• انبعاث القديم

Breitling Navitimer Ref. 806 1959 Re-Edition

 

منذ تسلم جورج كيرن دفة إدارة برايتلينغ في أواخر عام 2017، بدا جليًا أن الرئيس التنفيذي الجديد لمصنع الساعات السويسرية قد وضع نصب عينيه خطة طموحة لإعادة ابتكار العلامة والمضي بها قدمًا نحو آفاق مستقبلية أوسع. وكانت البداية في مقاربة التجديد الشاملة التي أطلقها كيرن مطلع عام 2018 تحت عنوان «المستقبل الأسطوري» مشروعًا ثلاثي المحاور تركز حول حملة تسويقية جديدة، وإطلاق منصة للتجارة الإلكترونية، وإعادة هيكلة ابتكارات الدار على اختلافها تحت رايات ثلاث هي عوالم الجو، والبحر، واليابسة. وإذ طرحت الدار أول إبداعاتها انطلاقًا من الرؤية المستحدثة، التي رأى كيرن أنها تشكل مسعى للنأي بالعلامة عن تعقيدات غير مجدية، كان اللافت أن الماضي سيحضر بزخم أكبر من ذي قبل في ابتكارات برايتلينغ المستقبلية، لا سيما ضمن فئة ساعات Navitimer التاريخية وثيقة الارتباط بعالم الطيران. أما الشاهد الأبرز على هذا التوجه، فيكرسه اليوم إصدار يكاد يشكل نسخة طبق الأصل عن أحد طرز هذه الفئة التي أبصرت النور في عام 1952 لتشكل آلية كرونوغراف ثورية يثمنها خبراء الطيران وهواة هذا العالم.  في ساعة Navitimer Ref. 806 1959 Re-Edition، تتجلى براعة برايتلينغ في استعادة أدق تفاصيل الساعة الأصلية التي كان الصانع قد طرحها سنة 1959 تحت الرقم المرجعي 806. صيغت الساعة الجديدة في علبة من الفولاذ المقاوم للصدأ بقطر 40.9 ملليمتر، شأنها في ذلك شأن علبة الطراز الأصلي، وازدانت مثلها باللمسات النهائية المصقولة والخطوط التصميمية نفسها المميزة لعروات الربط. وإذا كانت الدار قد أبقت أيضًا على تفاصيل الميناء الأسود الأصيل، بما في ذلك نقش اسم برايتلينغ بأحرف كبيرة فوق الشعار المجنح غير الممهور بأي توقيع، فإنها استعادت أيضًا مما سلف الغطاء المحدب المشغول من زجاج الأكريليك، والقرص الدوار المدرج، المرصع بما مجموعه أربع وتسعون حبة من الخرز، والمستخدم لتسهيل العمليات الحسابية اليدوية من قبل الطيارين، مثل احتساب نسبة استهلاك الوقود. أما معالم الحداثة في الساعة العتيقة المتجددة التي تطرحها برايتلينغ في 1959 نموذجًا، احتفاء بسنة إصدار الطراز الأصلي الذي ألهمها، فتقتصر من حيث المظهر الجمالي على صقل المؤشرات بمادة Super-Luminova الوضاءة، ومن حيث المزايا الوظيفية على تعزيز مقاومة الساعة للماء وصولاً إلى عمق ثلاثين مترًا. كما اعتُمد للساعة معيار حركي جديد ذاتي التعبئة ابتكرته الدار في محترفاتها بالاستناد إلى آلية الحركة الشهيرة لديها Manufacture Breitling Caliber 01. ومن المتوقع أن يشكل هذا المعيار أيضًا القلب النابض لطرز مستقبلية يخطط الصانع لأن يبعث من خلالها ابتكارات تاريخية أخرى في سجله الإبداعي. 

 

في ساعة Navitimer Ref. 806 1959 Re-Edition التي تستوطن علبة من الفولاذ المقاوم للصدأ،

تعيد دار برايتلينغ بعث واحد من ابتكاراتها التاريخية الشهيرة، فتقدم نسخة طبق الأصل من ساعة تعود

إلى عام 1959، على ما يشهد الميناء الأسود بنوافذه الفرعية المخصصة لعرض مؤشرات الكرونوغراف،

والغطاء الزجاجي المحدب الذي يبرز أسفله قرص دوار مدرج مرصع بحبيبات من الخرز.

 


www.breitling.com 

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

 

آخر الموضوعات

  • للرجال والسيدات

      Chanel J12 X-Ray
    للرجال والسيدات

     يشكل الإتيان بفكرة مبتكرة لم يسبق أن جرى طرحها في تاريخ صناعة الساعات الممتد عبر مئات السنين إنجازا نادرا. لكن…
  • الساعة الرياضية

      H. Moser & Cie Streamliner Flyback Chronograph Automatic
    الساعة الرياضية

     تعتمد دار موزر آند سي مبدأ «خير الأمور قليلها». فمنذ أن أعادت عائلة مايلان بدءا من عام 2012 ابتكار العلامة…
  • راقبوها

      Loren Nicole
    راقبوها

     هي واحدة من أحدث نجوم عالم الجواهر المعاصر، لكن لورين تيتللي، المصممة التي أسهمت في نجاح علامة لورين نيكول، تبقي…
  • القدیم الآسر

      Siegelson
    القدیم الآسر

    كدأب بعض الجواهر المقدمة من قِبل صالة العرض الخاصة بها في مدينة نيويورك، حققت سيغلسون Siegelson مكانة صعبة المنال في…