• Audemars Piguet Royal Oak Concept “Black Panther”

زمن الأبطال

زمن الأبطال Denis Hayoun

 

أوديمار بيغيه تطرح ساعة رويال أوك كونسيبت بنسخة مبتكرة تستلهم شخصية النمر الأسود في أفلام مارفل.

 

في عام 2002، احتفت أوديمار بيغيه بالذكرى الثلاثين لإطلاق مجموعة رويال أوك الشهيرة من خلال مفهوم تصوري مهّد الطريق أمام جماليات جديدة في قطاع صناعة الساعات الفاخرة. استوحيت حينئذ الساعة الأولى من طراز رويال أوك كونسيبت من عالم السيارات التصورية، وشكلت نواة لمنصة اختبارية تستكشف الدار من خلالها التقنيات المتطورة والتصاميم السابقة لأوانها. يتجلى اليوم أحدث هذه التصاميم في ساعة توثّق بها أوديمار بيغيه الشراكة التي أعلنت عنها مؤخرًا مع شركة مارفل الشهيرة في عالم الترفيه. فلمّا أرادت الدار السويسرية الاحتفاء بجيل جديد من الأبطال الملهمين، اختارت التركيز على الأقوياء في عالم مارفل، بدءًا من شخصية النمر الأسود "بلاك بانثر" الذي يزيّن أول إصدار ضمن هذه السلسلة المبتكرة.

 

تزهو ساعة Royal Oak Concept “Black Panther”، التي يطرحها الصانع في إصدار محدود يقتصر على 250 نموذجًا، بتصميم تقدمي يستحضر صورة البذلة المتطورة جدًا التي يرتديها النمر الأسود. صيغت علبة الساعة بقطر 42 ملليمترًا من التيتانيوم، وازدانت بتاج وقرص مثمّن الشكل من السيراميك الأسود لتعزيز الإيحاء إلى العالم التقني. لكن ما يلفت الأنظار حقيقة هو الميناء الذي يناغم بين حركة التوربيون المحلق عند مؤشر الساعة 6 والنسخة العصرية لشخصية النمر الأسود، المشغولة من الذهب الأبيض والمطلية يدويًا. اقتضى تشكيل النمر الأسود مسارًا معقدًا شمل تقطيع الشكل في قرص من الذهب الأبيض باستخدام آلة يجري التحكم بها عبر الحاسوب، واستحداث ما يكفي من التجاويف أسفله لضمان توافر مساحة كافية لمكوّنات المعيار الحركي، ونحت بذلة النمر باستخدام تقنية الليزر. وظّفت الدار أيضًا مجموعة من المهارات الحرفية للإتيان بترجمة متقنة لشخصية البطل الشهير، فتولى فريق من أربعة حرفيين نقش اليدين والمخالب والعضلات وملامح الوجه، قبل أن يعكف أربعة رسامين على طلاء العينين وصقل البذلة بطبقات من الطلاء لتحقيق توازن مثالي بين التدرجات اللونية المتباينة.


أما على المستوى الهندسي، فينبض قلب الساعة بالمعيار 2965 الذي يمثل النسخة الأحدث من آلية الحركة يدوية التعبئة المعززة بتعقيد التوربيون المحلق والتي كانت الدار قد طرحتها سنة 2018. توفّر الساعة احتياطًا للطاقة يدوم 72 ساعة، وقدرة على مقاومة نفاذ الماء حتى عمق 50 مترًا. عبر الغطاء الخلفي المشغول من البلور الياقوتي، تتجلى جسور هندسية من التيتانيوم صقلت بالسفع الرملي وازدانت باللونين الأسود والرمادي، كاشفة عن القلب النابض للساعة، بما في ذلك الجزء الخلفي من قفص التوربيون المحلق وأجزاء من مجموعة تروس نقل الطاقة. 


www.audemarspiguet.com
97143411121+
97126743444+
1258 211 11 966+

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات