيما يوجهه الأفراد وتغذيه بالطاقة انفجارات 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…