طباعة

تجربة صيد وطهو برفقة جوشوا سكينز

الإثنين, 17 يونيو 2019 10:58

 

من المرجح أن تجد اليوم الطاهي جوشوا سكينز في مطعمه الجديد آنغلر Angler، حيث يتولى إعداد أطباق بحرية متقنة الصنع، أو ربما في مطعم سيزون Saison الحائز ثلاثة نجوم ميشلان والأقرب إلى منصة يعرض فيها أسلوبه في الطهو الطبيعي الذي أتاح له الارتقاء إلى مصاف المشاهير في مجال عمله. وإذا رأيته في أي من موقعيه هذين في سان فرانسيسكو، فاعلم أنه يؤْثر الحضور في مكان آخر. لا يُعزى السبب في ذلك إلى كون سكينز لا يستمتع بعمله. لكن جل ما في الأمر أن المدينة لا تُعد المكان الأمثل لأسلوب الطهو المفضل لديه. يقول سكينز: «لا شيء في العالم أفضل من الوجود عند ضفة نهر ما، وصيد إحدى الأسماك، ثم تنشّق الرائحة التي تنبعث منها في أثناء شيها فوق نار الموقد. إن هذه التجربة تساعد المرء على تجديد حيويته».

يؤثّر انجذاب سكينز إلى الطبيعة إلى حد كبير في مقاربته لحرفته، وعن هذا يقول: «ما إن يُحصد أي منتج، سواء أكان ورقة نباتية أم لحم غزال، حتى تتجلى لحظة ما يبلغ فيها كل مذاق أحسن درجاته. يصبح كل مذاق نابضًا بالحيوية وغنيًا بالنكهات والروائح العطرية». تتيح المغامرات في الهواء الطلق لهذا الطاهي أن يقترب قدر الإمكان من مذاق الذروة، وهو يريد أن يصطحب معه بعض الذواقة لاختبار تلك اللحظة برفقته.

يقدم سكينز لأحد قراء مجلة Robb Report، ومعه ثلاثة من الأصدقاء كحد أقصى، تجربة عشاء يعز نظيرها. سيختار سكينز موقع النهر المثالي في كاليفورنيا الشمالية لابتكار رحلة صيد تتيح للمجموعة اختبار يوم كامل في الصيد والتنقيب عن خيرات الطبيعة، ثم سيستخدم المحاصيل التي جرى صيدها وجمعها ليشارك صحبه في جلسة تعلّم متخصصة حول أصول الطهو في الهواء الطلق وإعداد وجبة طعام من المكونات الطازجة. إنها فرصة لاختبار الرعاية التي يوليها سكينز لحرفته والتقنيات التي يستخدمها كل يوم في مطبخه في سان فرانسيسكو، إنما هذه المرة في البيئة التي تشكل مصدر الإلهام الرئيس له».

 


يبدأ السعر من خمسة آلاف دولار للشخص الواحد.
Joshua Skenes
www.skenesranch.com