• نادين عطار

بوح الزهر مقال مميز

الأربعاء, 22 أبريل 2020 13:22

 

لا عمر يكفي لحب امرأة يرتاح القلب خلف أسوار مدينتها من تعب المسافات واغتراب العقل عن عاطفة الأرض وفرح أهلها. لا عمر يكفي لفرح تستلبك إليه جارة نبض تحتال على هموم الضياء والأعمال بطقوس هوى تستعيرها لأجلك من أساطير الأولين، من ألف حضارة وملحمة قبلية. فتلك امرأة تسافر بالعشق إلى أقاصي المدى الأبعد، إلى حيث تواعدك فوق أرجوحة في مخيلة طفل، في روض زهر يستبق موعد الربيع ليعترش الوجيب والذاكرة شذًا يعاند صقيع الغياب أو الاغتراب. ولهذه المليحة التي تتواطأ على دورة الفصول بتقلبات الهوى لتستنبت مساحة عمرك ربيعًا يسبق أوانه، ثمة ربيع أزهر في مخيلة المصممة السعودية نادين عطار وبين أنامل حرفييها بوحًا شاعريًا يغتسل برذاذ ضوء وندى.

 

عقد مشغول من الذهب الأبيض أزهرت فوق التفاتات أغصانه زنابق جيبسوفيليا التي اغتسلت بندى حبيبات من الألماس الأبيض بالقطع الوسادي وقطع الماركيز. ويزن مجموع حجارته الألماسية 54.47 قيراط

عقد مشغول من الذهب الأبيض أزهرت فوق التفاتات أغصانه زنابق جيبسوفيليا التي اغتسلت بندى حبيبات من الألماس الأبيض بالقطع الوسادي وقطع الماركيز.
ويزن مجموع حجارته الألماسية 54.47 قيراط.

 

في عقد الحب الخالد Eternal Love، وفي ما التحق به من ضياء فاض عن قرطي الأذنين والخاتم، يتوثق العشق ربيعًا خرافيًا يتبرعم فوق أبيض الذهب زنابق أفاقت بتلاتها على ضفاف أسطورة إغريقية. إنها زنابق جيبسوفيليا، أو زهر أنفاس الطفل، تبعثها المصممة من جماد رسم على الورق عبقًا ألماسيًا يتوسد امتدادات أغصان رصفتها أنامل الحرفيين حجرًا إثر حجر وشعاعًا تلو شعاع في بديع تصميم يتوثق به جنون زهر يرتوي بندى أنوثة لا تتكرر في زمن الزهر. إنه بوح عاشقين كرسته نادين عطار في براعة الابتكار وحسن الصياغة ربيع زهر تمرد على مدارات الصقيع، وتضوَّع في مناخات العشق زخات عطر تتسكع في فضاءات حبيبة بمنزلة أميرة، لحظة نقاء يتكرس بها عشق لا يشيخ.

 

خاتم من الذهب الأبيض تتوج مركزه باقة من زنابق جيبسوفيليا تزهو بضياء ألماسات بيضاء وأخرى بقطع الماركيز والقطع الوسادي تبلغ زنتها 5.56 قيراط

خاتم من الذهب الأبيض تتوج مركزه باقة من زنابق جيبسوفيليا تزهو بضياء ألماسات بيضاء وأخرى بقطع الماركيز والقطع الوسادي تبلغ زنتها 5.56 قيراط.

 

قرطان للأذنين صيغا من الذهب الأبيض عيار ثمانية عشر قيراطًا ورُصعا بما مجموعه 10.5 قيراط من الألماس الأبيض والألماس بقطع الماركيز والقطع الوسادي

قرطان للأذنين صيغا من الذهب الأبيض عيار ثمانية عشر قيراطًا ورُصعا بما مجموعه 10.5 قيراط من الألماس الأبيض والألماس بقطع الماركيز والقطع الوسادي.

 

إنه نقاء النبل في الأنوثة تتفوّق نادين في نظمه، بإيحاء من ذاك التناغم المتقن بين إبداع ينشغل به قلبها وألق يستأثر بعينها، مفاتن أحجارة ألماسية تتناسب أشكالها متقنة القطع وتتناسق أبعادها المتوازنة في بديع تصميم يترتّب فوق الجيد بارقة ضياء، هدية غير كل الهدايا.

 

www.nadinejewellery.com

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…