• ستيفانو ريتشي

ملك ليوم واحد مقال مميز

الأحد, 15 مارس 2020 10:21
للعارضَيْن: بذلة للسهرات والمناسبات بسترة ذات طية صدر بارزة، حيكت من الصوف الخالص وازدانت بتفاصيل من الساتان، وقميص رسمي مشغول من القطن الخاص بستيفانو ريتشي، ورابطة عنق فراشية حيكت يدويًا من الحرير، ومنديل للجيب مشغول من القطن الخالص، وحذاء رسمي مصنوع من جلد العجول اللامع للعارضَيْن: بذلة للسهرات والمناسبات بسترة ذات طية صدر بارزة، حيكت من الصوف الخالص وازدانت بتفاصيل من الساتان، وقميص رسمي مشغول من القطن الخاص بستيفانو ريتشي، ورابطة عنق فراشية حيكت يدويًا من الحرير، ومنديل للجيب مشغول من القطن الخالص، وحذاء رسمي مصنوع من جلد العجول اللامع

 

المصمم الفلورنسي يحيك معالم النبل في الأناقة تناغما هندسيا وفنيا يستلهم جماليات التراث الإيطالي. 

 

في عام 1752، أطلق المعماري لويجي فانفيتيللي عجلة بناء ملكية مهيبة تلبي تصور شارلز السابع، ملك نابولي، لصرح ينافس قصر فرساي الشهير. استغرقت أعمال البناء نحو 93 عامًا قبل أن يتجلى القصر في مدينة كازيرتا بجنوب إيطاليا تحفة معمارية تأسر الناظرين بما يجتمع في غرفها المئتين بعد الألف من مظاهر بذخ ملكي يتكامل مع فتنة حدائق تنبسط في محيطها على مساحة 120 هكتارًا، يتردد فيها صدى مياه تغرِّد في النوافير والسواقي. وأنت تزور اليوم قصر ريدجيا دي كازيرتا Reggia di Caserta، لا يسعك إلا أن تقف مشدوهًا بجماليات تتزاحم على ناظريك وقد تجلت تارة في الأبعاد الهندسية المتناسقة للبناء المهيب، وتارة في ما تتزين به مساحاته الداخلية من أرضيات رخامية، وأعمدة من الجص، وأسقف وجداريات رُسمت يدويًا، وزخارف متقنة مشغولة بأوراق الذهب. 

 

معطف قصير حيك من جلد نابا، وبذلة بسترة أحادية الصدر تزين النقوش المربعة نسيجها المشغول من مزيج الكتان والحرير، والصوف الخاص بستيفانو ريتشي، وقميص رسمي من القطن الخالص، ورابطة عنق يزدان نسيجها الحريري بالنقوش يدوية الطباعة، ومنديل للجيب حيك يدويا من القطن الخاص بستيفانو ريتشي

معطف قصير حيك من جلد نابا، وبذلة بسترة أحادية الصدر تزين النقوش المربعة نسيجها المشغول من مزيج الكتان والحرير،
والصوف الخاص بستيفانو ريتشي، وقميص رسمي من القطن الخالص، ورابطة عنق يزدان نسيجها الحريري بالنقوش يدوية الطباعة،
ومنديل للجيب حيك يدويا من القطن الخاص بستيفانو ريتشي.

 

وإذ تتأمل في هذه الروائع، لن تستغرب أن يكون المصمم الفلورنسي ستيفانو ريتشي قد وجد في هذه الواحة الآسرة، التي أدرجت منذ عام 1997 على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، فضاءً ملهمًا لإبداع يكرس ميلاً راسخًا لدى الدار إلى الاحتفاء بعظمة جماليات إيطالية لا يخبو ألقها. فموسمًا تلو الآخر، يعيد ريتشي ابتكار الموروثات الفنية والثقافية لإيطاليا منظومة إبداعية يستوحي عناصرها من فن أو عمارة ليبعثها في عالم الأزياء نبلاً في التصميم والحياكة. لموسم ربيع عام 2020 وصيفه، كانت الغلبة لإيحاءات ذاك التناغم الذي يقارب حد الكمال في قصر يشمخ اليوم شاهدًا على التراث الفني الوفير في الأرض الإيطالية. وفي هذا يقول فيليبو ريتشي، المدير الإبداعي للدار: «لم يُترك أي تفصيل في عناصر هذا التناغم للمصادفة. لا يمكن للعين أن تغفل هنا عن الاهتمام الدقيق بالتفاصيل، على ما يشهد مثلاً تقطيع الرخام الذي يكسو الأرضيات، والإتقان في صياغة الزخارف المشغولة بالذهب، حتى تشكيل الزوايا الهندسية التي تتفرع عنها الممرات في الحدائق المحيطة.»

 

للعارضين: سترة بزرين صيغت قصتها غير محددة المعالم من مزيج الكتان، والحرير، والصوف الخاص بستيفانو ريتشي، وقميص رسمي مشغول من القطن الخالص ومزدان بالخطوط الطولية، ومنديل للجيب حيك يدويا من القطن الخاص بستيفانو ريتشي، وسروال يجمع نسيجه بين الكتان والحرير والصوف، وحذاء رياضي مصنوع من جلد العجول والجلد المقلوب

للعارضين: سترة بزرين صيغت قصتها غير محددة المعالم من مزيج الكتان، والحرير، والصوف الخاص بستيفانو ريتشي،
وقميص رسمي مشغول من القطن الخالص ومزدان بالخطوط الطولية، ومنديل للجيب حيك يدويا من القطن الخاص بستيفانو ريتشي،
وسروال يجمع نسيجه بين الكتان والحرير والصوف، وحذاء رياضي مصنوع من جلد العجول والجلد المقلوب.

 

هذا التناغم الجمالي البديع هو تحديدًا ما اختاره المصمم ريتشي وابنه فيليبو لإضفاء بعد ملكي على أناقة النخبة من رجالات العصر.  فتحت عنوان King for a Day (ملك ليوم واحد)، صيغت الأزياء في مجموعة هذا الموسم، التي كُشف النقاب عنها في أروقة قصر كازيرتا، بما يعكس تفرد مظهر عصري مصقول تتناغم فيه أبعاد الشكل، وحيوية الألوان، وفخامة الأقمشة لتكرس ملامح تأنق راق لا ينفصل عن نمط حياتي ميزته العلو في التمايز. يبرع ستيفانو ريتشي، على عادته منذ عقود، في الإتيان بتجليات هذا التمايز الذي ترصده الأبصار هذه المرة في أقمشة خفيفة الوزن صيغت في قصات متناسقة الأبعاد بما يضمن مظهرًا مريحًا وعصريًا، ولكن لا يحتكم لموسم أو زمان واحد. تخال، وأنت تلمسها، كأنها تشكلت بإزميل نحات ترددت ضرباته ذات زمن مضى في حدائق كازيرتا.

 

للعارضين: سترة رسمية بزرين تزين النقوش المربعة نسيجها المشغول من مزيج الكتان والحرير، والكشمير، والصوف الخاص بستيفانو ريتشي، وقميص بثلاثة أزرار من طراز بولو حيك من القطن والحرير، ومنديل للجيب مشغول يدويا من القطن الخاص بستيفانو ريتشي، وسروال من القطن، وحذاء غير رسمي مصنوع من الجلد المقلوب وجلد العجول.

للعارضين: سترة رسمية بزرين تزين النقوش المربعة نسيجها المشغول من مزيج الكتان والحرير، والكشمير، والصوف الخاص بستيفانو ريتشي،
وقميص بثلاثة أزرار من طراز بولو حيك من القطن والحرير، ومنديل للجيب مشغول يدويا من القطن الخاص بستيفانو ريتشي،
وسروال من القطن، وحذاء غير رسمي مصنوع من الجلد المقلوب وجلد العجول.

 

فعلى إيقاع مقص وإبرة، حيكت البذلات أحادية الصدر من مزيج الحرير والكتان والصوف الخاص بستيفانو ريتشي في تصاميم غير محددة المعالم تنأى عن الصرامة الزائدة، فيما سترات السهرات والمناسبات ذات الخطوط الانسيابية شُكلت من الصوف الفاخر وازدانت بتفاصيل من الساتان لتعلو بإطلالات ملوك الأناقة على ما أراد لهم ابن فلورنسة. وإذا كان المصمم قد تمايز دومًا بمقاربته غير المتكلفة لنبل المظهر، ودرج على التركيز تحديدًا على الفوارق الدقيقة في معالم الفخامة، فإنه وثّق هذا التمايز ضمن المجموعة الجديدة بتصاميم رياضية وراقية في آن، تنوّعت بين سترات قصيرة حيكت من جلد الحملان أو جلد نابا، وسترات بقلنسوات زاوج نسيجها بين جلد الحملان والحرير الصناعي، وسراويل جينز من القطن الخالص, هذا إضافة إلى كنزات محبوكة، وقمصان من طراز بولو، وبذلات رياضية كلها مشغولة من مزيج القطن والحرير. أما الألوان، فتستلهم الظلال اللونية لأبنية نابولي، والزخارف ذات الطابع التقليدي المحدث المميزة لقصر كازيرتا، وتراوح بين الأحمر الوهاج، وأصفر زهور دوار الشمس، والأزرق الدافئ الذي تشتهر به الدار، بالإضافة إلى الأبيض الذي يذكِّر بحيوية الصيف، ولون البيج المستلهم من رمال الصحراء.

 

للعارضين: سترة رياضية بقلنسوة صيغت من جلد نابا، وقميص بكمين قصيرين مشغول من القطن، وسروال حيك من مزيج الصوف والحرير، وحذاء غير رسمي مصنوع من جلد العجول والقماش المحبوك.

للعارضين: سترة رياضية بقلنسوة صيغت من جلد نابا، وقميص بكمين قصيرين مشغول من القطن،
وسروال حيك من مزيج الصوف والحرير، وحذاء غير رسمي مصنوع من جلد العجول والقماش المحبوك.

 

في محترفات ريتشي، يولد الإبداع تلاقيًا متقنًا بين حس الابتكار والتقاليد الحرفية الأصيلة، وتنبعث التصاميم شاهدًا على تصور فذ لمفهوم تأنق يشكل جزءًا لا يتجزأ من التجربة الحياتية لزبائن ريتشي من النخبة. بل إنه مفهوم لا تستثني الدار من تعابيره هذه المرة أيضًا أناقة صغار يسيرون على خطى آبائهم، فيرفلون في إطلالات أميرية تليق بهم دون أن توحي بأنهم يتعجلون التقدم في السن. للآباء والأبناء على حد سواء، تنسج دار ريتشي الأناقة تكاملاً بصريًا يوثّق التفوق في الصنعة بقدر ما يحتفي بجمال إيطاليا.

 

 للعارضين: سترة قصيرة غير رسمية مشغولة من جلد نابا، وقميص من القطن الخالص يزدان بالنقوش المربعة، وسروال جينز حيك من القطن، وحذاء غير رسمي مصنوع من جلد التماسيح غير اللامع الخاص بستيفانو ريتشي.

للعارضين: سترة قصيرة غير رسمية مشغولة من جلد نابا، وقميص من القطن الخالص يزدان بالنقوش المربعة،
وسروال جينز حيك من القطن، وحذاء غير رسمي مصنوع من جلد التماسيح غير اللامع الخاص بستيفانو ريتشي.

 

للعارضين: سترة رياضية بقلنسوة حيكت من جلد الحملان والحرير الصناعي، وبذلة رياضية مشغولة من مزيج القطن والحرير الخاص بستيفانو ريتشي، وكنزة بياقة مستديرة محبوكة من القطن والحرير، وحذاء رياضي مصنوع من جلد العجول والقماش المعالج تقنيا، وقبعة مصنوعة من جلد نابا والحرير الصناعي الخاص بستيفانو ريتشي. وتكمل إطلالة العارض إلى اليمين نظارات شمسية من طراز Collector، وحقيبة للأسفار القصيرة مصنوعة يدويًا من جلد العجول ومزدانة بنقش ناتئ لشعار الدار.

للعارضين: سترة رياضية بقلنسوة حيكت من جلد الحملان والحرير الصناعي، وبذلة رياضية مشغولة من مزيج القطن والحرير الخاص بستيفانو ريتشي،
وكنزة بياقة مستديرة محبوكة من القطن والحرير، وحذاء رياضي مصنوع من جلد العجول والقماش المعالج تقنيا،
وقبعة مصنوعة من جلد نابا والحرير الصناعي الخاص بستيفانو ريتشي. وتكمل إطلالة العارض إلى اليمين نظارات شمسية من طراز Collector،
وحقيبة للأسفار القصيرة مصنوعة يدويًا من جلد العجول ومزدانة بنقش ناتئ لشعار الدار.

 

 


Stefano Ricci
5662 355 4 971+
6200 674 2 971+
www.stefanoricci.com

 

 

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…