• DB5 Goldfinger Continuation

عودة الفاتنة

الإثنين, 10 أغسطس 2020 09:27
عودة الفاتنة Photographer Max Earey

 

أستون مارتن تستعيد أسطورة طراز DB5 عتيق الطراز وتخص زبائنها من النخبة بإصدار محدود من سيارة جيمس بوند الشهيرة.

 

أنتجت أستون مارتن بين عامي 1963 و1965، نحو 900 نموذج أو أقل من طراز مركبة DB5 التي ارتبط اسمها بصفة خاصة باسم العميل البريطاني الشهير جيمس بوند مذ قاد نموذجًا منها سنة 1964 في فيلم غولدفينغر Goldfinger أو إصبع الذهب. وبمرور السنين، تحوّلت المركبات الأصيلة من هذا الطراز إلى مآثر يجدّ في طلبها هواة يقدِّرون ما يجتمع في السيارة، الأشهر في أسطول أستون مارتن عتيق الطراز، من تناغم متقن بين جماليات تصميم يعلو فوق التوجهات الآنية لأي عصر، والأداء الرياضي المتفوق.

انقضت 55 سنة مذ أنتجت العلامة البريطانية آخر نموذج من طراز DB5 في مصنعها آنذاك في نيوبورت باغنيل بباكينغهامشير. لكن الشركة عادت مؤخرًا لتحيي أسطورة السيارة الفاتنة من خلال إصدار محدود لنماذج جديدة منها تعاونت على تطويرها مع شركة إيون برودكشنز Eon Productions المنتجة لأفلام جيمس بوند.

يأتي هذا الإصدار الذي يقتصر على 25 نموذجًا مخصصة لزبائن الشركة ضمن برنامج أستون مارتن للسيارات الجديدة من طُرز قديمة Aston Martin Continuation Programme  الذي أبصر النور منذ ثلاثة أعوام.  في النسخة الجديدة من طراز DB5، يتميّز كل نموذج ببنية خارجية صيغت ألواحها من الألمنيوم، على ما هو عليه الحال في المركبة الأصلية، والتفت حول هيكل داخلي أصلي مصنوع من الفولاذ. يحتجب تحت غطاء كل مركبة محرك يعمل بالسحب الطبيعي مكوّن من ست أسطوانات بسعة 4 لترات تنتظم في خط مستقيم. ويكمّل أداء المحرك، القادر على إنتاج نحو 290 حصانًا، نظام يدوي ناقل للحركة من طراز ZF مكوّن من خمس سرعات، ونظام دفع خلفي، فضلاً عن نظام تروس تفاضلية للحد من الانزلاق.

لكن ما يزيد في تمايز مركبات النسخة الجديدة، التي تزهو كلها بلون الطلاء الفضي الأصلي Silver Birch، ينعكس في ما تحتضنه من تجهيزات كانت من قبل مختصة بالسيارات المستخدمة في تصوير أفلام جيمس بوند، بما في ذلك فيلم غولدفينغر .وتشمل التجهيزات التي تعاونت أستون مارتن على ابتكارها مع كريس كوربولد، المشرف على المؤثرات الخاصة في هذا الفيلم، نظامًا لتوليد سحابة دخان خلف السيارة، ولوحة أرقام دوّارة (تشتمل على ثلاث لوحات) في مقدمتها وفي الجزء الخلفي منها، وزجاجًا خلفيًا مضادًا للرصاص. أما المقصورة الداخلية، فتستحضر مغامرات العميل السري الشهير في تفاصيل مثل زر الإطلاق في مقبض تبديل السرعة، والهاتف المثبت إلى باب السائق، والأزرار في مسند الذراع واللوحة المركزية، والخزانة الخفية التي استُحدثت أسفل المقاعد.

انطلقت أولى عمليات تسليم النماذج الجديدة من طراز DB5 إلى الزبائن من النخبة مطلع شهر يوليو تموز الفائت، وستستمر حتى أواخر هذا العام.

 


www.astonmartin.com

 

 

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • مجموعة لا تشيخ

    مجموعة لا تشيخ

    يزهو هذا المعطف بتصميم مزدوج الصدر مستحسن على مدى الوقت، ويتألق بلون صوف الألبكة الطبيعي وتزينه أزرار مصنوعة من القرون.…
  • تناغم الأضداد

      برونيللو كوتشينيللي
    تناغم الأضداد

    في عالم الأزياء الراقية، لا يحسب لبرونيللو كوتشينيللي أنه الوحيد في دائرة كبار المبدعين الذي أفلح في صياغة لغة تصميمية…
  • جماليات البندقية

      ستيفانو ريتشي
    جماليات البندقية

    في البندقية الإيطالية، تهيم الأفئدة في ألف سبب وسبب لدهشة تتريث في متاهات الأزقة الضيقة وفوق الجسور العتيقة، وعلى متن…
  • هل سافيل رو في مهب الريح؟

    هل سافيل رو في مهب الريح؟

     إذا ما كنت تتنزه سيرا على الأقدام في اتجاه شارع سافيل رو الخريف الماضي لوجدت نفسك في أحد شوارع التسوق…