ما زال رواد صناعة السيارات يدأبون على تطوير مآثرهم، وتحديث أنظمة السلامة والأنظمة الترفيهية في المركبات بما يلبي، وأحيانًا يتجاوز، توقعات زبائنهم. فيما يأتي مجموعة من أقوى السيارات الفخمة في فئاتها من حيث تفوق الأداء الهندسي وروعة التصميم.

السيارة الفخمة | Rolls - Royce Ghost

يحافظ طراز غوست على طابع جمالي آسر بتفاصيله الداخلية والخارجية على حد سواء. وفيما توفّر البنية الهندسية قدرًا أكبر من المتانة، تتيح لك مزايا أخرى في المركبة تجربة قيادة متفردة على متن السيارة الفخمة الأكثر هدوءًا والأعلى استجابة في أسطول رولز – رويس. تشمل هذه المزايا استخدام نحو 100 كيلوغرام من مواد التخميد الصوتي، وتعزيز القدرة على امتصاص الصدمات، ونظام التوجيه بالعجلات الأربع، فضلاً عن نظام آلي ناقل للحركة من ثماني سرعات يستخدم البيانات الواردة عبر تقنية الأقمار الاصطناعية لتحديد ترس السرعة الواجب اختياره.

يتميز هذا الطراز بمحرك V-12 مكوّن من اثنتي عشرة أسطوانة بسعة 6.75 لتر ومعزز بشاحن توربيني مزدوج، ما يتيح إنتاج قوة تساوي 563 حصانًا. وتشمل أنظمة السلامة الكثير من الوسائد الهوائية، ونظام مقاومة الانقلاب، والتحكم الديناميكي في المكابح والتحكم الديناميكي بالثبات، ونظام مكابح مانع للانزلاق ABS، ونظام الرؤية الليلية، ونظام التحذير من مغادرة المسار، وعددًا من آلات التصوير حول السيارة.

Bentley Flying Spur

ارتقت بنتلي بمعايير الفخامة في طراز فلاينغ سبور إلى حد وصف المركبة بأنها أهم سيارة بأربعة أبواب في أسطول العلامة. يوفّر هذا الطراز تجربة فريدة في القيادة الانسيابية، بالإضافة إلى القوة التي ينتجها محرك V-8 المكون من ثماني أسطوانات (والتي تعادل 542 حصانًا)، أو محرك W-12 المكوّن من اثنتي عشرة أسطوانة، سعة 6.0 لتر، والمعزز بشاحن توربيني مزدوج. يتيح هذا المحرك إنتاج قوة تساوي 626 حصانًا، بما يضمن للمركبة التسارع من صفر إلى 100 كلم/ الساعة في أقل من أربع ثوانٍ، وتحقيق سرعة قصوى قدرها 333 كلم/ الساعة.

تزهو المركبة بمقصورة داخلية باذخة، وتتكامل الكسوة الجلدية مع قشور خشبية متاحة في تسعة خيارات مختلفة. أما فتحة السقف التي توفر إطلالة واسعة النطاق، فتعزز الإحساس بالرحابة في المقصورة الفسيحة، فيما يحوّل النظام الصوتي Naim for Bentley الاختياري، المقصورة إلى قاعة متنقلة لحفل موسيقي.

BMW Alpina B7

حظيت هذه السيارة، منذ أن طرحتها شركة ألبينا أول مرة سنة 2016، باستحسان واسع النطاق لما يجتمع فيها من قوة الأداء والمزايا الهندسية والتصميمية. وفي محاولة للارتقاء بتجربة القيادة، طبقت الشركة عددًا من التحديثات على مظهر المركبة وأدائها. جرى الاعتماد في الطراز الحالي على المحرك السابق، ولكن التحسينات التي طرأت على الجيل الجديد منه ضمنت تقديم مستويات طاقة مبهرة.

بات هذا الوحش المدولب ينتج قوة 600 حصان و800 نيوتن متر من قوة عزم دوران المحرك V-8 المكوّن من ثماني أسطوانات سعة 4.4 لتر والمعزز بشاحن توربيني مزدوج. كما جُهزت السيارة ذات الدفع الرباعي بنظام عادم رياضي، وبالجيل الأخير من نظام ناقل الحركة Sport Automatic Transmission من ZF المكوّن من ثماني سرعات، والمعزز بالنظام البرمجي الخاص بألبينا Alpina SWITCH-TRONIC الذي يضمن تناسق أداء ناقل الحركة مع أوضاع القيادة الثلاثة المتاحة، فضلاً عن أحدث التقنيات لنظام التعليق الهوائي. ضمنت هذه المزايا للسيارة تحقيق سرعة قصوى تساوي 330 كلم/الساعة والتسارع من صفر إلى 100 كلم/الساعة في غضون 3.6 ثانية. تعد أيضًا أنظمة القيادة المساعدة وتقنيات الاتصال المتطورة بتجربة قيادة تليق بعصرنا الحالي.

على مستوى المظهر، تزهو السيارة بطلاء فريد من نوعه غير متاح في أي من مركبات بي إم دبليو الأخرى، وتميزها خطوط عصرية تشي بأدائها الحيوي، وعناصر محدثة تشمل الغطاء المعدني الأمامي الجديد حيث منافذ التهوية. وفيما تُعد التحديثات على المقصورة الداخلية بسيطة، وتشمل عجلة القيادة المكسوة بجلد لافالينا المميز من ألبينا، إلا أنها تكرّس طابع الفخامة من خلال العناصر الحرفية متقنة الصنع والمواد الفخمة والمزايا التقنية المتطورة مثل لوح العدادات الرقمية المعزز بتقنية الصمامات الثنائية الباعثة للضوء.

السيارة الفخمة | Mercedes-AMG S63

 

لطالما شكلت السيارة الفخمة الكوبيه في فئة إس من مرسيدس سيارة ذات تصميم مذهل، إلا أنها لمسات إيه إم جي الجريئة أضفت عليها بعدًا جماليًا أكثر أناقة. وفي أحدث نسخة من هذا الطراز، شملت التحديثات الشبك المختلفة تماماً عما هو عليه في النسخة العادية، فضلاً عن أربعة أنابيب رباعية للعادم وعجلات من إيه إم جي مقاس 20 بوصة. تثري المركبة الجديدة أيضًا الإضاءة الخارجية التي تعتمد بالكامل على تقنية الصمامات الثنائية الباعثة للضوء، ومصابيح خلفية OLED، وسقف بانورامي.

أما المقصورة الداخلية لسيارة الكوبيه، فيميّزها مقعدان أماميان قابلان للتعديل كهربائياً في 12 اتجاهًا، ومعززان بوظائف التدليك والتدفئة والتبريد (يمكن أيضًا تدفئة المقاعد الخلفية)، بالإضافة إلى نظام الإنارة المحيط ذي الصمامات الثنائية الباعثة للضوء والمكون من 64 لونًا.

يولد المحرك V-8 المكوّن من ثماني أسطوانات سعة 4.0 ليتر، والمعزز بشاحن توربيني مزدوج قوة تساوي 603 أحصنة، وقوة عزم دوران قدرها 900 نيوتن متر. ويتكامل أداء المحرك مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي AMG Speedshift ذي التسع سرعات، ونظام الدفع الرباعي 4Matic Plus الذي بات قياسيًا في المركبة. عند الانطلاق من السكون، تتسارع المركبة إلى 100 كلم/الساعة في غضون 3.4 ثانية فقط، في طريقها إلى تحقيق سرعة قصوى محددة عند 300 كلم/الساعة.