• تعقيدات فلكية

Girard-Perregaux Bridges Cosmos

الثلاثاء, 30 يوليو 2019 09:25

 

آثرت دار جيرار – بيريغو أن تصوغ نبض الوقت لعام 2019 لغة حوار رمزي بين الأرض والسماء، وجسر تلاق بين المادة والفضاء. وفي مقاربتها لتباينات وقت يراوح بين نور وعتمة، تجسد التصور الذي وضعته تحت عنوان Earth to Sky ابتكارات تهمس بتفوق الدار في الجمع بين الجرأة في التصميم والجودة في الهندسة بقدر ما تصخب ببراعتها في طرح ترجمة مجازية للبعد الفيزيائي الفلكي للوقت.

 

في المجموعة التي تكرس هذا البعد، والتي استعرضها الصانع للمرة الأولى مطلع هذا العام في جنيف في سياق المعرض الدولي للساعات الراقية، تستأثر بالأنظار تعقيدات فلكية تجلت بصورتها الأحلى في ساعة Bridges Cosmos التي تستعير من السماء ليلها ونهارها وتوثق مواعيدهما على الأرض وفي الفضاء الأوسع على حد سواء. صيغت الساعة في علبة سوداء اللون بقطر 48 ملليمترًا مصنوعة من التيتانيوم المعالج بالسفع الرملي ويكملها غطاء من الكريستال الياقوتي توحي منحنياته بالنظر عبر مرقاب فلكي. أما التعبير الأصدق عن التباينات الشاعرية، التي توثق بها جيرار – بيريغو العلاقة بين الأرض والسماء، فيختصرها عبر الميناء التعارض المتناغم بين كرة أرضية عند مؤشر الساعة 3 وأخرى سماوية عند مؤشر الساعة 9.

 

يستعرض مجسم الكرة الأرضية اختلاف الليل والنهار في التوقيت المحلي، فضلاً عن قراءة توقيت المنطقة الزمنية الثانية فوق مقياس مدرج في أربع وعشرين ساعة استُحدث بالقرب من خط الاستواء في المجسم الذي تبرز عبره خارطة العالم مزيجًا من محيطات غائرة وقارات نافرة. في المقابل، تزهو الكرة السماوية، المشغولة أيضًا من التيتانيوم الأزرق، برسم لخارطة فلكية أتاحتها تقنية النقش بالليزر.

 

وفيما تعرض الكرة، التي تتم دورة كاملة مرة كل 23 ساعة، و58 دقيقة، و4 ثوان – أي المدة نفسها التي يستغرقها اليوم النجمي - مجموعة الأبراج الفلكية غير المرئية ساعة الظهيرة فوق الميناء، تكشف في الجزء الآخر منها، عبر الغطاء الخلفي لعلبة الساعة، عن تلك الظاهرة عند منتصف الليل. هذا العرض الأفقي المتماثل يكمله عبر المحور العمودي للساعة عرض آخر يتمثل بنافذة للساعات والدقائق عند مؤشر الساعة 12، ونظام توربيون يدور عند مؤشر الساعة 6 تحت جسر من التيتانيوم الأسود. اللافت أيضًا في الساعة التي أسكنتها الدار المعيار الحركي يدوي التعبئة GP09320، هو غياب التاج والاستعاضة عنه بأربعة قضبان مثبتة إلى الجزء الخلفي من العلبة وتُستخدم لتعبئة الساعة وضبط الوقت وتعديل الكرة الأرضية والكرة السماوية.

 

ساعة Bridges Cosmos من جيرار بيريغو، مشغولة في علبة من التيتانيوم يزهو ميناؤها،

فضلاً عن آلية التوربيون الدوارة، بعرض مبتكر لتعاقب الليل والنهار والوقت في المنطقة

الزمنية الثانية فوق مجسم لكرة أرضية يقابله آخر لكرة سماوية تعرض خارطة الأبراج

الفلكية. زودت الساعة أيضا بسوار من جلد التمساح حيك يدويا.

 


www.girard-perregaux.com

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات