• Wheeler 38

الرجل الجديد والبحر

الرجل الجديد والبحر Wheeler Yacht Company

 

ويس ويلر يعيد إحياء شركة أجداده ويستعد لإطلاق يخت جديد من طراز Wheeler 38  يستلهم قارب إرنست همنغواي الشهير بيلار.

 

في عام 2012 ، وجدت هيلاري همنغواي نفسها تزحف من حول حجيرة المحركات على متن قارب كان راسيًا خارج تخوم هافانا. تقول هيلاري: «زرت كثيرا من منازل همنغواي، في إشارة إلى عمها إرنست، لكني لم أطأ من قبل متن القارب بيلارPilar . كانت تجربة رائعة.»

كانت ملكية القارب بيلار، النموذج المصمم بحسب الطلب من طراز قوارب Wheeler Playmate البالغ طولها 38 قدمًا، تعود إلى إرنست همنغواي الذي اختار له هذا الاسم تيمنًا بلقب زوجته الثالثة بولين. وكان الكاتب الفائز بجائزة نوبل قد اعتاد التنقل على متنه بين كي ويست في بيميني وكوبا فيما كان يسهم في تطوير قطاع صيد الأسماك الكبيرة. اختبر همنغواي مغامرات عدة على متن القارب بيلار شملت تتبع أثر الغواصات الألمانية، وقيادة أبحاث بيئية لصالح متحف التاريخ الطبيعي، وإطلاقه النار على ساقه فيما كان يحاول صيد سمكة قرش.

كان يرافق هيلاري همنغواي في ذلك اليوم ويس ويلر، الذي أسس جده الأكبر شركة Wheeler Shipbuilding Corp. في عام 1910. وكانت هيلاري قد تعرفت إلى ويس ويلر قبل بضع سنوات بعد أن شاركت مع الممثل آندي غارسيا في تأليف نص سينمائي يتناول قصة عمها وغريغوريو فوينتيس، القبطان الذي رافقه لسنوات طويلة. ساهم ويلر في مشروع استعادة قارب من طراز Playmate بطول 34 قدمًا كان سيُستخدم لتجسيد القارب بيلار في الفيلم السينمائي، فأججت التجربة رغبته في إعادة إحياء شركة العائلة التي كانت قد أنتجت أكثر من 3,500 قارب قبل أن تغلق أبوابها سنة 1966.

"يتميز يخت بيلار الجديد بالبنية الخارجية نفسها المشغولة من ألواح خشب الماهوغاني الرقيقة والمتراكبة، ولكن يثريه نظام تحكم بوساطة جهاز آيباد، ونظام للملاحة يستند إلى شاشة تعمل بتقنية اللمس"

 

في شهر سبتمبر أيلول، سيُكشف عن قارب بيلار جديد، أعيدت هندسته بالاستناد إلى المقاسات التي جمعها ويلر وهمنغواي من القارب الأصلي في ذلك اليوم في كوبا، وسيوثق هذا الابتكار ولادة شركة ويلر لليخوت. سيبدو القارب المستنسخ الذي يجري بناؤه في حوض بروكلين للقوارب مشابهًا ليخت بمحرك من ثلاثينيات القرن الفائت، لكنه سيشتمل على مزايا حديثة، على غرار نظام تحكم بوساطة جهاز آيباد، ونظام للملاحة يستند إلى شاشة تعمل بتقنية اللمس، ونظام تدفئة وتبريد، فضلاً عن نظام للحفاظ على ثبات الهيكل.

ستكون البنية الخارجية الجديدة، المصنوعة من ألواح خشب الماهوغاني الرقيقة المتراكبة، مماثلة لما كانت عليه خطوط السلف الملهم في الجزء الواقع فوق خط الماء، لكن الجزء الذي يمخر عباب الموج سيبدو مسطحًا أكثر بحوافه الأكثر حدة عندما يدفع محركان من طراز يامار Yammar بقوة 370 حصانًا اليخت للانطلاق بسرعة 25 عقدة، فيما سرعة القارب الأصلي كانت أدنى بمقدار النصف تقريبًا. يقول المهندس البحري بل برينس: «لا يختلف شكل المقدمة والأجزاء الوسطى عما كان عليه الحال في السلف اختلافًا يُذكر.  كما أن التغييرات الأخرى كلها ليست صارخة.» يُقارب سعر نموذج من هذا اليخت، بحسب الخيارات التي يشتمل عليها، 1.5 مليون دولار.

يأمل ويس ويلر أن يكون اليخت من طراز Wheeler 38 محط اهتمام كبير. ففي نهاية المطاف «إنه يستحضر قارب الصيد الأشهر على الأرجح في العالم» على ما تقول هيلاري همنغواي.

 

 

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • حكايات معقدة

    حكايات معقدة

    بالرغم من أن باتيك فيليب تعد من منظور كثيرين واحدة من أكثر الدور تحفظا قي قطاع صناعة الساعات، إن لم…
  • عالم الغد

    عالم الغد

    عند التمعن في التأثيرات العالمية المستمرة والممتدة للجائحة العالمية، ينبغي التفكير كيف قد تغير المنزل، إذ إن توابع الجائحة العالمية…
  • أرائك فريدة

    أرائك فريدة

    لربما يبدو الكرسي مثل قطعة روبيان، لكن طراز رايدر من زانوتا يولي الراحة والأناقة والحركة اهتماما كبيرا. يكتسب "الجلوس النشط"…
  • فنان فذ

    فنان فذ

    هل من فكرة توضح كيفية ابتكار وصفة لصنع الزجاج؟ استقطب النحات عمر أربل كيميائيين لإعادة صياغة المادة، كما استقطب حرفيي…