• Pilatus PC-24

طائرة خفيفة

مايكل فيردون - روب فينفروك
الخميس, 09 يوليو 2020 13:52
طائرة خفيفة Courtesy of Katsuhiko Tokunaga/Pilatus

 

لا تُعد القدرة على الطيران إلى البراري النائية سمة جاذبة تقليدية لإقناع متسوقي طائرات رجال الأعمال بشراء طراز ما. لكن أي امرئ يبحث عن طائرة تتسع لستة مسافرين وقادرة على السير فوق مدرج بطول 2,930 قدمًا تغطيه الوحول أو الثلوج أو الأعشاب، ثم السفر جوًا مسافة 1,800 ميل بحري بسرعات جوية حقيقية، لن يجد أمامه سوى خيار واحد يتمثل بطراز PC-24 من شركة بيلاتوس.

في شهر فبراير شباط الفائت، بات هذا الطراز الذي طوره صانع الطائرات السويسري يجسد أول طائرة لرجال الأعمال تُصمم وتحصل على التراخيص اللازمة وتُزود بالتجهيزات النموذجية بما يتيح لها الانطلاق من مدارج معبدة أو مكسوة بالعشب أو الوحل أو الثلوج. نجحت هذه الطائرة في الاختبارات الميدانية فوق التضاريس الوعرة في ظل ظروف مناخية متنوعة للغاية وفي مواقع اختبارات متعددة. وقد شكل هذا الإنجاز خبرًا سارًا للآلاف من المسافرين على متن طائرات خاصة الذين يحتاجون إلى مهابط طائرات تبعد مئات الأميال عن المطارات في المدن الكبرى أو حتى عن المطارات المحلية المجهزة بمدارج معبدة. كما أن المقدرة المهيبة لطائرات هذا الطراز على أن تقلع وتحط في مدارج قصيرة يضفي عليها ميزة أخرى تتفوق بها على طائرات رجال الأعمال التقليدية.  فبمقدور هذه الطائرات الانطلاق من مدارج كثيرة يبلغ عددها ضعف المدارج المتاحة للطائرات التقليدية. ينضم الطراز PC – 24 الأسرع، والمجهز بمقصورة أكثر رحابة وبمحرك توربيني مروحي مزدوج، إلى طراز PC-12 الشهير الذي يعمل بالدفع التوربيني من بيلاتوس، ويرقى إلى ما جاء في الحملة الترويجية له من حيث كونه «يجمع بين نظام دفع توربيني متعدد الاستعمالات ومقصورة بحجم يحاكي مقصورات الطائرات الخفيفة المتوسطة.»

إنه يجسد حقيقة الابتكار السويسري الأعلى تميزًا في عالم الطائرات الخاصة، ويزهو بإمكانات تشغيلية لا مثيل لها، وقمرة قيادة متقنة التصميم، ومقصورة مصممة بعناية، فيقدم الحجة الدامغة على أنه الخصم الحقيقي في فئة الطائرات الخفيفة. ولا شك في أنه يحظى بتقديرنا بسبب أدائه الموثوق على المدارج ذات التضاريس الأشد وعورة في العالم.

 


www.pilatus-aircraft.com

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات