شكل الزجاج وجها من الأوجه المحددة للهندسة المعمارية التقدمية منذ أن استعرض جوزيف باكستون قصره البلوري Crystal Palace في معرض غرايت إكزيبيشن Great Exhibition في لندن سنة 1851. وفي الألفية الحالية، غير الزجاج وجه ناطحات السحاب في مختلف أنحاء العالم،

 يزهو اليخت إكسيلانس Excellence من شركة أبيكينغ آند راسموسن، البالغ طوله 262 قدما، بجؤجؤ يشبه رأس نسر، ويتجلى تصميمه الخارجي واحدا من أكثر التصاميم استئثارا بالأبصار ضمن اليخوت الفارهة التي أطلقت سنة 2019. أثرى فريق استوديو وينش ديزاين التصميم الخارجي لليخت بجدار

 يتعارض المظهر الخارجي لليخت بولد، الذي بنته شركة سيلفر لليخوت بطول 279 قدمًا، والذي تغلب عليه خطوط محددة وصارمة تستلهم الأسلوب العسكري، مع مساحاته الداخلية التي توحي بالدفء والبهجة. هنا يمكن استخدام حظيرة الطائرات المروحية من حيث كونها أيضًا منصة للاحتفالات الراقصة تتكامل

عندما بات النادي الشاطئي قبل عشرين عاما سمة لا غنى عنها على متن اليخوت، تحول الكوثل المقفر في العادة إلى منصة للسباحة ومركز للياقة البدنية ينشدهما الضيوف. تبين المساحة الداخلية للنادي الشاطئي الذي أعاد المصمم فرانشيسكو بازكوفسكي ابتكاره على متن اليخت أتيلا، الذي بنته شركة سان لورينزو

يزهو هذا اليخت البالغ طوله 142 قدما من شركة بالتيك لليخوت ببعض التقنيات الأكثر تطورا المتوافرة على أي يخت شراعي يزيد طوله على 100 قدم. لكن اليخت كانوفا لا يتفوق على غيره من اليخوت بسبب المزايا التقنية التي سبق إليها فحسب، ولكن لأنه يتجلى أيضا مأثرة أخاذة فوق صفحة المياه

لطالما وصفت جزيرة كانوان الصغيرة، الساحرة وغير المتكلفة، الواقعة في سانت فينسنت والغرينادين، على نحو ماكر بكونها وجهة لنخبة الأثرياء الراغبين في الانعتاق بعيدا عن آخرين أقل منهم ثراء. هناك ينبسط ميناء اليخوت الفارهة الجديد التابع لنادي ساندي لاين لليخوت موفرا لمريديه العزلة، والسكينة،

غالبا ما يكون التناغم هو العامل المحدد لنجاح التصميم الخارجي لأي يخت فاره، خصوصا إذا كان اليخت الأكبر على الإطلاق. يضفي التصميم أنيق المعالم ومتناسق الأبعاد الذي ابتكره آسبن أوينو، فضلاً عن المنحنيات والخطوط التي تتبدل تعرجاتها على نحو انسيابي عبر الأسطح الستة المتاحة للضيوف،

لا يعد اليخت العملاق المفضل لدينا اليخت الأكبر حجما الذي جرى تسليمه إلى مالكيه خلال الأشهر الاثني عشر الأخيرة. لكنه يعكس حتما أعلى درجات الإبداع، وربما أعلى معايير الحفاظ على البيئة. يجسد اليخت لومينوزيتي من بينيتي لليخوت، البالغ طوله 353 قدما، تحولا جذريا في مسيرة الصانع الإيطالي،

يتميز اليخت آرتفاكت، الذي يعد واحدا من أبرز الابتكارات التي أطلقت عام 2019، بحضوره المهيب والباذخ. لا يشبه اليخت المصمم بحسب الطلب بطول 262 قدما، والذي بني في حوض السفن نوبيسكروغ بألمانيا، أي يخت آخر يمخر عباب البحار، إذ إنه يتمايز في جزئه الأوسط بجدار زجاجي

مضى عام ونيف منذ أن كشفت شركة جلف كرافت في سياق معرض موناكو لليخوت عن تصميم ماجستي 120، الطراز الأحدث ضمن ابتكاراتها البحرية. إذ ينطلق اليوم أول يخت من هذا الطراز في رحلته البحرية الأولى، بعد اكتمال بنائه في حوض السفن التابع للصانع في إمارة أم القيوين بدولة الإمارات العربية المتحدة، يتجلى بمزاياه التصميمية والهندسية المتقنة مأثرة تبشر بمتعة إبحار لا يعوزها ترف.

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…