• تناغم متقن

Officine Panerai Submersible BMG-TECH PAM 799

الثلاثاء, 20 أغسطس 2019 16:51

 

Officine Panerai Submersible BMG-TECHTM PAM 799

 

ربما ما كان ليتأتى للمؤسس جيوفاني بانيراي، الذي افتتح متجره الأول للساعات في عام 1860 في فلورنسة، أن يستشرف نشأة تلك العروة الوثقى التي ربطت، منذ زمن تولي حفيده غويدو زمام الشركة في مطلع القرن العشرين، بين اسم عائلته وعالم الملاحة البحرية. فآنذاك، تحولت الشركة التي عُرفت باسم  Guido Panerai & Figlio إلى مُورد موثوق لدى البحرية الملكية الإيطالية التي خصته بداية بعقود للتزود بمعدات القياس الميكانيكية والآلات البصرية الدقيقة المستخدمة في الأعماق. وكان أن توجت الدار شراكتها مع البحرية الإيطالية تحديدًا سنة 1936 حين طورت لها النماذج الأولى من طراز الساعات المعروفة اليوم باسم Radiomir.

 

وإذا كانت تلك البدايات قد حملت بشائر مستقبل تكرست عبره تلك العلاقة الوطيدة بين الصانع والبحر، فإن طرحه سنة 2017 لمجموعة Panerai Submersible من الساعات المثالية لمحترفي الغوص لم يظهر حرصه على استمرار ذاك الإرث التاريخي فحسب، بل كشف أيضًا عن دأب راسخ لدى العلامة في استكشاف حلول تقنية مبتكرة توفر مزيدًا من الدقة في قياس الوقت. قد يكفي شاهدًا على ذلك ما شهدناه على مدى السنتين الأخيرتين من ميل جلي لدى الدار إلى توظيف النتائج التي تثمرها مساعي الأبحاث والتطوير في مختبر الأفكار Laboratorio di Idee، التابع لمصنعها السويسري في نوشاتيل، للارتقاء خصوصًا بأداء ساعات Subermsible.

 

في ساعة Submersible BMG-TECHTM PAM 799 التي كشفت عنها بانيراي مطلع هذا العام، تكرس هذا الميل في الجمع المتقن وغير المسبوق بين مادتين مبتكرتين يُعزى إلى الصانع الفضل في تطويرهما. لم تكتف الدار هذه المرة بأن صاغت علبة الساعة من مادة BMG-TECHTM التي ابتكرتها من عناصر الزركونيوم والنحاس والألمنيوم والتيتانيوم والنيكل في خليط عُولج حراريًا لتشكيل ذرات المادة في بنية أكثر صلابة وأقدر على مقاومة عناصر التآكل والصدمات الخارجية والحقول المغناطيسية. بل إنها عززت متانتها وضمنت لها مزيدًا من الخفة في الوزن، والبعد الجمالي المحسن أيضًا، عبر إثرائها بقرص مشغول من مادة Carbotech التي تُصنع من ألواح بالغة الدقة من ألياف الكربون تُجمع معًا وتُضغط مع بوليمر PEEK. وللارتقاء بأداء الساعة القادرة على مقاومة تسرب الماء حتى عمق 300 متر، استخدمت الدار نوعين مختلفين من مادة Super-Luminova الوضاءة لصقل مؤشرات الميناء بما يسهل عملية تحديد النقاط المرجعية ووقت الغوص ويضمن للغطاسين سهولة فائقة ووضوحًا في قراءة الوقت في الأعماق المظلمة.

 

في ساعة الغواصين Submersible

 

BMG-TECHTM PAM 799، ناغمت دار أوفيتشيني بانيراي بين علبة بقطر 47 ملليمترًا

مصنوعة من الخليط المعدني BMG-TECHTM بالغ القوة وقرص مشغول من مادة Carbotech فائقة الخفة والمتانة.

ويكمل الساعة، التي يتيح ميناؤها ذو المؤشرات الوضاءة قياس مدة الغوص، سوار مطاطي أسود يرقى بطابعها الرياضي. 

 


www.panerai.com

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات