ليس أول سباق

يُعد طراز برونكو Luxe GT Edition من مصنع غيتواي، الذي يبلغ سعره 300 ألف دولار، الأفضل في المجموعة. يدفع السيارة محرك Ford Coyote V-8 من ثماني أسطوانات من شركة راوش بسعة خمسة لترات، مزود بشاحن خارق يتعامل مع كل التضاريس من خلال ميزة التحكم النشط في القيادة Andrew Gegg يُعد طراز برونكو Luxe GT Edition من مصنع غيتواي، الذي يبلغ سعره 300 ألف دولار، الأفضل في المجموعة. يدفع السيارة محرك Ford Coyote V-8 من ثماني أسطوانات من شركة راوش بسعة خمسة لترات، مزود بشاحن خارق يتعامل مع كل التضاريس من خلال ميزة التحكم النشط في القيادة

 

يستعيد مصنع غيتواي برونكو سيارة فورد القديمة، ويزينها ليجعلها متوافقة مع رغبات الزبائن.

 

في عام 1965، قبل وقت طويل من ظهور مصطلح "المركبة الرياضية متعددة الاستخدامات"، أطلقت فورد سيارتها برونكو Bronco، وهي سيارة للطرق الوعرة يمكنها أن تتألق على الطرق الترابية تألقها على الطرق المعبدة. تنازل الملاك عن أي تفصيل من تفاصيل الفخامة مقابل وحش في شكل صندوق يؤدي استخدامات متعددة ويوفر قوة خارقة. بحلول عام 1996، أصبحت السيارة كبيرة ومترهلة ونُقلت إلى مصنع الاستعادة. اليوم، أصبح للجيل الأول من سيارات برونكو، طرز أعوام 1966 حتى 1977، زبائن كُثر، وقد عمدت فورد إلى الاستفادة على نحو ذكي من عامل الشعور بالحنين إلى الماضي، حيث أعادت مؤخرًا إطلاق طراز جديد حظي باهتمام كبير. يرى سيث بورغيت، أحد المهتمين بشركة فورد منذ التاسعة من عمره، أن هذه السيارات الأولى تُعد آلات سحرية. وقد باع، بوصفه رائد أعمال متمرّس ومهندسا، شركة سماعات رياضية واحتاج إلى خوض تحد جديد. لذلك، عندما خرجت شهيته في جمع سيارات برونكو عن نطاق السيطرة، كان من المنطقي للمخترع (الذي تُنسب إليه أكثر من 40 براءة اختراع) أن يبدأ شركة تستعيد أفضل سيارة برونكو قديمة قد يحلم بها يومًا.

 

لدى مصنع غيتواي برونكو، الذي يقع قبالة طريق 66 في مدينة هامل بولاية إلينوي على مساحة 66 ألف قدم مربعة، مساحة رحبة لإبداع هذه الوحوش في خط إنتاج مؤهل، بموازاة إنجاز جميع الأعمال داخل المصنع. تتوافر ثلاثة مستويات من التصميم: هي إصدارات Fuelie، وCoyote، وLuxe GT، لكل منها مجموعة من الخيارات التي تتوافق مع رغبات الزبائن، بما في ذلك نسخة كهربائية يصل مداها إلى 200 ميل. ينبغي لك التأمل في السقف الناعم الذي يعمل آليًا (أبدع مصنع غيتواي أول سقف يعمل آليًا لطراز برونكو)، وفي التحديثات الأخرى فائقة التقنية مثل نظام المعلومات الترفيهية الحديث المزود بميزة CarPlay المخفية في وحدة التحكم، ونظام الرؤية الخلفية الذي يتحول إلى آلة تصوير احتياطية عبر لمسة زر واحدة. يحدث ذلك بكل يسر وسهولة.

 

مجردة من كل شيء

Andrew Gegg

1-مجردة من كل شيء

يُجرّد كل نموذج برونكو - يُستفاد من أجزائه في الاستعادة - حتى لا يبقى سوى البنية المعدنية. لكل تصميم، يحصل مصنع غيتواي على سيارة برونكو أصلية غير مستعادة، ويستخدم هيكلا تابعا للزبون أو هيكل فورد جديدا تمامًا إذا أراد زبون ألواحًا معدنية جديدة مميزة. لم تحظ أي سيارة برونكو في أيامها بهذا المستوى من الاهتمام فيما يتعلق بإعدادات السقف، وفجوات الألواح، والإتقان العام كما حظيت هذه السيارة المستعادة.

 

إتقان التفاصيل

Andrew Gegg

2-إتقان التفاصيل

من يمكنه رسم الصورة المكتملة هم الناس وليس الكائنات الآلية، كذلك اللحام الموضعي، في كل خطوة في أثناء عملية التصنيع. في وقت مبكر من التصنيع، تنال ألواح الهيكل الخارجية أو الداخلية انتباهًا. تُستخدم ألواح أصلية لأقصى حد ممكن، بموازاة إصلاحات وتقوية إضافية لتقليل الضوضاء والاهتزازات.

 

دهان بالرش

Andrew Gegg

3-دهان بالرش

كان من الممكن لزبون برونكو في ستينيات القرن المنصرم الاختيار بين لوحة ألوان مذهلة آنذاك تمامًا كما أنها جاذبة الآن. يعمد العمال إلى رش السيارات يدويًا بدهانات PPG، بألوان أصلية وبلمسات نهائية تضفي إطلالة لامعة أو معدنية أو لؤلؤية أو كامدة. يمكن للزبائن أن يضيفوا شرائط رانجر مطلية، لتأثير بصري مميز، وأن يختاروا طلاء بلمسة معتقة تثريه تفاصيل داكنة.

 

غرفة التخزين

Andrew Gegg
 

4-غرفة التخزين

انتظارًا للتجميع النهائي، تُطلى شبك السيارة برونكو وأبوابها وتزاوج معًا وترتب. يُعد الحفاظ على التناسق، من لوح إلى آخر، ومن مركبة إلى أخرى، أمرًا رئيسًا للوفاء بمتطلبات مراقبة الجودة التي تسمح لمصنع غيتواي أن يقدم ضمانًا على سيارات برونكو لمدة تراوح بين ثلاث سنوات وخمس سنوات.

 

قوة شرسة

Andrew Gegg

5- قوة شرسة

لم تُصنع سيارة برونكو قديمة من قبل بهذا النوع من القوة على الإطلاق. كانت نماذج الجيل الأول كلها تزمجر لكن بلا قوة كبيرة تدفعها، حيث جرى تجهيزها بمحرك من 6 أسطوانات منظمة في ترتيب خطي بقوة 105 أحصنة، أو إذا كنت محظوظًا، بمحرك فورد289 V-8  من ثماني أسطوانات بقوة 200 حصان. أما الآن، فتستخدم غيتواي محرك Ford Coyote 302 ci V-8 من ثماني أسطوانات، يمكن تزويده بشاحن فائق اختياري، يعطي قوة مقدارها 600 حصان.

 

تطوير خفي

Andrew Gegg

6-تطوير خفي

تنطوي أفضل الحيل السحرية على كثير من خفة اليد. كذلك يبدع مصنع غيتواي كثيرًا من المكونات ضمن السيارة لكي تكون مخفية أو نحو ذلك تقريبًا. تُدمج أنظمة التحكم في بيئة المقصورة، والمعلومات والترفيه، والأنظمة الداخلية الأخرى على نحو خفي في المقصورة الداخلية التي تظهر على خلاف ذلك. تعمل أذرع النوافذ التقليدية، على سبيل المثال، على تشغيل النوافذ الكهربائية بلمسة واحدة. حتى إنه من الممكن تركيب شبكة الأسلاك الخاصة بمقاومة القوارض.

 

في قمرة القيادة

Andrew Gegg

7-في قمرة القيادة 

يمتلك بورغيت زوجًا من سيارات شيلبي موستانغ لعام 1967: شيلبي GT350، وشيلبي GT500، وقد عمد إلى تجهيز سيارته برونكو بعجلة قيادة ثلاثية الأضلاع ذات إطار خشبي تستلهم سيارة شيلبي GT350 من الفترة نفسها. يعني نظام التوجيه المعزز في برونكو أنه يمكن للسائقين استخدام إصبع واحدة لتوجيه السيارة. كما يمكن للزبائن طلب مقاعد مُدفأة ومبردة منجدة بالجلود المستخدمة في بنتلي وفيراري ومرسيدس بنز وبورشه، بموازاة الجلد المقلوب وجلد ألكانتارا، ومقاربات تطريز متباينة متوافقة مع رغبات الزبائن. أما النيكل المصبوب والمصقول، فيضفي ثراء على المقصورة الداخلية. 

 

برونكو في المزاد

Andrew Gegg

8-برونكو في المزاد

بيعت هذه السيارة لعام 1974 في الآونة الأخيرة من قبل شركة مزادات Barrett-Jackson  بمبلغ 650 ألف دولار، لتذهب كل العائدات لصالح مؤسّسة تعمل على التوعية بمرض الزهايمر. تتميز سيارة برونكو، التي أبدعها مصنع غيتواي داخليًا بالكامل، بنظام تعليق نشط رباعي الوصلات، وعجلات قيادة دائرية، وأرضية من الخشب المعتق. وقد جرى تنجيد المقاعد بجلد بورشه وتزيينها بتفاصيل مزخرفة.

 

مواد تحريرية ذات صلة

مادة إعلانية

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات

  • قديم مستجد

    قديم مستجد

     علامات مندثرة امتهنت صناعة السيارات أو الهياكل الخارجية للمركبات تنهض من كبوتها وتتنافس على استعادة أمجاد غابرة. هل تذكرون علامة…
  • فوق الذرى

      Bugatti Chiron Pur Sport
    فوق الذرى

    بوغاتي تطرح طراز شيرون في نسخة معدلة بقوة 1500 حصان ومزايا أداء أكثر رشاقة لتجربة قيادة قد ترهب السيارات الخارقة…
  • صنع في إيطاليا

    صنع في إيطاليا

     "اصنعوا لي أكبر يخت في العالم. ينبغي أن يكون أكبر حجما من أي يخت وقعت عليه الأبصار يوما." كان هذا…
  • لمسات متقنة

    لمسات متقنة

     ثمة ما يبرر كون سويسرا مصدر كثير من الساعات الأكثر طلبا في العالم، وباريس مركز الأزياء الراقية، واليابان أول بلد…