• وجهات سياحية تخلو من شرور كورونا

السفر إلى النعيم

يستريح منتجع Four Seasons Maldives at Landaa Giraavaru  فوق جزيرة لاندا جيرافارو واحة من واحات المالديف الفردوسية التي تأنس الأفئدة بمفاتنها يستريح منتجع Four Seasons Maldives at Landaa Giraavaru فوق جزيرة لاندا جيرافارو واحة من واحات المالديف الفردوسية التي تأنس الأفئدة بمفاتنها

 

في زمن الجائحة، وجهات تنعتق من أسر الانعزال القسري وتشرع فضاءاتها أمام الباحثين عن موسم عطلات يخلو من شرور فيروس كورونا.

 

غيرت جائحة كورونا طقوس السفر بعد أن أقفلت معظم الدول حدودها في وجه مريدي العطلات. لكنّ صيف عام 2021 عاد ليحمل إلى هؤلاء بشائر رحلات طال انتظارها. فقد أعلنت حكومات عدة عن العودة إلى استقبال المسافرين الدوليين، وإن بشروط: ينبغي أن يكون المسافر قد تلقى الجرعتين الكاملتين من لقاح كوفيد - 19، وأن يخضع لاختبار فيروس كورونا قبل ساعات من رحلته - على أن تكون النتيجة سلبية - أو أن يتقدم بمستند طبي يثبت إصابته السابقة بالفيروس وتعافيه التام منه.


نستعرض في ما يأتي ستة مقاصد آمنة لعطلة الصيف، وإن كنّا نوصي بالتحقق قبل الرحلة من تحديثات إرشادات الصحة والسلامة المعمول بها في وجهة السفر بسبب التبدّل المستمر للمعطيات. وعلى ما نقول دومًا: "نعود بحذر"، لذا فاحرصوا على اتباع توصيات الحكومات المحلية للحد من انتشار الفيروس.


جزر المالديف – المحيط الهندي

فوق صفحة المحيط الهندي، ترتب المالديف جزرها مرة فضاء شاعريًا لطقوس أهل الهوى، ومرة ملاعب شموس تأوي إليها أفئدة محبّي المغامرات البحرية. هناك تتواطأ على أبصاركم مفاتن طبيعة بكر يتمدد سحرها من الشطآن الرملية لبحر تلهو فوق صفحته الدلافين وتسكن أعماقه مدن المرجان، إلى جنائن استوائية تتفيأ فيها القلوب ظلال شجر الخطمة والحنّاء والنارجيل والياسمين الهندي. قبل أن تيمموا وجوهكم شطر أي من المنتجعات النائية، قد ترغبون في الانغماس في صخب العاصمة مالييه، حيث ترون البيوت عتيقة الطراز المزركشة بألف لون، وروائع العمارة القديمة في المركز الإسلامي ومسجد السلطان محمد تكرفان الأعظم ومسجد هوكورو التراثي. تصخب الحياة على امتداد مساحة مالييه، من ساحاتها القديمة إلى سوق السمك عند مرفأ الواجهة البحرية الشمالية، والسوق التراثي القريب منه حيث تُعرض مجسمات خشبية، ومشغولات يدوية، وتذكارات متنوعة.

 

في منتجع فورسيزنز المالديف بجزيرة لاندا جيرافارو، جناح بثلاث حجرات للنوم يرتفع فوق صفحة المياه الفيروزية.

في منتجع فورسيزنز المالديف بجزيرة لاندا جيرافارو، جناح بثلاث حجرات للنوم يرتفع فوق صفحة المياه الفيروزية.

 

تعد فيلات المنتجع الشاطئية، المجهزة بأحواض سباحة، بتجربة إقامة أكثر خصوصية.

Ken Seet
تعد فيلات المنتجع الشاطئية، المجهزة بأحواض سباحة، بتجربة إقامة أكثر خصوصية.

وإذ تطلبون بعد الصخب سكينة، يعدكم منتجع فورسيزونز المالديف في جزيرة لاندا جيرافارو Four Seasons Maldives at Landaa Giraavaru بتجربة أنس تختبرون فيها أعلى معايير الرفاهية. تقع الجزيرة ضمن أرخبيل با أتول، إحدى محميات اليونسكو الطبيعية للمحيط الحيوي، وفيها لا يتعجل المرء انقضاء يوم تتنوّع مغامراته بين السباحة مع أكبر تجمع لأسماك الشفنين، والمساعدة على إنقاذ السلاحف البحرية، والرحلة إلى قرية مجاورة لتعرف الثقافة المحلية، حتى الجلسات الشاعرية في إحدى الجزر المقفرة. وبعد نهارات التعب، يمكن للزائر الاستفادة من منافع الجلسات العلاجية في نادي الأيورفيدا. يحتضن المنتجع 103 فيلات شُيِّدت عند طرف الشاطئ أو في عرض البحر. لكن مجموعة فورسيزونز تتيح أيضًا الإقامة على متن يختها الاستكشافي Maldives Explorer البالغ طوله 39 متراً والذي يرتفع إلى ثلاثة أسطح مرتحلاً بضيوفه بين لاندا جيرافارو ومنتجع فورسيزونز الثاني في كودا هورا.



مراكش- المملكة المغربية

تبدو المدينة الحمراء وكأنها تنساب ببطء عند أطراف الصحراء الكبرى، فيما تنتصب قمم الأطلس الشاهقة المغطاة بالثلوج لتحرس من علو قصورها وردية اللون وحدائقها الغناء. هنا تهيم الأبصار عبر متاهات الأزقة المرصوفة بالحصى مستزيدة من روائع عمران يتمازج فيه طراز موريسكي وآخر إسباني، ومن جماليات زخارف تُرجع صدى الحضارة الأندلسية من قصر الباهية وقصر البديع إلى جامع الكتبية ومدرسة علي بن يوسف. كما تستدرج مراكش زوارها إلى معاني فرح تتناثر عبر فضاءاتها، من حديقة ماجوريل الساحرة ومتحف إيف سان لوران الشهير، إلى الأسواق العتيقة حيث تُباع نوادر كتب ومخطوطات نفيسة، وأوان نحاسية، ومصنوعات خزفية، ومنسوجات تقليدية. أما في ساحة جامع الفنا التي تزدحم بالحشود، فتختلط الروائح والأصوات والمشاهد لتبهر الزائرين بألف سبب من أسباب الدهشة.

 

في ساحة جامع الفنا، زحمة زوار من كل عرق ولون وزحمة طلاب رزق يحيلون مساء الساحة مهرجانًا شعبيا، ومساحة للفرح والدهشة.

Getty Images
في ساحة جامع الفنا، زحمة زوار من كل عرق ولون وزحمة طلاب رزق يحيلون مساء الساحة مهرجانا شعبيا، ومساحة للفرح والدهشة.

خلف أسوار من الصلصال الأحمر، ينبسط قصر رويال منصور مراكش وسط حدائقه الغناء عالمًا موغلاً في مظاهر بذخ ملكي.

خلف أسوار من الصلصال الأحمر، ينبسط قصر رويال منصور مراكش وسط حدائقه الغناء عالما موغلا في مظاهر بذخ ملكي.

 

تتمايز دار «غراند رياض» بمساحتها الرحبة وأثاثها بالغ الفخامة، فتوفر لكبار الضيوف تجربة إقامة ملكية يندر مثيلها.

تتمايز دار «غراند رياض» بمساحتها الرحبة وأثاثها بالغ الفخامة، فتوفر لكبار الضيوف تجربة إقامة ملكية يندر مثيلها.

 


على مقربة من ساحة جامع الفنا وجامع الكتبية، يحتجب قصر رويال منصور مراكش خلف أسوار من الصلصال الأحمر، حيث يرتسم عالمًا موغلاً في البذخ. يحتضن هذا الصرح المهيب، الذي يمتد على مساحة 6 هكتارات تقريبًا، ويستلهم عمارته من الفن المعماري الأندلسي، 53 روضة تتناثر عبر الأفنية الداخلية والحدائق العطرة. توفّر الرياض للضيوف من كبار الشخصيات والمشاهير أعلى درجات العزلة والخصوصية وتتيح لهم اختبار تجربة إقامة ملكية يصعب استنساخها، لا سيما إذا كان خيارهم الإقامة في واحة "غران رياض" بالغة الفخامة. تعلو هذه الدار في طبقتين تتوزّع عبرها أربع حجرات للنوم، ومكتبة، ومطبخ كامل التجهيز، فيما يحتضن سطحها ثلاثة مجالس، وحمامًا تقليديًا، وقاعة سينمائية، ومركزًا للياقة البدنية. ويكمل أساليب الضيافة الأعلى تميزاً في القصر طقوس علاجية تقليدية يعد بها النادي الصحي الذي يضم أفخم حمامات مراكش، وتجارب طعام يشرف على ابتكارها في المطاعم الثلاثة الطاهي العالمي يانيك ألينو مناغمًا بين مذاقات فرنسية ومغربية تسمو بالذائقة.

 


محمية ماساي مارا الوطنية، كينيا

لا تجربة سفاري تضاهي زيارة متنزه ماساي مارا الوطني بالقرب من مدينة ناروك في كينيا. فالمتنزه، الذي يُعد واحدًا من أكبر المحميات الطبيعية في العالم، يشتهر بمظاهر الحياة البرية الوفيرة فيه، والهجرة السنوية العظيمة للحيوانات عبر معبر نهر مارا هربًا من الحر والجفاف. إنه مقصد مثالي لهواة المغامرات الذين يتوقون إلى رحلة سفاري تقليدية في بيئة قبلية تنأى بهم عن صخب العالم إلى سكينة طبيعة تتفرّد بسهولها المترامية التي تجوبها حيوانات برية مهيبة مهددة بالانقراض.

تزهو محمية ماساي مارا في كينيا بسهول مترامية تزخر بمظاهر الحياة البرية، فتشكل مقصدًا مثاليًا لهواة تجارب السفاري

DOOKPHOTO
تزهو محمية ماساي مارا في كينيا بسهول مترامية تزخر بمظاهر الحياة البرية، فتشكل مقصدا مثاليا لهواة تجارب السفاري.

تضفي جلسات العشاء بعدا شاعريا على المخيم.

DOOKPHOTO
تضفي جلسات العشاء بعدا شاعريا على المخيم.


عند مدخل المحمية، يربض مخيم باتلور كامب andBeyond Bateleur Camp الذي تديره مجموعة آند بيوند المتخصصة في تنظيم تجارب سفاري حصرية في إفريقيا. يقع المنتجع على سفح جرف أولولو المحاذي للأخدود الإفريقي العظيم، مستلهمًا من الطراز الإفريقي تصميمه الجذّاب والباذخ في آن، والذي تميّزه أرضيات خشبية، وأحواض استحمام فضية أو نحاسية تطل على سهول مارا المترامية. أما المشغولات الحرفية، والتحف، والكتب، والشموع التي تزيّن المجالس وفسحات تناول الطعام، فتوحي بحميمية تضفي بعدًا أكثر ترفًا على المكان.

ينظم المخيم زيارات إلى قرى قبائل ماساي.

DOOKPHOTO
ينظم المخيم زيارات إلى قرى قبائل ماساي.

إطلالة بديعة من حوض السباحة في مخيم آند بيوند باتلور كامب على امتدادات السافانا في المحمية

DOOKPHOTO
إطلالة بديعة من حوض السباحة في مخيم آند بيوند باتلور كامب على امتدادات السافانا في المحمية.


يتكون باتلور كامب من مخيّمين يضم كل منهما تسع خيم توفر لنزلائها وسائل الراحة الحديثة ومستوى خدميًا رفيعًا، سواء أكانوا ينشدون مغامرة عائلية متفردة في الأدغال أم عطلة شاعرية. إلى جانب الجولات المتاحة لاستكشاف مظاهر الحياة البرية، وزيارة إحدى القرى التقليدية لتعرّف حضارة قبائل مساي وتقاليدها، لا تجربة تضاهي مشاهدة غروب شمس إفريقيا الآسر فيما تتلهى الجواميس وغيرها من الحيوانات بقضم الأعشاب على امتداد السافانا في محيطكم.


البحيرة الزرقاء- أيسلندا

لا تشبه أيسلندا أي بقعة أخرى في العالم. فهذه البلاد مترامية الأطراف وقليلة السكان تتفرد بمفاتن طبيعتها الآسرة، وفيها تتدفق الينابيع الساخنة ويتجمّع الطين في الحفر، وترقد البراكين الخاملة تحت الثلوج، فيما تشق الأنهار الجليدية ممرات بديعة وسط الجبال. لكن أكثر ما يستثير الانبهار في هذه الواحة هو ألوان الشفق القطبي المعروفة بالأضواء الشمالية التي تتراقص في سمائها، لا سيّما بين شهري سبتمبر أيلول ومارس آذار. إذا ما اخترتم أن تشدوا الرحال إلى أيسلندا، فلتكن وجهتكم البحيرة الواقعة في منطقة غريندافيك، والتي تستدرج سنوياً أعداداً غفيرة من مريدي الاستجمام الصحي، إذ يقصدونها للاستحمام في مياهها الحرارية الجوفية والاستزادة من منافع طينها الغني بالطحالب. كما أنها تشكل نقطة مثالية للانطلاق في رحلة استكشافية إلى الحديقة الجيولوجية العالمية لليونيسكو التي تبعد حوالي 45 دقيقة جنوب العاصمة ريكيافيك.

في منطقة غريندافيك، تتجلى البحيرة الزرقاء مقصدا لمن ينشدون الاستجمام الصحي والإفادة من منافع مياهها الحرارية الجوفية.

Getty Images
في منطقة غريندافيك، تتجلى البحيرة الزرقاء مقصدا لمن ينشدون الاستجمام الصحي والإفادة من منافع مياهها الحرارية الجوفية.

يحتل فندق ذا ريتريت آت بلو لاغون الفاخر موقعا استراتيجيا على ضفاف البحيرة الزرقاء.

The Retreat
يحتل فندق ذا ريتريت آت بلو لاغون الفاخر موقعا استراتيجيا على ضفاف البحيرة الزرقاء.


على ضفاف البحيرة، يقع فندق ذا رتريت آت بلو لاغون The Retreat at Blue Lagoon الفاخر المكوّن من 62 جناحاً يتفرد تصميمها العصري بخطوط نقية، ومواد محلية طبيعية، وواجهات زجاجية تنفتح على البيئة الطبيعية المحيطة. إلى جانب المستوى الخدمي الرفيع، يوفّر الفندق لضيوفه ممرًا إلى واحات أكثر خصوصية في رحاب البحيرة، بعيداً عن الأماكن المزدحمة بالزوار والسياح. أما المنتجع الصحي التابع للفندق، فيتيح لهم تجربة مجموعة من العلاجات المستلهمة من طبيعة البحيرة الغنية بالمعادن. فيما ينقضي اليوم في السباحة في مياه البحيرة، لا بد من استكشاف المطبخ الأيسلندي التراثي في مطعم موس Moss الرابض في أعلى نقطة في منطقة البحيرة حيث يشرف على الأفق البركاني الأخاذ.


ميكونوس- اليونان

تسترخي جزيرة ميكونوس اليونانية وسط أرخبيل مقاطعة سيكلاديز، مستزيدة من ألق بحر إيجه، هناك حيث ترتسم لوحة بديعة من بيوت تقليدية بجدران بيضاء وأبواب ونوافذ زرقاء، ومياه فيروزية تتهادى فوقها قوارب الصيادين ويخوت المشاهير. تستدرجك ميكونوس إلى صخبها الحيوي، إلى بهجة الاسترخاء فوق رمال شواطئها الذهبية، وإلى متعة التجول في أزقتها العتيقة المرصوفة بالحصى والتي تتشابك مثل متاهة، لا سيّما في العاصمة تشورا. سيتأتى لك أيضًا في تشورا استكشاف المعارض الفنية المعاصرة، أو الاستمتاع بمراقبة غروب الشمس خلف طواحين الهواء القليلة المتبقية في ميكونوس فيما تمتع ذائقتك بأطايب المطبخ التقليدي التي تزخر بها الموائد في المقاهي والمطاعم المتناثرة في جنبات الجزيرة. كما يمكنك الانطلاق إلى جزيرة ديلوس القريبة التي اشتهرت في الأساطير الإغريقية والتي تُعد اليوم من أبرز المواقع الأثرية في منطقة البحر المتوسط.

ترتسم ميكونوس لوحة بديعة تستزيد من ألق بحر إيجه، وتستدرج مريدي السفر إلى صخبها الماتع

Getty Images
ترتسم ميكونوس لوحة بديعة تستزيد من ألق بحر إيجه، وتستدرج مريدي السفر إلى صخبها الماتع.

في فندق كاليسما، تشكل فيلا أبولون خيارا مثاليا لاختبار الفخامة في السفر وتوفر إطلالة آسرة على جزيرة ديلوس.

في فندق كاليسما، تشكل فيلا أبولون خيارا مثاليا لاختبار الفخامة في السفر وتوفر إطلالة آسرة على جزيرة ديلوس.


فوق قمة تل مشرف على خليج أورنوس، وعلى بعد نحو ثلاث كيلومترات من المدينة، ينبسط فندق كاليسما Kalesma Mykonos Hotel الذي يضم 25 جناحًا وفيلتين، موفرًا لنزلائه ملاذًا مثاليًا لاختبار أنس البحر ومعايير الترف في السفر. يزهو الفندق، الذي تزدان جدرانه ناصعة البياض بنباتات الجهنمية أرجوانية اللون، بطابع تصميمي عصري مبسط تطغى عليه العناصر المحلية من خشب وحجر ورخام. أما أبرز الأنشطة التي يتيحها للضيوف، فتتفاوت بين الاسترخاء عند حوض السباحة غير المتناهي، والانطلاق في رحلة بحرية على متن أحد اليخوت أو في جولة تسوقية خاصة، فضلاً عن استكشاف مذاقات ميكونوس اللذيذة في مطعم بير أوبو Pere Ubu المطلّ على مناظر بحرية خلابة.

 


ريفييرا مايا – المكسيك

تزهو هذه المنطقة السياحية الواقعة في جنوب كانكون بشواطئ خلابة وأدغال استوائية وآثار قديمة تصون الماضي البعيد لحضارة ازدهرت قبل آلاف السنين في جنّة يوكاتان المكسيكية. هناك أقام شعب المايا حضارته وأهرامه، على ما تشهد اليوم المواقع الأثرية مثل أطلال مدينتي كوبا وتولوم القديمتين المتاحة للزوار من خلال جولات منظمة. تخفي منطقة ريفييرا مايا أيضًا في قاع محيطها كنوزاً رائعة، أبرزها نظام دوس أوخوس Dos Ojos الكهفي الذي يغري محبي الغطس لاستكشاف عجائبه الأخاذة، والسباحة بين متدلياته وصواعده المضاءة، ومراقبة مظاهر الحياة البحرية فيه.

ينبسط منتجع بانيان تري ماياكوبا الصديق للبيئة وسط واحة طبيعية بديعة يتسنى للضيوف استكشاف حيودها المرجانية، وشواطئها البكر، وبحيراتها العذبة، وأدغالها الكثة.

ينبسط منتجع بانيان تري ماياكوبا الصديق للبيئة وسط واحة طبيعية بديعة يتسنى للضيوف استكشاف حيودها المرجانية، وشواطئها البكر، وبحيراتها العذبة، وأدغالها الكثة.


إذا كنتم من هواة المغامرات البحرية، فإنكم ستستحسنون الإقامة في منتجع بانيان تري ماياكوبا Banyan Tree Mayakoba الواقع على بُعد 25 دقيقة من مدينة بلايا ديل كارمن، الوجهة السياحية المعروفة. ينبسط المنتجع، الذي يزاوج بين أرقى معايير الضيافة الآسيوية والصخب الحيوي للمكسيك، عند واجهة المحيط موفرًا للضيوف مجموعة من الأنشطة الشاطئية مثل الغطس، والجدف بقوارب الكاياك، والإبحار على متن القوارب الشراعية. على اليابسة، تشمل المغامرات المتاحة جولات غولف ماتعة على أرض ملعب إل كاميليون الذي صممه غريغ نورمان، ونزهات على متن الدراجات الهوائية عبر المسارات الطبيعة وغابات أشجار القرم.

فسحة للعزلة والسكينة في إحدى فيلات المنتجع التي تحتجب في خفاء الأدغال.

فسحة للعزلة والسكينة في إحدى فيلات المنتجع التي تحتجب في خفاء الأدغال.


أما فسحات الإقامة في المنتجع الذي يتباهى بتصميم يستلهم بيئته الطبيعة والغابات الغناء في محيطه، فتتوزع على 123 فيلا يحتضن كل منها مسبحًا خاصًا. عندما تحلون في هذه الواحة بالغة الفخامة، لا تفوّتوا فرصة اختبار المنافع العلاجية لمسار الغابة المطيرة في نادي بانيان تري الصحي، أو تجربة العشاء الشاعرية على متن قارب تقليدي يجوب قنوات ماياكوبا المائية.

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات