• الأكثر رحابة في فئة طائرات رجال الأعمال طويلة المدى

طائرة Dassault Falcon 10X

تحقق الطائرة مدى سفر يساوي 7,500 ميل بحري، ما يعني الارتحال دون توقف من نيويورك إلى شانغهاي أو من باريس إلى سانتياغو. تحقق الطائرة مدى سفر يساوي 7,500 ميل بحري، ما يعني الارتحال دون توقف من نيويورك إلى شانغهاي أو من باريس إلى سانتياغو.

 

داسو تكشف عن طائرة جديدة تحتضن المقصورة الداخلية الأكثر رحابة في فئة طائرات رجال الأعمال ذات المدى الطويل جدا.

 

  

في مطلع الشهر الفائت، كشفت شركة داسو، المتخصصة في قطاع الملاحة الجوية، عن طراز Falcon 10X، أحدث ابتكاراتها في عالم طائرات رجال الأعمال، والأعلى تميزًا من حيث الحجم ومزايا الرفاهية في فئة الطائرات الخاصة ذات المدى الطويل جداً. في سياق الإعلان عن هذه المأثرة الجديدة للصانع الفرنسي عبر قناة داسو على موقع يوتيوب، صرّح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي إريك ترابييه قائلاً: "سيوفّر طراز Falcon 10X تجربة سفر غير مسبوقة في الرحلات الجوية الطويلة أو القصيرة المدى. عملنا على تحسين كل ميزة في الطائرة إلى أقصى حد ممكن من خلال التركيز على المسافر نفسه، وحددنا مستوى جديدًا من القدرات للطائرات ذات المدى الطويل جدًا."

Dassault Aviation

Dassault Aviation
 

يقول ترابييه: "لن يجسّد هذا الطراز خطوة ضخمة على الطريق قدمًا في عالم الطيران الخاص فحسب. بل إنه سيكون الأفضل في فئة طائرات رجال الأعمال ذات المدى الطويل جدًا، وسيحتفظ بهذه المكانة لوقت طويل." وعلى ما كشفت داسو، لا شك في أن طائرة Falcon 10X تعد بتجربة لا تعوزها فخامة في المقصورة الداخلية الأكبر والأكثر رحابة في هذه الفئة، إذ إنها تمتد على مساحة 3,300 قدم مربعة بعرض 9.1 قدم فيما يبلغ ارتفاعها 6.8 قدم. تتيح هذه الأبعاد للمالك خيارات عدة لتصميم المساحة الداخلية التي تتسع لأربعة أقسام مستقلة متساوية الطول. سيتأتى له مثلاً إثراء المقصورة بغرفة لتناول الطعام تصلح أيضًا قاعة لاجتماعات، أو بقسم لأغراض الترفيه يُجهز بشاشة عرض ضخمة، أو بمقصورة للنوم بسرير كبير أو حتى بجناح أكبر مساحة يضم حجرة خاصة للاستحمام بالمرذاذ. وفيما تمتد 38 نافذة على طول المقصورة بما يتيح تسلل الضوء الطبيعي بوفرة إلى أرجائها، يرقى بمزايا الراحة فيها أيضًا نظام ثوري لترشيح الهواء ليبقى نقيًا بنسبة 100%، وتحسينات تضبط معدل الضغط الجوي في المقصورة عند ثلاثة آلاف قدم فيما تسافر الطائرة على ارتفاع 41 ألف قدم. كما يُتوقع أن تكون نسبة الضجيج في الطائرة مشابهة لما هي عليه في طراز Falcon 8X، ما يعني أن مأثرة داسو الجديدة ستوفّر أكبر قدر من الهدوء مقارنة بالطائرات المماثلة في السوق. لكن يبدو التركيز على مزايا الراحة والرحابة في المقصورة منطقيًا إذا ما أخذنا في الحسبان أن طائرة Falcon 10X قد تنطلق في رحلة تستمر 15 ساعة يستفيد خلالها المسافرون من خدمة الاتصال عالية السرعة التي يضمنها نظام Ka-band ذو النطاق الترددي العالي.  

 

"تعد طائرة Falcon 10X بتجربة لا تعوزها فخامة في المقصورة الأكثر رحابة في هذه الفئة والممتدة على مساحة 3,300 قدم مربعة يمكن للمالك أن يختار لها تصاميم داخلية مختلفة."

Dassault Aviation

Dassault Aviation
 

توفّر الطائرة، القادرة على تحقيق سرعة تصل إلى 0.925 ماخ، مدى سفر يساوي 7,500 ميل بحري، الأمر الذي يعني الارتحال دون توقف من نيويورك إلى شانغهاي، أو من لوس أنجليس إلى سيدني، أو من باريس إلى سانتياغو. تُعزى هذه الأرقام إلى مزيج متناغم من الكفاءة الهندسية المحسنة لجسم الطائرة، وأنظمة الطيران عالية التقنية، ومجموعة الدفع. فقد جُهزت الطائرة بمحركين من طراز Rolls – Royce Pearl 10X الأكثر تطورًا في قطاع الطيران الخاص، والأعلى كفاءة على مستوى استهلاك الوقود، ما يعني خفض البصمة الكربونية للطائرة التي يوفّر لها المحركان ما يكفي من الزخم للإقلاع برشاقة وسرعة وبلوغ معدلات ارتفاع تصل إلى 51 ألف قدم. كما ابتكرت داسو لهذا الطراز هيكلاً جديدًا اعتمدت فيه جناحًا للسرعة العالية مصنوعًا من ألياف الكربون لتوفير قدر أعلى من القوة بموازاة خفض الوزن وتقليص قوة الجر. ومن المقرر أن تثري هذا الجناح المصمم خصيصًا لضمان السرعة والكفاءة عناصر قابلة للسحب متطورة لتعزيز قوة الرفع بما يعزز المرونة في توجيه الطائرة عند السرعات المنخفضة القريبة من الأرض. تتكامل هذه المزايا الهندسية مع نظام مبتكر لقمرة القيادة تميزه الشاشات التي تعمل باللمس، والجيل المقبل من النظام الرقمي للتحكم بالطيران المستلهم مباشرة من أحدث تقنيات داسو في مجال الطيران العسكري، والذي يوفر مستوى غير مسبوق من الدقة والسلامة في الطيران، بما في ذلك الوضع الجديد لاستعادة التوازن بالضغط على زر واحد فحسب عند التعرض لأي تقلبات مناخية. فضلاً عن ذلك، يتيح نظام FalconEye الثوري من داسو لتعزيز الرؤية ثلاثية الأبعاد، والذي تكمله منصة عرض رأسية بشاشتين مثبتتين عند مستوى نظر الطيار، يتيح الاستمرار في تشغيل الطائرة حتى عند انعدام الرؤية أو المرور في الأجواء الملبدة بالسحب. أما على الأرض، فلن تحتاج الطائرة إلى مدرج يزيد طوله على 2,500 قدم، الأمر الذي يتيح لها الإقلاع والهبوط في المطارات الصغيرة التي لا يمكن في العادة للطائرات كبيرة الحجم استخدامها.

من المتوقع أن تدخل طائرة Falcon 10X من داسو حيز الخدمة بنهاية عام 2025 على ما أشار إريك ترابييه.

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات