• McLaren 765LT

رشيقة وسريعة

الأحد, 07 يونيو 2020 13:00

 

 

ماكلارين تطرح طرازها الأحدث ضمن فئة الذيل الطويل Longtail بقوة تبلغ 765 حصانًا.

 

لا يغيب اسم ماكلارين عن خارطة نخبة العلامات التي تتربع على عرش صناعة السيارات الأسرع والأقوى أداء، على ما تشهد تلك الأرقام القياسية التي تحققها مركباتها الخارقة، وآخرها هذه المرة طراز 765LT الجديد. يأتي هذا الطراز، الذي كُشف عنه مطلع شهر مارس آذار الفائت، ليسطر بداية فصل جديد في الحكاية الأسطورية لفئة مركبات الذيل الطويل Longtail التي أبصرت النور في تسعينيات القرن الفائت مع طرح ماكلارين أوتوموتيف سيارة السباق الشهيرة McLaren F1 GTR، قبل أن يترسخ حضورها ثانية بدءًا من عام  2015 في طُرز LT المجازة للقيادة على الطرقات.

يسهل تعرّف سلف الطراز الجديد في جزئه الخلفي الذي جُعل أطول نوعًا ما، وإن كان يستلهم في تفاصيله ومزاياه طراز 720S المهيب، ويرقى به لضمان تجربة قيادة أعلى تمايزًا على الحلبة وعلى الطرقات العادية. قد يكون أول ما يحمل بشائر الأداء الخارق للمركبة من هذا الطراز هو طابع شرس توحي به الخطوط الخارجية لبنيتها المشغولة من ألياف الكربون على نحو أتاح خفض وزنها بمقدار 80 كيلوغرامًا مقارنة بوزن طراز 720S، ليقتصر وزنها الجاف على 1,229 كيلوغرامًا. كما شملت مقاربة الصانع لتقليص الوزن استخدام مواد أخرى عالية الأداء وخفيفة الوزن، مثل التيتانيوم للنظام العادم، واعتماد النظام الناقل للحركة المستخدم عادة في سيارات الفورومولا1. بل إن روح سيارات السباق تحضر أيضًا في المقصورة الداخلية التي تزهو بتفاصيل من جلد ألكانتارا خفيف الوزن، والتي جُهزت بمقاعد سباق مصنوعة من ألياف الكربون، شأنها في ذلك شأن الأرضية، وعجلة القيادة، ولوحة التحكم المركزية المشغولة من مركب كربوني. وعلى ما يليق بمركبة تستحضر عالم السباقات، جُردت المقصورة من نظام التدفئة والتبريد، والنظام الصوتي، والسجاد، لتعزيز مساعي تقليص الوزن.

لضمان انطلاقة رشيقة وثابتة للسيارة على الطرقات أو على الحلبة، تتضافر هذه المساعي مع المقاربة الهندسية المتطورة لمزايا الديناميكية الهوائية. أما أبرز التحسينات على هذه المزايا، فتشمل خفض ارتفاع مقدمة السيارة، واستخدام محور أمامي أطول، وزيادة مسافة التباعد بين العجلتين الأماميتين لتعزيز ثبات المركبة، واعتماد جناح خلفي رياضي أكبر حجمًا يمكن ضبطه في ثلاثة أوضاع مختلفة. كما عمد المهندسون في الشركة إلى تحديث نظام التعليق والتحكم التفاعلي بالهيكلProactive Chassis Control II ، الذي استُخدم بداية مع طراز 720S، بما يتماشى مع متطلبات الأداء الحيوي الأقوى للطراز الجديد. 

جُهزت مأثرة ماكلارين الأحدث بمحرك من طراز M840T مكون من ثماني أسطوانات بسعة أربعة لترات، ومعزز بشاحن توربيني مزدوج، ما يتيح إنتاج قوة تساوي 765 حصانًا عند 7500 دورة في الدقيقة، وقوة عزم دوران قدرها 800 نيوتن متر عند 5500 دورة في الدقيقة. ويتكامل أداء المحرك مع النظام الناقل للحركة SSG المكون من سبع سرعات والذي يمكن ضبطه مع نظام التعليق في إعدادات ثلاثة للقيادة المريحة، والقيادة الرياضية، والقيادة على الحلبة. تحقق السيارة سرعة أقصاها 330 كيلومترًا/الساعة، ويمكنها التسارع من صفر إلى 100 كيلومتر/الساعة في غضون 2.8 ثانية.

لن تصنع ماكلارين من مركبات هذا الطراز سوى 765 نموذجًا متاحة في 17 لونًا مختلفًا للطلاء الخارجي لتعكس تمايز تجربة القيادة الموعودة.

 


www.mclaren.com

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…