• De Ville Tourbillon Numbered Edition

الابتكار المتجدد

الإثنين, 10 أغسطس 2020 09:34
الابتكار المتجدد Courtesy of Omega

 

أوميغا تطرح ساعة التوربيون المركزي في نسخة جديدة مطورة وأكثر دقة.

 

قد لا يعرف كثير من هواة عالم الساعات أن أوميغا تُعد من الدور المصنّعة لبعض أولى ساعات المعصم المجهّزة بآلية توربيون. فالدار قدّمت أولى ابتكاراتها من هذا الطراز، مستخدمة فيها المعيار الحركي 30yI، في أربعينيات القرن الفائت، عندما كان التوربيون يجسّد إنجازًا ثوريًا في مجال التجارب الهادفة إلى تحسين مستوى الدقة في قياس الوقت، وليس عنصر ثراء بصري يمتع أنظار الهواة فحسب. تسطّر الدار، اليوم أيضًا، إنجازًا جديدًا يُضاف إلى إرثها في مجال تطوير ساعات التوربيون وإلى تاريخ هذه الساعات خصوصًا، فتكشف عن مأثرتها الجديدة De Ville Tourbillon Numbered Edition التي تزهو بآلية توربيون مركزية.

يُذكر أن أوميغا طرحت عام 1994 طراز ساعة De Ville Central Tourbillon التي تفرّد تصميمها بقفص توربيون يحتل موقعًا مركزيًا، على ما يشير اسمها، في الميناء وفي المعيار الحركي ذي الرقم المرجعي 1170، بدلاً من الموقع التقليدي عند مؤشر الساعة 6. تزامن إصدار هذا الطراز آنذاك مع احتفال الدار بالذكرى المئوية لتأسيسها، وتجلّى شاهدًا على رغبتها في التمايز في هذا المجال، وعلى التزامها الإبقاء على التميز التقني سمة راسخة في إرث العلامة ومستقبلها. يتجسّد هذا الالتزام اليوم في طراز De Ville Tourbillon Numbered Edition الذي يبدو أقرب إلى نسخة محدثة وأكثر تطورًا من سلفه.

استخدم الصانع في الساعة الجديدة التي صيغت في علبة بقطر 43 ملليمترًا - مصنوعة من الذهب الوردي من طراز سيدنا Sedna الخاص بالدار، ومعزّزة بتفاصيل من ذهب كانوبوس Canopus ، نسخة أوميغا من الذهب الأبيض – آلية حركة جديدة للتوربيون المركزي تحمل الرقم المرجعي 2640، وتستلهم بالجزء الأكبر منها البنية الهندسية نفسها التي كانت معتمدة في المعيار الحركي 1170. لكنها تتمايز في المقابل بمقدرة آلية التوربيون، التي صيغ قفصها من التيتانيوم المصقول بالسيراميك، على مقاومة تأثيرات الحقول المغناطيسية حتى قوة 15 ألف غاوس، الأمر الذي يشكّل سابقة في قطاع صناعة الساعات. كما يتفرّد قفص التوربيون المطوّر من أوميغا بمقدرته على إتمام دورة كاملة في غضون دقيقة واحدة.

جهّزت أوميغا أيضًا مأثرتها الجديدة، التي تُعد أول ساعة توربيون مركزي حائزة شهادة الدقة والأداء الأعلى تميزًا Master Chronometer، بمضبط الانفلات ثنائي المحاور، وباحتياطي للطاقة يدوم ثلاثة أيام ويظهر مؤشره عبر الغطاء الخلفي لعلبة الساعة. كما يكشف الغطاء المصنوع من الكريستال الياقوتي المعيار الذي صيغت صفيحته الرئيسة والجسور من ذهب سيدنا. استُخدم هذا الذهب أيضًا في تشكيل الميناء، لكنه صُقل هنا بمادة PVD لتحقيق الظلال اللونية السوداء بما يسمح بتسليط الضوء على قفص التوربيون الذي يؤدي أيضًا وظيفة مؤشر الثواني.

لا تطرح أوميغا ساعتها الجديدة، التي يكملها سوار جلدي أسود، في إصدار محدود، لكن النماذج كلها مرقّمة على ما تثبت الشهادات المرفقة بها.


www.omegawatches.com

 

 

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…