• Ferrari 812 GTS

تأخير متعمد

جُهزت مركبة الدفع الخلفي طراز Ferrari 812 GTS بمحرك V-12 مكوّن من اثنتي عشرة أسطوانة، يعمل بالسحب الطبيعي وينتج قوة تساوي 789 حصانًا، الأمر الذي يتيح لها تحقيق سرعة تصل إلى 211 ميلاً/الساعة. Ferrari جُهزت مركبة الدفع الخلفي طراز Ferrari 812 GTS بمحرك V-12 مكوّن من اثنتي عشرة أسطوانة، يعمل بالسحب الطبيعي وينتج قوة تساوي 789 حصانًا، الأمر الذي يتيح لها تحقيق سرعة تصل إلى 211 ميلاً/الساعة.

 

فيراري تكشف عن أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع وقادرة على إنتاج قوة تساوي 789 حصانا.

 

لنبدأ من الخلاصة: يجسد طراز Ferrari 812 GTS (Gran Turismo Spider) أقوى سيارة مكشوفة مخصصة للإنتاج على نطاق واسع متاحة اليوم في الأسواق. لكن حكاية هذا الطراز لا تقتصر على هذه الصيغة التفضيلية. فبالرغم من أن معادلة فيراري لبناء أفضل سيارة تجوال فاخر لم تشهد تغييرات جذرية على مدى 50 عامًا، إلا أن هذا الطراز هو الأول الذي يُطوّر في مارانيللو للإنتاج على نطاق واسع في هيئة مركبة مكشوفة مجهّزة بمحرك V-12 أمامي مكوّن من اثنتي عشرة أسطوانة منذ بناء السيارة الأسطورية 365 GTS/4 “Daytona” في عام 1969. عندما تجلس خلف مقود نموذج من هذا الطراز الجديد، يبدو لك أن ابتكاره كان يستحق الانتظار.


سيشعر أي شخص ألِف طراز 812 سوبرفاست بالراحة في سيارة من الطراز الجديد. فالطرازان يتشابهان في المواصفات، والأداء، والمظهر، على الأقل في الجزء السفلي من بنية المركبة. ولا يمكن الاستهانة بهذه المواصفات التي يوفّرها المحرك المكوّن من اثنتي عشرة أسطوانة بسعة 6.5 لتر والذي يعمل بالسحب الطبيعي، منتجًا قوة تساوي 789 حصانًا، وقوة عزم تقارب 719 نيوتن متر (عند 8,500 دورة/الدقيقة و7,000 دورة/الدقيقة على التوالي). اللافت أيضًا هو الإنتاج السلس والمتساوي للقوة عبر كامل نطاق دورات المحرك الدنيا، وتوافر 80% من قوة العزم القصوى حتى عند 3,500 دورة/الدقيقة فقط. لكن ما إن تقترب إبرة العداد من 6,000 دورة/الدقيقة، حتى تتحوّل السيارة من شخصية جيكل إلى شخصية هايد. تتسارع المركبة بشراسة هائلة على وقع الهدير التصاعدي الغاضب الذي ينبعث من منفذ الهواء والنظام العادم مع اقتراب المحرك من الحد الأقصى للدوران عند 8,900 دورة/الدقيقة. بالرغم من أننا لم نحقق قط السرعة القصوى المزعومة للمركبة، والتي تساوي 211 ميلاً/الساعة، إلا أننا نثق بأن هذا الطراز قادر على بلوغها.

"تتسارع المركبة بشراسة هائلة على وقع الهدير التصاعدي الغاضب الذي ينبعث من منفذ الهواء والنظام العادم مع اقتراب المحرك من الحد الأقصى للدوران عند 8,900 دورة/الدقيقة"


على ما يليق بسيارة تجوال فاخر حقيقية، تعد مركبة 812 GTS من فيراري بما هو أكثر من التسارع والسرعة. يبلغ الوزن الجاف للسيارة كبيرة الحجم نحو 1,600 كيلوغرام، وتتميّز برشاقة تضاهي سرعتها، فيما يحتكر طابعها الرياضي نظامُ دفع خلفي وتوزيع للوزن بنسبة 47:53 لصالح الجزء الخلفي من المركبة، وهاتان ميزتان تعدان باستجابة السيارة لمدخلات السائق على نحو ماتع وقابل للاستشراف. قد يميل الجزء الخلفي من المركبة جانبيًا بسهولة إذا ما استحثه السائق على ذلك، بالرغم من أن هذا الطراز الجديد يستفيد من أحدث أنظمة فيراري للتحكم بالأداء الديناميكي للسيارة، بما في ذلك نظام Ferrari Power Oversteer الذي يساعد على إعادة توجيه المركبة في خط مستقيم إذا ما حاول السائق أن يتجاوز أحد المنعطفات بقوة مفرطة. تتيح علبة التروس المعززة بجهاز تعشيق مزدوج والمكوّنة من سبع سرعات التبديل الفوري والحاسم بين السرعات، فيما تحث مكابح السيراميك والكربون في العجلات المصنوعة بحجم 20 بوصة السيارة على التوقف التام بسرعة.

Ferrari 812 GTS

Robb Rice


في المقصورة الداخلية، نُفذت كسوات المقاعد الجلدية والتفاصيل الزخرفية على نحو بديع، وتجلت عجلة القيادة مثالاً على الأناقة التي لا تُقصي الراحة والأداء الوظيفي، لا سيّما وأن كل زر تقريبًا من أزرار التحكم بالإعدادات في متناول أحد الإبهامين. يحتل مقياس السرعة منتصف لوحة العدادات، على ما ينبغي له أن يكون، فيما تستحضر العدادات التناظرية ميزة قديمة مرحبًا بها في عصر الشاشات المسطحة التي تذكر بألعاب الفيديو.


في فئة السيارات الخارقة الأصيلة، وفي ما خلا طراز سوبرفاست ذا السقف الصلب، لا مركبة تجوال فاخر تضاهي هذا الطراز بنسبه وشراسته وطابعه العام. إنه كفيل بأن يظل يستثير حماستنا لخمسين سنة مقبلة. 

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

 

آخر الموضوعات